Close ad

بعد أسوأ عملية إطلاق نار هذا العام .. عملية مطاردة واسعة في الولايات المتحدة

26-10-2023 | 14:01
بعد أسوأ عملية إطلاق نار هذا العام  عملية مطاردة واسعة في الولايات المتحدةالمشتبه به في الهجوم يدعى روبرت كارد (40 عامًا)
(أ ف ب)

أطلقت الشرطة الأميركية الخميس عملية مطاردة واسعة النطاق للعثور على رجل أطلق النار في مواقع مختلفة في ولاية مين، متسببًا بمقتل 22 شخصًا على الأقلّ، في أسوأ عملية إطلاق نار هذا العام في الولايات المتحدة.

موضوعات مقترحة

وحدثت عمليات إطلاق النار مساء  أمس الأربعاء في مدينة لويستون بولاية مين في شمال الولايات المتّحدة، حيث حذّرت السلطات السكان من رجل "مسلّح وخطر" لا يزال طليقًا وفق الشرطة المحلية.

وقالت شرطة مدينة لويستون في بيان إنّ المشتبه به في هذا الهجوم يدعى روبرت كارد (40 عامًا) ونشرت صورته. ولا تزال دوافعه مجهولة. وتحدثت شبكة "سي إن إن"، نقلًا عن مصادر أمنية، عن أن كارد جندي احتياطي في الجيش ومدرّب معتمد للأسلحة النارية.

وقال روبرت مكارثي، عضو مجلس بلدية مدينة لويستون حيث يقيم أكثر من 36 ألف شخص، لشبكة "سي إن إن" الإخبارية إنّ "السلطات أكّدت مقتل 22 شخصاً وإصابة عدد كبير جدًا" بجروح في الهجوم.

من جهته، امتنع مسؤول الأمن العام في مين مايك سوستشاك عن تقديم حصيلة، قائلًا إن "الوضع متقلّب جدًا"، موضحًا لصحافيين أن شرطيين يطوفون الشوارع بحثًا عن مُطلق النار.

ووصلت سيارات إسعاف من وسط مين لعلاج الجرحى، وفق مكارثي، فيما استدعى المستشفيان في لويستون "جميع الموظفين في إجازة لتقديم الدعم".

وأعلنت إدارات عدة صروح تربوية في ولاية مين أنها لن تعطي دروسًا الخميس، وفق بيانات صادرة عنها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: