Close ad

تقرير: المالكون للهواتف المحمولة وصل إلى 4.3 مليار شخص حول العالم

23-10-2023 | 13:41
تقرير المالكون للهواتف المحمولة وصل إلى  مليار شخص حول العالمالهواتف الذكية حول العالم
أحمد فاوي

كشف تقرير صادر عن الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول GSMA عن  وصل عدد مستخدمي الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم قد وصل إلى 4.3 مليار ، حسب موقع أف بي ري الروسي

موضوعات مقترحة

وهذا يعني أن أكثر من نصف سكان العالم يستخدمون الأجهزة المحمولة بشكل كبير مما يسمح لهم ليس فقط بالوصول إلى الإنترنت، ولكن أيضًا بالبقاء على اتصال دائم مع أحبائهم.

الهواتف الذكية حول العالم

دور الهاتف الذكي في حياة الإنسان

اليوم من المستحيل تخيل الحياة بدون هاتف محمول. ولكن قبل 15 إلى 20 سنة فقط، بدت هذه الأجهزة وكأنها شيء مذهل. في البداية، كانت الهواتف المحمولة  توفر فقط القدرة على إجراء المكالمات، ولكن اليوم يستخدم الكثير منا جميع إمكانيات الإنترنت عبر الهاتف المحمول. وفي الوقت نفسه، لا تزال هناك بلدان لم يتم فيها تطوير الاتصالات الخلوية، ولا تزال الهواتف الذكية غير متاحة لمعظم سكان العالم.

 وينطبق هذا بشكل خاص على البلدان الإفريقية الفقيرة.

الهواتف الذكية حول العالم

 الاستخدام الواسع النطاق للإنترنت

قبل 10 سنوات فقط، كان الإنترنت عبر الهاتف المحمول متاحًا بشكل رئيسي في البلدان المتقدمة. لكن اليوم فرصة الوصول إلى الشبكة العالمية باستخدام الهاتف الذكي والهاتف الخليوي متاحة للجميع تقريبًا. وفقا للإحصاءات، يستخدم ما يقرب من 4 مليارات شخص هواتفهم الذكية للوصول إلى الإنترنت.

وتظهر الأبحاث الحديثة أن استخدام شبكات 4G و5G قد زاد بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة. وهذا يجعل من الممكن الوصول إلى اتصالات النطاق العريض، مما يوسع تجربة المستخدم بشكل كبير. توجد أفضل تغطية 5G عالية السرعة في أمريكا الشمالية وجنوب شرق آسيا، في حين لا تزال منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا الجنوبية تستخدم شبكة 3G بطيئة وقديمة.


الهواتف الذكية حول العالم

التغطية الخلوية للأرض

يبدو أن الاتصالات الخلوية تعمل اليوم في كل ركن من أركان بلدنا. ومع ذلك، هناك مناطق شاسعة على هذا الكوكب لا يمكن فيها استقبال إشارات الهاتف الخليوي. ولا ينطبق هذا على البلدان الأفريقية فحسب، بل ينطبق أيضًا على المناطق الجبلية العالية النائية في آسيا والتبت. وفي سيبيريا أيضًا، في منطقة التايجا،  ففي هذه المناطق تكون إمكانيات استخدام الهواتف المحمولة محدودة جدًا. علاوة على ذلك، في السنوات الأخيرة، توقف عمليا توسيع منطقة الاستقبال الموثوق به للهواتف المحمولة.

في البلدان الفقيرة، لا تزال الهواتف المحمولة والإنترنت عبر الهاتف المحمول غير منخفضة التكلفة. ويرجع ذلك إلى انخفاض مستوى التنمية الاقتصادية في هذه البلدان. ويواجه السكان الفقراء مشاكل أكثر إلحاحا من استخدام هواتفهم للوصول إلى الإنترنت.

 ويشير الخبراء أيضًا إلى أن الوضع لم يتحسن في السنوات الأخيرة، بل ازداد سوءًا. فوفقا لأحدث البيانات، يعيش حوالي 400 مليون شخص في مناطق لا تتوفر فيها إمكانية الوصول إلى الاتصالات الخلوية. وفي الوقت نفسه، فإن 5% من إجمالي مساحة الأرض على هذا الكوكب لا تستطيع الوصول إلى الاتصالات المتنقلة.

 استنتاجات الخبراء

 ووفقا للخبراء، توجد حاليا فرص تكنولوجية لتوسيع التغطية الأرضية وتحسين جودة الاتصالات. ومع ذلك، فإن العديد من مشغلي الهاتف المحمول لا يرون أي فائدة من زيادة منطقة تغطيتهم ولا يريدون تحديث المعدات الموجودة، لأنهم يخشون فقدان جزء من أموالهم . ولهذا السبب حدث انخفاض في عدد مستخدمي الإنترنت عبر الهاتف المحمول الجدد في السنوات الأخيرة.

ويمكن حل هذه المشكلة جزئيا من خلال الجهود المشتركة، بما في ذلك مشاركة المنظمات الدولية.

 إن الاستثمار في الاتصالات المتنقلة في البلدان الفقيرة يمكن أن يؤدي إلى تحسين نوعية حياة سكانها بشكل كبير. ومع ذلك، فإن هذا سيتطلب جهودا من جانب سلطات مختلف البلدان ومن مشغلي الهاتف المحمول الكبار. وبالتالي، ستكون هناك حاجة إلى استثمارات كبيرة، والتي ربما لن تؤتي ثمارها على المدى القصير.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة