Close ad

فوز إحدى الروايات بمسابقة أدبية أطلقتها دار نشر عبر« تيك توك»

10-11-2023 | 14:39
فوز إحدى الروايات بمسابقة أدبية أطلقتها دار نشر عبر; تيك توك;رواية الفائزة أكسيل مينيجلييه
(أ ف ب)

فازت إحدى الروايات بمسابقة أدبية أطلقتها دار النشر الفرنسية "روبير لافون" عبر منصة تيك توك، بحثاً عن كاتب جديد يدافع عن مشروعه من خلال مقطع فيديو.

موضوعات مقترحة

والفائزة هي أكسيل مينيجلييه (27 عاماً) التي نشرت أمس الخميس كتاب "سوبرنوفا: لاكاديمي دي كونستيلاسيونيست -ليفر 1".

وكانت المسابقة انطلقت في فبراير، وتضمنت أن يرسل الروائيين الصاعدين أعمالهم، من دون معايير معيّنة مطلوبة، مع مقطع فيديو ينشرونه عبر تيك توك مدته دقيقتين كحد أقصى لتقديم عملهم.

وأشارت دار "روبير لافون" إلى أنّ الفائزة شغوفة بالكتابة وتكسب عيشها من خلال عملها كموظفة في صالة للألعاب في تولوز.

وقيّمت الدار 227 عملاً من 200 صفحة في المتوسط لعدد من المؤلفين، مع العلم أنّ هذه الأعمال غير منشورة. وتعيّن على اللجنة مشاهدة مقاطع فيديو مدتها في المجموع سبع ساعات ونصف ساعة، بالإضافة إلى قراءة 45 ألف صفحة.

وضمّت اللجنة عشراً من "نجمات تيك توك المتخصصات في الكتب". وقالت إحداهنّ، واسمها المستعار أوسيادورابل، في بيان لدار النشر "أعجبني تقديم الرواية وتأكّدت من أنها جيدة عندما قرأتها!".

وتتناول الرواية الفائزة المؤلفة من 500 صفحة والمكتوبة بأسلوب فرنسي كلاسيكي جداً، قصة فتاة من لندن تبلغ 18 عاماً تكتشف أن لديها قدرات خارقة.

وينتشر عبر منصة تيك توك وسم #بوك توك لتعزيز المحتوى الثقافي، بينما يسعى الناشرون للوصول إلى الفئة الشابة من القرّاء معتمدين هذا الوشم.

وثمة 25 مليون مقطع فيديو مصحوب بوسم #بوك توك في مختلف أنحاء العالم، شوهدت 190 مليار مرة.

لكنّ معظم النجاحات التي تحققها الكتب بفضل مقاطع الفيديو عبر تيك توك من المستحيل توقّعها. وتحقق بعض الكتب شهرة بعد سنوات عدة من إصدارها بينما يركز الناشرون جهودهم الترويجية خلال الأسابيع القريبة من إصدار العمل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة