Close ad

انطلاق «هاكاثون التقنيات الناشئة لتمكين ذوي الهمم» بالتعاون بين الأكاديمية الوطنية لذوي الإعاقة وجامعة بنها

8-11-2023 | 12:19
انطلاق ;هاكاثون التقنيات الناشئة لتمكين ذوي الهمم; بالتعاون بين الأكاديمية الوطنية لذوي الإعاقة وجامعة بنها صورة أرشيفية
فاطمة سويري

تنظم الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، بالتعاون مع جامعة بنها، "هاكاثون التقنيات الناشئة لتمكين ذوي الهمم" في فبراير 2024 وذلك في إطار السعي لتعزيز الابتكار والبحث والتطوير.

موضوعات مقترحة

ويهدف الهاكاثون إلى تشجيع الشباب من الطلاب الجامعيين والمبرمجين والتقنيين وأصحاب الأفكار والرؤى لتطوير حلول مبتكرة في مجالات الصحة والتعليم والتوظيف والرياضة والترفيه والإتاحة بهدف تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية أو البصرية أو إعاقات التخاطب واللغة أو الحركة أو المعرفة أو التعلّم.

 

وينظَم الهاكاثون في إطار تنفيذ بروتوكول التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ممثَلة في الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، وجامعة بنها بشأن تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في منظومة التعليم الجامعي ودعم البحث والتطوير وريادة الأعمال في مجال التكنولوجيا المساعدة.

 

ويستمر باب التقديم في الهاكاثون مفتوحًا حتى يوم 31 ديسمبر ويستهدف طلاب الجامعات المصرية. ويتم الإعلان عن أسماء المشاركين في الهاكاثون خلال شهر يناير، ويتلقى المشاركون تدريبًا مكثفًا وتطبيقًا عمليًا، إلى جانب أنشطة وورش حول موضوعات مختلفة، منها الابتكار ومنهجيات رفع الكفاءة والتفكير التصميمي وخلق القيمة. وخلال شهر فبراير يستعد المشاركون لتصميم النماذج الأولية لمشروعاتهم وتطويرها واختبارها. ويشارك الطلاب في أفرقة مكوّنة من ثلاثة إلى خمسة أعضاء، وتقوم الأفرقة باستعراض المشروعات والحلول المبتكرة خلال فعاليات الهاكاثون المنعقد في الفترة من 11 إلى 13 فبراير.

 

وجدير بالذكر أن الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة تأسست في عام 2018 بهدف تمكين الأشخاص ذوي القدرات الخاصة وتطوير مهاراتهم واستغلال قدراتهم الاستثنائية في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر. وتتمثل رؤية الأكاديمية في أن تصبح مركزًا إقليميًا لدعم التكنولوجيا المساعدة وتعزيز الابتكار في هذا المجال. وتوفر الأكاديمية فرصًا للتدريب وبناء القدرات لذوي الهمم في مصر والدول العربية والأفريقية، وتدعم المبتكرين والمطورين من ذوي الإعاقة وغيرهم لتطوير حلول مبتكرة باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطبيقاتها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: