Close ad

نواب بلجنة الدفاع والأمن القومي: الشعب يقف خلف قيادته في التصدي لمخطط تهجير الشعب الفلسطيني

18-10-2023 | 17:05
نواب بلجنة الدفاع والأمن القومي الشعب يقف خلف قيادته في التصدي لمخطط تهجير الشعب الفلسطينيالرئيس السيسي
همس عادل

تواصل الرفض الشعبي القاطع لتهجير أهالي غزة بسيناء ودعم موقف للرئيس السيسي الذي أكده مجددًا اليوم خلال المؤتمر الصحفي مع المستشار الألماني حين قال: "إن "فكرة تهجير الفلسطينيين من قطاع غزة إلى مصر تعني أن شيئًا مماثلا سيحدث وهو تهجير الفلسطينيين من الضفة الغربية إلى الأردن، وبالتالي فإن فكرة الدولة الفلسطينية التي نتحدث عنها غير قابلة للتنفيذ لأن الأرض موجودة لكن الشعب مش موجود"، كما أدان الرئيس السيسي قوات الاحتلال بكافة العمليات العسكرية التي تستهدف المدنيين.

موضوعات مقترحة

وأكد اللواء يحيي الكدواني، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أن المجازر التي يقوم بها المحتل في غزة  ما هي إلا حرب إبادة ولا شك في أن العالم أجمع يقف صامتًا أمام أبشع جرائم الإنسانية في حق المدنيين الفلسطنيين، وتساءل الكدواني عن موقف حقوق الإنسان حول قصف منازل المدنيين التي لا يقطنها سوى الأطفال والسيدات وكبار السن  مستنكرًا موقفهم من قطع الإمدادات والمساعدات المقدمة من الدول المجاورة وغيرها من الدول الداعمة للقضية الفلسطينية وتركها على حدود معبر رفح دون الإذن لها بالدخول، كما لم تكتفي قوات الاحتلال بمنع تلك االمساعدات عن الشعب الفلسطيني 

وأكد تضامن الشعب المصري الكبير ووقوفهم على قلب رجل واحد خلف القيادة السياسية لحماية الأمن القومي المصري 

ورفض الكدواني تهجير الفلسطنين إلى أرض سيناء وطالب بمعاقبة ومحاكمة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ومحاكمته أمام المحكمة الجنائية الدولية لما تسبب فيه من ضرر بالغ للأراضي الفلسطينية، وأدان بشدة الولايات المتحدة لمساهمتها في الحرب  الاسرائيلية المعلنة على دولة فلسطين ودعمها بالإمدادات والأسلحة الثقيلة وامتناعها عن تبني  قرار وقف إطلاق النار الفوري الذي اقترحته روسيا على مجلس الأمن بين القوات الإسرائيلية وحركة حماس،

وتأكيدًا على قول الرئيس السيسي "إذا طلبنا من المصريين الخروج للتعبير عن رفض التهجير سنجد الملايين يخرجون رفضا للفكرة" أشار اللواء يحيي بحجم القضية الفلسطينية لدى الشعب المصري ومدى تضامنهم معهم منذ عقود وأن الشعب المصري ينتظر الفرصة للتعبير عن رفضه للاحتلال الصهيوني وما يرتكبه من جرائم في حق البشرية على الأراضي الفلسطينية.ورفض تهجير الشعب الفلسطيني الى سيناء 

بينما أشارت النائبة ميرال جلال الهريدي عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومي إلى أن الحرب المعلنة على فلسطين أظهرت الوجه القبيح للغرب، كما استنكرت النائبة تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووصفت طلبه بتهجير الشعب الفلسطيني إلى  سيناء  مؤكدة أن الشعب المصري ورئيسه لن يقبلان بذلك مطلقا . 

كما ألقت ميرال الهريدي باللوم على الأمم المتحدة وموقفها بالتخلي عن الفلسطينيين في موقفهم الحرج وممارسة جرائم لن تقبل بها الإنسانية من قبل القوات الاحتلال، كما طالبت الحكومات ذات التأثير القوي على اتخاذ قرارات صارمة لوقف عمليات القصف على المدنيين الأبرياء وتدمير المنازل فوق رؤوسهم ومراعاة الأوضاع الإنسانية التي يمر بها الشعب الفلسطيني وأكدت على أن أرض مصر لا تستباح ولا يملك أي شخص على الأرض المساس بسيادة مصر علي أراضيها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: