Close ad

الدلتا للأنظمة الإلكترونية أصبحت اللاعب الأكبر في عمليات التطور التكنولوجي

18-11-2023 | 18:44
الدلتا للأنظمة الإلكترونية أصبحت اللاعب الأكبر في عمليات التطور التكنولوجيالمهندس عمرو محفوظ العضو المنتدب لشركة الدلتا للأنظمة الإلكترونية

كشف المهندس عمرو محفوظ العضو المنتدب لشركة الدلتا للأنظمة الإلكترونية أن الشركة نشأت فى منتصف ثمانينيات القرن الماضي وأن لديها من الخبرات التراكمية ما يقرب من 40 عاما فى مجال التحول الرقمي والتأمين الإلكتروني والاستشارات الهندسية.

حتى أصبحت اللاعب الأكبر والمساهم الأول فى عمليات التطور التكنولوجي داخل مصر.

وأضاف محفوظ فى تصريحات خاصة لـ "الأهرام" أن الدلتا تهدف دائماً لتوفير الحلول والخدمات الذكية فى مجال التحول الرقمي والأنظمة الإلكترونية للسوق المصري بأعلى معايير الجودة حيث أنها حصلت على شهادة الجودة 9001 لسنة 2015 في جودة الخدمة وشهادة الأيزو 27001 لسنة 2013 في أمن المعلومات وشهادة 22301 لسنة 2019 فى استمرارية الاعمال وذلك من خلال الاعتماد على موارد بشرية متخصصة تضم نخبه من أكفأ المهندسين والفنيين.

وفى ضوء ما حققته الدلتا من سبقٍ وريادة على مدى أربعةِ عقود، تسعى الدلتا للأنظمة الإلكترونية إلى تعزيز التعاون مع الشركات العالمية من خلال التوكيلات والشراكات التجارية والتي وصل عددها الى أكثر من 25 عالمية اصبحو على مر العقود شركاء نجاح وكذا تعزيز خدمة العملاء من خلال تقديم  الدعم الفني المتكامل عبر مراكزها المعتمدة من وزارة الصناعة المصرية.

ومع احتفاظها بموقعها الريادى فى السوق المصري تسعى أيضاً إلى مزيدٍ من التوسع إقليمياً وإفريقياً؛ لخدمة المجتمعات الشقيقة على النحو الذي قدمته للمجتمع والاقتصاد المصري.

وقامت شركة الدلتا للأنظمة الإلكترونية بتنفيذ مشروعات كبيرة وضخمة أبرزها ميكنة الامتحانات للقطاع الطبي بالجامعات المصرية والتذكرة الإلكترونية للهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية وميكنة الفاتورة الضريبية الإلكترونية، وإنشاء أول بنك رقمي فى مصر.

وقد نجحت الدلتا فى تأسيس ثلاثةِ أذرعٍ استثمارية وتنموية فى أحدث وأكثر المجالات تطوراً وهي دلتا تراست (لخدمات التوقيع الإلكتروني) ودلتا كلاود (لخدمات الحوسبة السحابية) وشركة دلتا مصر للمدفوعات الإلكترونية.

تقدم شركة الدلتا حلول متكاملة في الحوسبة السحابية في مجالات البنية التحتية والمنصات والأمن السبيبرانى والتطبيقات من خلال منظومة استضافة مصرية خالصة، مؤمنة ومطبقة لأنظمة المصدر المفتوح.

ويعد مشروع التوقيع الإلكتروني هو أحد أدوات التحول الرقمي التي تهدف إليه القيادة السياسية بغرض بناء مصر الرقمية والوصول الى مجتمع مصري يتعامل رقمياً فى كافة مناحي الحياة وهو يستخدم لإجراء أى عملية تتطلب إثبات شخصية المستخدم فى العديد من الجهات الحكومية الإليكترونية مثل التوقيع على الإقرارات الضريبية والفاتورة الإلكترونية والبنوك والشهر العقاري والتأمينات.

 وفي ظل تبنى الدولة لمشروعات تحديث وتطوير وميكنة منظومة الإدارة الضريبية، واستكمالا لمشروع الفاتورة الإلكترونية أطلقت الدولة مشروع الإيصال الإلكتروني وهو نظام مركزي إلكتروني يمكن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية لبيع السلع وتقديم الخدمات بين البائعين في مراكز البيع والخدمات وبين المستهلكين لحظيًا، وقد تم اعتماد شركة الدلتا من مصلحة الضرائب لتكون أحد موردي خدمة نقاط البيع pos

وأضاف محفوظ أن مشروع الدلتا كلاود تستطيع من خلاله توفير موارد تقنية المعلومات حسب الطلب عبر الإنترنت مع حساب التكلفة طبقاً للاستخدام بتوفير إمكانات خوادم الحوسبة والتخزين وقواعد البيانات (IaaS) أو البرمجيات كخدمة (SaaS) طبقاً لاحتياجاتك وبأقل الأسعار من خلال الخدمات السحابية للدلتا كلاود.

ونجحت شَرِكَتُها التابعة دلتا مصر للمدفوعات الإلكترونية فى تطوير تطبيق (سهل) الأشهر فى عمليات التحصيل الإلكتروني لفواتير الكهرباء وشحن عدادات المياه والكهرباء مسبقة الدفع وتقديم خدمات أخرى من خلال الهاتف المحمول.

وفى مجال التأمين الإلكتروني تفوقت شركة الدلتا للأنظمة الإلكترونية فى تقديم خدمات التأمين بالكاميرات والدوائر التليفزيونية المغلقة والبوابات الإلكترونية وأنظمة الأسوار الإلكترونية وأجهزة الكشف عن المفرقعات وأجهزة إنذار الحريق والإضاءة.

ومن أهم مشروعاتها فى هذا المجال تطوير أنظمة الإضاءة والتأمين داخل المناطق الأثرية بالأَقْصُر والبر الغربي، بالإضافة لتأمين غالبية القناطر التابعة لوزارة الري (من توشكي... إلى دمياط) لتأمين مداخل مكتبة الإسكندرية وطوابقها الداخلية، فضلاً عن تأمين قناطر نجع حمادي وتأمين ومجمع بترول أسيوط، وسنترالات المصرية للاتصالات.

وتضم قائمة عملاء الدلتا لأنظمة الإلكترونيات نخبة من كبرى المؤسسات والوزارات، بما فيها وزارة الاتصالات ووزارة الكهرباء والبترول، والآثار والموارد المائية، والثقافة والتعليم العالي والبحث العلمي.

وتضم قائمة عملائها أيضا عدداً من كبرى المؤسسات العامة مثل مصلحة الضرائب وهيئة المجتمعات العمرانية ومجلس النواب بالإضافة إلى المتحف المصري وهيئة قناة السويس والإدارة العامة لمرور القاهرة، وكذلك المتحف القبطي والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ومتحف الإسكندرية والهيئة العامة للكتاب.

وذكر محفوظ أن هناك اهتماما واضحا ودعما من القيادة السياسية فى مصر لتدعيم منظومة التحول الرقمي فى جميع المراحل المجتمعية والأنشطة وهذا كان واضحا خلال الخمسة أعوام الماضية مما دفع قطاع التحول الرقمي إلى حدوث طفرة كبيرة فى هذا المجال بأكمله ومستمرون في التطور الكبير مع استمرار دعم ومجهودات القيادة السياسية نحو هذا التحول الكبير لتنفيذ رؤية مصر 2030.

وأكد سيادته بأننا لن نكتفي بما أنجزناه، بل سنواصل التطوير وتحسين الأداء، لأننا نؤمن بأنه في سباق التميز لا وجود لخط النهاية.

كلمات البحث
الأكثر قراءة