Close ad

مدد تصل إلى 5 آلاف عام.. أكثر من 300 عضو في المافيا يواجهون أحكامًا قاسية في إيطاليا

12-11-2023 | 15:32
مدد تصل إلى  آلاف عام أكثر من  عضو في المافيا يواجهون أحكامًا قاسية في إيطاليامحاكمات في إيطاليا-أرشيفية
أ ف ب

يواجه أكثر من 300 شخص يُشتبه بصلتهم بمنظمة ندرانجيتا، أكثر المافيات الإيطالية نفوذًا، أحكامًا قاسية هذا الأسبوع في إيطاليا في ختام مسار قضائي استمر ثلاث سنوات.

موضوعات مقترحة

وطلبت النيابة العامة انزال عقوبة السجن لمدة تصل إلى 5 آلاف عام ضد 322 متهمًا.

وتُصنف مافيا ندرانجيتا في منطقة كالابريا جنوب إيطاليا من أقوى شبكات الجريمة المنظمة وأكثرها ثراءً بفعل تحكمها بجزء كبير من تجارة الكوكايين المهرب إلى أوروبا.

وتنتشر في حوالى أربعين دولة، وتشدد قبضتها في موطنها الأصلي، كما تسللت إلى كل دوائر الحياة العامة وعاثت فيها الفساد وفرضت قوانينها الصارمة على السكان.

منذ يناير 2021، استمع ثلاثة قضاة في كالابريا لآلاف الساعات إلى شهود، بينهم أعضاء تائبون في المافيا تعاونوا بعدها مع القضاء، بشأن أنشطة عائلة مانكوزو وشركائها، وهي عصابة مهمة في ندرانغيتا تهيمن على مدينة فيبو فالينتيا.

وقال الخبير في شؤون المافيا أنتونيو نيكاسو لوكالة فرانس برس "إنها محاكمة مهمة لأنها تستهدف إحدى أهم عائلات ندرانغيتا المتمركزة في كالابريا ولها تداعيات دولية".

من المتوقع أن تصدر المحكمة حكمها مطلع الأسبوع المقبل.

وهذه "المحاكمة الضخمة" لعدد كبير من المتهمين المنتمين لنفس العصابة الإجرامية، والتي تجري في مكان سري تحت مراقبة مشددة في بلدة لاميزيا تيرمي، هي الأكبر ضد المافيا منذ أكثر من 30 عاما.

ويُتهم هؤلاء بالضلوع في تأسيس عصابات مافيوية والقتل ومحاولة القتل والاتجار بالمخدرات واستغلال النفوذ والإخفاء القسري وغسل الأموال.

- متهمون بارزون -

ويحاكم الزعيم المافيوي لويجي مانكوزو(69 عامًا)، بشكل منفصل بعد توقيفه في عام 2019 خلال مداهمات أدت إلى اعتقال أكثر من 300 شخصا يُشتبه بصلتهم بالمافيا.

وطلب الادعاء عقوبة السجن لمدة 30 عاما ضد العشرات من أقرب المتعاونين مع مانكوزو، ولا سيما المسؤولين عن إقامة علاقات مع المافيا الأخرى.

ومن اشهرهم البرلماني السابق جانكارلو بيتيلي وهو محام معروف وعضو سابق في مجلس الشيوخ عن حزب سيلفيو برلوسكوني يُشتبه في تأديته دور الوسيط بين مافيا ندرانغيتا ومسؤولين سياسيين وماليين ومؤسسات رسمية، ويواجه حكماً بالسجن لمدة 17 عاماً.

وتم بالفعل الحكم على 67 متهمًا بعد اختيار الإجراء المعجل. وأدلى خمسون تائباً بشهادات مذهلة، بينهم ابن شقيق لويجي مانكوزو، إيمانويل.

وكشفوا أسراراً عن مخابئ الأسلحة في المقابر أو استخدام سيارات الإسعاف لنقل المخدرات، كما تحدثوا عن تحويل مياه البلدية لري مزارع الماريخوانا.

ووجد معارضو المافيا جراء نافقة أو رؤوس ماعز أو حتى دلافين على عتبات منازلهم، كما تم إحراق سيارات وتكسير واجهات المحلات.

وتعرض بعضهم للضرب أو لمحاولات قتل بأعيرة نارية، واختفى آخرون دون العثور على جثثهم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة