Close ad

هذا هو دور الجوافة في مواجهة الكوليسترول الضار بالجسم

29-10-2023 | 17:16
هذا هو دور الجوافة في مواجهة الكوليسترول الضار بالجسمالجوافة-أرشيفية
وكالات الأنباء

تتعدد فوائد الجوافة الغذائية، بسبب احتوائها على العديد من العناصر الأساسية لوظائف الجسم المختلفة منها تعزيز المناعة وتقوية القلب.

موضوعات مقترحة

فالجوافة  تتميز باحتوائها على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، وعلى رأسها فيتامين سي والبوتاسيوم والألياف والعديد من مضادات الأكسدة، لكن هل يمكن أن تساهم في خفض الكوليسترول؟

تحتوي الجوافة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تلعب دورًا مهمًا في حماية القلب من التلف الناتج عن الجذور الحرة، كذلك فإن ارتفاع نسبة البوتاسيوم والألياف القابلة للذوبان في الجوافة يساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة القلب.

وقد تبين أن الجوافة تعمل على خفض معدل الكوليسترول الضار LDL في الجسم، وليس هذا فحسب، بل تساعد أيضًا على رفع معدلات الكوليسترول الجيد HDL بشكل ملحوظ.

ويجب العلم بأن الكوليسترول الضار يؤثر على صحة القلب مسببًا الإصابة بأمراض الشرايين التاجية وخلل في الأوعية الدموية، أما الكوليسترول الجيد يساعد على حماية صحة القلب.

وأظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 120 شخص، أن تناول ثمار الجوافة الطازجة قبل الوجبات لمدة 12 أسبوعًا يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم 8-9 نقاط، فضلاً عن انخفاض الكوليسترول الكلي بنسبة 9.9%، وزيادة الكوليسترول الجيد بمعدل 8%.

طازجة بدلاً من شربها عصيراً

ولكن يُراعى عدم الإفراط في تناول الجوافة، أي ثمرتين بحد أقصى خلال اليوم الواحد، ويفضل تناولها طازجة بدلاً من شرب عصير الجوافة، وذلك للحصول على مزيد من الألياف وتقليل السكريات التي يمكن تناولها في اليوم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة