Close ad

إنفانتينو وموتسيبي يخدعان إفريقيا.. تصريحات صادمة ووعود كاذبة

15-11-2023 | 19:35
إنفانتينو وموتسيبي يخدعان إفريقيا تصريحات صادمة ووعود كاذبةانفانتينو وموتسيبي
محسن لملوم
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

​لم يكتف إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى "فيفا" بفرض بطولة الدورى الإفريقى على أجندة الكرة الإفريقية بالاتفاق مع موتسيبى رئيس "كاف" بل عمل على تجميلها بشتى الطرق حتى لا يقال إنها بطولة فاشلة، وحتى يحقق حلمه الأكبر بتمرير البطولة فى القارة الأوروبية التى تعتبر الهدف الأغلى بالنسبة له مستعينًا بقوة أكبر فرق العالم ريال مدريد وبرشلونة وكبار الدوريين الإنجليزى والإيطالى وغيرهم.

موضوعات مقترحة

طوال فترة بطولة الدورى الإفريقى عمل موتسيبى رئيس "كاف" على تجميل البطولة بتصريحات تهدف لإعلاء شأن المسابقة مستغلاً وجود كبار القارة مثل الأهلى والترجى والوداد وصن داونز، لكن الواقع كان يكذب هذه التصريحات الوردية، فى ظل توالى الأزمات والمشكلات، ومنها تأجيل أكثر من مباراة فى البطولة التى أقيمت من 14 مباراة فقط وبدأت فعالياتها من الدور ربع النهائى لتكون أول بطولة تقام بهذا النظام فى العالم أجمع، كما ظهرت مشكلات التحكيم والتوقيت الذى أثر بالطبع على مستوى المباريات، وحتى لا تتهم البطولة بالفشل راح رئيسا الفيفا والكاف يتحدثان عن مستقبل الدورى الإفريقى آملين مزيدًا من الدعم عن طريق اختيار أندية جماهيرية كبيرة مثل الزمالك والرجاء المغربى للمشاركة فى البطولة العام المقبل وهو ما يؤكد أن البطولة ليس بها أى معايير لاختيار الفرق المشاركة بما يتنافى مع طبيعة منافسات اللعبة.

 مونديال الأندية آخر التقاليع

بعدما ظهرت سلبيات كثيرة فى البطولة وحتى لا يتحدث الكثيرون عن أن البطولة الوليدة فاشلة ولا ترتقى لمصاف البطولات الكبرى للأندية فى القارة مثل دورى الأبطال أو الكونفيدرالية، صرح رئيس الكاف بأنه سيتقدم للفيفا بمقترح مشاركة بطل الدورى الإفريقى فى كأس العالم للأندية بشكلها الجديد والتى تبدأ عام 2025 فى الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة 32 فريقًا من كل قارات العالم وسيمثل القارة الإفريقية منها 4 فرق تحدد منهم بشكل رسمى الأهلى والوداد بالإضافة إلى بطل دورى الأبطال فى المسابقة الحالية مع اختيار الباقى عن طريق الأعلى تصنيفًا فى القارة ليأتى تصريح موتسيبى ليظلم فريقًا واحدًا على الأقل من القارة كان يستحق التواجد لحساب فريق شارك فى بطولة مدتها 20 يومًا وخاض 6 مباريات فقط للفوز بلقب أقصر بطولة مصغرة فى العالم ولا ينافسها فى قصرها سوى بطولة السوبر التى تجمع بين بطلى الدورى والكأس فى العالم كله، والطريف أن موتسيبى صرح بأنه سيقدم بمقترح وهو ما يفيد بأنه سيمهد للقرار الذى سيسعى لتنفيذه إنفانتينو رئيس الفيفا، وصاحب فكرة الدورى الإفريقى من الأساس والذى سعى بكل جهده لنجاحها حتى يتمكن من تمريرها للكرة الأوروبية التى دائمًا ما تستعصى عليه لأنه لا يملك سلطة عليها بعكس الكرة الإفريقية التى يفعل بها ما يشاء وقتما يشاء.

البطولة الأولى فى القارة!

ولأن فرض بطولة بالقوة على جماهير القارة السمراء لن يكون سهلا فعمل إنفانتينو وموتسيبى ومعهما المغربى فوزى لقجع على تمرير ذلك وساعدهم وصول الوداد من المغرب وصن داونز من جنوب إفريقيا للمباراة النهائية، فأصبح الإعلام فى البلدين يتحدث عن البطولة وكأنها الأقوى والأهم فى القارة السمراء!، وفى الوقت نفسه تحدث رئيسا الفيفا والكاف عن أن الطولة المقبلة ستضم أندية كبيرة مثل الزمالك والرجاء لأنهم يريدون مساندة كبيرة من جماهير هذه الأندية العريقة، وفى الوقت نفسه الإيحاء بأن النسخة الأولى البطولة حققت نجاحًا، وهو غير حقيقى لأن البطولة أظهرت مشاكل كثيرة، وكانت عيوبها أكثر من مزاياها، لكن رغبة إنفانتينو وموتسيبى أكبر من أى شىء آخر دون النظر لمصلحة الكرة الإفريقية.

الدورى الآسيوى فى الطريق

منذ فترة أعلن إنفانتينو عن أنه ربما تشهد القارة الصفراء بطولة الدورى الآسيوى لكرة القدم على غرار البطولة الإفريقية، وذلك بعد نجاحها فى إفريقيا بحسب رأى رئيس الفيفا، ومنذ أعلن إنفانتينو هذا التصريح لم يعلق الاتحاد الآسيوى على ذلك، وهو ما يمهد الطريق لبطولة أخرى وليدة فى آسيا، وكل ذلك على سبيل التمهيد لفرض البطولة على القارة الأوروبية العجوز، وربما تقام البطولة فى آسيا العام المقبل بحسب التنسيق بين رئيسى الفيفا والاتحاد الآسيوي.

تأجيل المباريات عرض مستمر

رغم قلة عدد مباريات البطولة الوليدة لكنها شهدت تأجيل 4 مباريات من بين 14 مباراة أقيمت فى البطولة حيث تأجلت 3 مباريات فى الدور الأول (ربع النهائي) وهى مباريات مازيمبى والترجى فى الذهاب بتنزانيا ولقاء العودة بين الفريقين بملعب رادس، وتأجلت أيضًا مباراة العودة بين الوداد المغربى وإنيمبا النيجيرى فى مركب محمد الخامس بكازابلانكا، وحينما اعتقد الجميع أن سوء التنظيم والتخبط انتهى جاءت مباراة إياب النهائى فى جنوب إفريقيا لتؤكد أنه لا فائدة، بدليل أنه تم تأجيل المباراة ليوم واحد لتقام الأحد بدلاً من السبت بعدما تقدم نادى صن داونز بهذا الاقتراح!

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة