Close ad

وضع اتفاق ملزم عالميا لتقليل الآثار الضارة للتلوث البلاستيكي على البيئة وصحة الإنسان

13-11-2023 | 13:59
وضع اتفاق ملزم عالميا لتقليل الآثار الضارة للتلوث البلاستيكي على البيئة وصحة الإنسانجمع النفايات البلاستيكية
الألمانية

تبدأ اليوم الإثنين في العاصمة الكينية ، نيروبي، الجولة الثالثة من المفاوضات بين ممثلي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل اتفاق ملزم عالميا للحد بشكل كبير من النفايات البلاستيكية.

موضوعات مقترحة

وتنعقد الآمال على أن يتم التوصل إلى اتفاق ملزم عالميا لتقليل الآثار الضارة للتلوث البلاستيكي على البيئة وصحة الإنسان.

ووفقا لجمعية مصنعي البلاستيك في أوروبا "بلاستيكس يوروب"، تم إنتاج 3ر400 مليون طن من البلاستيك في جميع أنحاء العالم في عام 2022، وهو ضعف ما تم إنتاجه في عام 2002.

وقد تم تصنيع أكثر من 90% من البلاستيك من مواد بترولية، رغم زيادة نسبة المواد الخام الحيوية والمعاد تدويرها.

ومبعث القلق الأكبر هو دورة حياة البلاستيك، لأنه بمجرد إنتاجه، يستغرق البلاستيك قرونا من الزمان حتى يتحلل مرة أخرى. ووفقا للعلماء، فقد تم التخلص من 76% من جميع النفايات البلاستيكية التي تم إنتاجها في الفترة من عام 1950 إلى عام 2018 في مواقع دفن النفايات أو في البيئة.

وتشير التقديرات إلى أن ما بين 8ر4 و 7ر12 مليون طن من النفايات البلاستيكية ينتهي بها المطاف في المحيطات كل عام، مما يتسبب في أضرار للنظم البيئية، سواء على شكل جزيئات صغيرة، تعرف باسم اللدائن الدقيقة، أو من خلال إطلاق مواد كيميائية سامة.

وبحسب تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة، يمكن خفض التلوث البلاستيكي العالمي بنسبة 80% بحلول عام 2040.

وفي مارس 2022، قرر ممثلو أكثر من 170 دولة في الأمم المتحدة السعي للتوصل إلى اتفاق بشأن التعامل مع البلاستيك.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة