Close ad

جيل جديد من الأقمار الاصطناعية المخصصة للأرصاد الجوية يتيح تحسين توقعات الطقس

11-11-2023 | 12:48
جيل جديد من الأقمار الاصطناعية المخصصة للأرصاد الجوية يتيح تحسين توقعات الطقسالأقمار الاصطناعية -أرشيفية
(أ ف ب)

كشفت شركة "إيرباص ديفنس أند سبايس" النقاب في مدينة تولوز الفرنسية عن جيلين جديدين من الأقمار الصناعية المخصصة للأرصاد الجوية، تتيح الأدوات المتوافرة فيهما تعزيز مراقبة ظواهر الطقس وتحسين التنبؤات في شأنه.

موضوعات مقترحة

وأوضح رئيس برنامج MetOp-SG Sat-B في شركة "إيرباص" رونيه فايار أن القمرين الاصطناعيين MetOp-SG "إيه" و"بي"سيمكّنان مهندسي الأرصاد الجوية من تحسين رصدهم من خلال توفير بيانات جديدة لهم. واضاف أن صور أداة "آيس كلاود إيمدجس" الموضوعة على القمر الصناعي Met-Op B، ستسمح مثلاً "بقياس جزيئات الجليد في السحب للمرة الأولى عالمياً".

أما رئيس قسم المراقبة في المركز الوطني لبحوث الأرصاد الجوية التابعة لهيئة الأرصاد الجوية الفرنسية "ميتيو فرانس" فيليب شامبون، فاشار إلى أن "التأثير الأقوى سيكون في مجال التوقعات القصيرة المدى أي ليوم واحد أو اثنين".

وذكّر بأن المراقبة من الفضاء أدّت منذ سبعينات القرن العشرين إلى ثورة في مجال الأرصاد الجوية، ملاحظاً أن المواطنين باتوا أكثر نطلباً في ما يتعلق بموثوقية التوقعات.

وأبرزَ أن ثمة "مجالًا كبيراً للتقدم في التنبؤ بشكل أفضل بهذه الأحداث المكثفة التي تؤثر بشكل كبير على المجتمع والاقتصاد"، مؤكداً أن "لا مثيل على مستوى العالم للأدوات التي زُوِّد إياها الجيل الثاني من MetOp"، واصفاً إياهاً بأنها "الأقمار الاصطناعية الأكثر اكتمالا حتى الآن، وهي من أعاجيب التكنولوجيا فعلاً".

وحُدد ديسمبر 2025 موعداً لإطلاق القمرين الاصطناعيين اللذين يزن كل منهما 4,3 أطنان من قاعدة كورو في غويانا، على أن يوضعا في مدار قطبي على ارتفاع 832 كيلومتراً. وسيحل القمران محل الجيل الأول من أقمار MetOp الاصطناعية التي تعمل منذ عام 2002.

ولدى دخول القمرين الاصطناعيين الجديدة الخدمة، سيتفوقان من الناحية التكنولوجية على الأقمار الأميركية التي تحتل الصدارة راهناً، إذ تتنافس أوروبا والولايات المتحدة على الريادة في هذا المجال، بحسب "إيرباص".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة