Close ad

رسالة إلى المنظمات الدولية والصهيونية العالمية وشعب فلسطين

30-10-2023 | 16:32

السادة المنظمات الدولية أتوجه إليكم برسالة باعتباري نائبًا عن شعب مصر وأقول لكم:

تعريتم بما فيه الكفاية وظهر لنا وللعالم أنكم مجرد دمى في أيادي الدول المستعمرة التي تعيش على مقادير الشعوب، وتفعلوا ما يملى عليكم؛ ولذا نخبركم ونحذركم من الآن من التدخل في الشئون المصرية الداخلية، ولو بمجرد تعليق.

سنمنعكم وسنرد إليكم الصاع صاعين، فنحن شعب واعٍ قادر على حماية مكتسباته، وأعظم مكتسباته هو ابنها البار الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكل مؤسسات الدولة المصرية وعلى رأسها المؤسستان العسكرية والشرطية.

ولتعلموا أننا رجال نموت من أجل وطن نصونه ونحميه وتجري في عروقنا دماؤه، ولا نفرط في تراثنا ولا مبادئنا ولا حبة رمل من أرضنا.

أما رسالتي إلى الصهيونية العالمية فللأسف إنكم تحملون ديانة اليهودية التي نؤمن بها جميعًا والتي حملها لكم نبي المعجزات، فلا تكونوا مجرد أدوات لتنفيذ مخططات للدول التي زرعتكم، ولا تخالفوا نبيكم الذي سيشهد عليكم يوم القيامة، ولن تفهموا كلامي الآن؛ لأنكم تعيشون في وهم كبير وتصدقون أنفسكم، وإنكم قادرون على الدنيا، ولكن الله غالب على أمره، ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

نحن لا ننسى وعد الله لكم بالعلو مرتين في الدنيا وهذه هي الأخيرة، ولكن لا تنسوا أيضًا وعد الله لنا، وهو وعد الآخرة فالنصر قادم، فالبحر لنا والنهر لنا وما بينهما.

أما إخواني في فلسطين الباسلة فأقول لكم لا تقنتوا من رحمة الله، فأنتم أثبتم للتاريخ أنكم أيقونة الدنيا، وتحيا بكم ولكم الشعوب، وحتى وإن تخلى عنكم البعض، ولكنكم أرض المحشر والملاذ، وأولادكم أولادنا وأعلنها لكم عهدًا علي وعلى كل من حولي، إننا بفضل الله حافظون لأبنائكم فهم أولادنا، أما أعداؤنا فالله قاتلهم ونحن أسبابه، وإنكم منتصرون، وكم من فئة قليلة هزمت فئة كثيرة بإذن الله.

فربما يتأخر النصر، ولكن اصبروا وصابروا ولا تقنتوا من رحمة الله.

* رئيس جامعة النهضة وعضو مجلس الشيوخ

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة