Close ad

لمن يعمل على مكتب لساعات طويلة.. تمارين مهمة جدا لمدة 22 دقيقة.. وهذا هو الهدف

26-10-2023 | 16:33
لمن يعمل على مكتب لساعات طويلة  تمارين مهمة جدا لمدة  دقيقة وهذا هو الهدفأرشيفية
وكالات

يزيد نمط الحياة الخامل، الذي يصعب تجنبه بالنسبة للعاملين في المكاتب، من فرص الوفاة المبكرة، ما يزيد من خطر حدوث مشاكل صحية تشمل السمنة وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري وأمراض القلب.

موضوعات مقترحة

كشفت دراسة جديدة أن 22 دقيقة فقط من التمارين المعتدلة والقوية يوميًا، "يزيل" خطر الوفاة المبكرة التي قد تنجم عن الجلوس طويلًا.

ودرس الباحثون حالات زهاء 12 ألف شخص تبلغ أعمارهم 50 عامًا وأكثر من دراسات صحية كبيرة في النرويج والسويد والولايات المتحدة، والذين تم إعطاؤهم أجهزة تتبع اللياقة البدنية للحكم على نشاطهم البدني.

وتمت متابعتهم لمدة خمس سنوات في المتوسط، توفي خلالها 805 أشخاص.

وأدى معدل الوفيات بين الأشخاص الخاملين، مقارنة بأولئك الذين كانوا أقل حركة، وأولئك الذين مارسوا تمارين مختلفة، إلى نتائج مثيرة للاهتمام.

ووجد الباحثون أن الجلوس لأكثر من 12 ساعة يوميا يرتبط بزيادة خطر الوفاة المبكرة بنسبة 38% مقارنة بالجلوس لمدة ثماني ساعات يوميا.

ولكن هذا هو الحال فقط بالنسبة لأولئك الذين مارسوا أقل من 22 دقيقة يوميا من النشاط البدني المعتدل إلى القوي.

وتدعم الدراسة توصية كبار المسئولين الطبيين في المملكة المتحدة بأن يمارس الأشخاص 150 دقيقة من التمارين الرياضية أسبوعيًا - أي ما يقرب من 21 دقيقة يوميًا.

ويبدو أن النشاط البدني الخفيف كان فعالًا بشكل ملحوظ فقط بالنسبة للأشخاص الذين كانوا أكثر استقرارًا، لأكثر من 12 ساعة يوميًا.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في المجلة البريطانية للطب الرياضي، أن ممارسة التمارين البدنية المعتدلة أو القوية أفضل من مجرد تقليل الوقت الذي تقضيه في الجلوس.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة