Close ad

للتربية الذكية وجوه عديدة.. مفاتيح الأم لتحبيب الأبناء في المدرسة

11-10-2023 | 21:31
للتربية الذكية وجوه عديدة مفاتيح الأم لتحبيب الأبناء في المدرسة.
إنچي ضيف
نصف الدنيا نقلاً عن

الأم الذكية هي التي تدرك أن الأساليب القديمة يجب أن تتبدل فيما يتعلق بتربية الأطفال، وأن الغايات هي التي تملي على الإنسان أدواته اللازمة لتربية من شأنها أن تفرز أطفالًا لا تمثل المدرسة ولا التعليم لهم عائقًا نفسيًا.. وهنا نعرض لكتاب أصدر قبل سنوات، يقدم دليلا للأم لكي تنشئ أطفالًا متوازنين نفسيًا وعاطفيًا محبين للمدرسة وشغوفين بالتعليم.

موضوعات مقترحة

الأم تغذى طفلها وتعمل على استيفاء حاجاته من نظافة ورعاية وما شابه، ولكن تبقى رسالة الأمومة الأهم فى زخم الحياة هي محاولة النهوض إنسانيًا بطفلها ومنحه أكبر قدر من التفهم والحب واكتشاف قدراته وإثراء عقله.

ما أجمل وأعظم الأم الطموح التى تعمل جاهدة لتخرج من أطفالها أجمل ما فيهم وتجعل كل واحد منهم متميزًا بطريقته الخاصة ولا تكتفى «بحد الكفاف» من الواجبات المفترض أن يقوم بها من يعول أطفالًا.

العقل أغلى نعمة أنعم الله سبحانه وتعالى بها على أبنائنا والأم الذكية هى التى لا تهتم فقط بتغذية أجساد أبنائها ولكن تركز أيضًا على تغذية عقولهم وإثراء خيالهم، ولكن تبدو هذه المهمة صعبة بل شديدة الصعوبة للمرأة فى مجتمعنا الذى نشكو فيه من وطأة المناهج الدراسية وعدم إقبال الأبناء على الاستزادة من أي جانب ثقافى لأنه يمثل بالنسبة لهم امتدادا للدراسة التى نفشل لأسباب عديدة في تحبيبها لهم... الحقيقة أن المشكلة لا تصبح معقدة سوى بعد أن يتأخر الإعداد سنوات طويلة، بمعنى آخر: تستطيع الأم الراغبة فى تشجيع أبنائها على حب العلم والتحصيل وإعمال العقل أن تختصر مشوارًا كبيرًا إذا بدأت فى استخدام بعض الألعاب والحيل التى من شأنها تحبيب الطفل فى العلوم منذ سنواته الأولى وحتى قبل دخول المدرسة، جزء من الكتاب Help Your Kids with Science: A Unique Step-by-Step Guide

يتضمن هذه النصائح:

التسوق وانتقاء اللعب

- أشركيه فى عملية الشراء والبيع، اطلبي منه المفاضلة بين سعر منتج وآخر من النوع نفسه لكي ينتقي الأفضل سعرًا، شجعيه بعد ذلك على حساب مجموع ما تم صرفه ليأخذ جزءا من المتبقي لشراء شيء لنفسه، فهذا يشجعه على الجمع والطرح.

- اجعلي الكسور من مفردات حديثك اليومى، انتهزي فرصة تقسيم أى شيء كالطعام أو غيره وحاولي أن تذكري أمام طفلك مفهوم «الربع» و«الثلث» و«النصف» وهكذا وستدهشين من سرعة استيعابه الكسور والأجزاء، وستعجب معلماته لاحقًا بنبوغ طفلك بين أقرانه.

إذا آن الأوان لانتقاء لعبة، سواء لمناسبة معينة أو كمكافأة مستحقة للطفل، أو حتى كهدية لطفل آخر، خذيه معك لانتقاء اللعبة، لتنظروا إلى عملية الانتقاء بمنظور مختلف.

الألعاب التى تبدو بسيطة مثل السلم والثعبان وأى شيء يتحرك بالنرد تساعد الطفل على تعلم الأرقام والإحصاء، اشترى له أيضًا ألعاب التجارة مثل monoploy , rummicub , ومثل هذا ينطبق على لعب التركيب والبناء، فعملية شراء اللعبة ترتبط في ذهن الطفل لسنوات عديدة بالفرح والدفء والحماسة، فاحرصي أن يقترن كل هذا الشعور بانتقاء المفيد الذي يبنى المهارات.

المطبخ كلمة السر

المطبخ مكان له مفعول السحر.. ليس بهدف الطهى، وإنما ببساطة لأن المطبخ هو أول معمل يتعرض له الطفل فى حياته! دعيه يتحسس المواد المختلفة بيديه، يتفهم الفروق بين السوائل والمواد الجامدة وأن يوازن بين الأقل والأكثر وزنًا فيتعلم مفهوم الحجم والكميات، وتحدثي معه عما يراه من تأثير تبريد المواد أو وضعها على شعلة حرارة. هذا من شأنه أن يحببه أكثر فى عالم العلوم والمعلومات العامة.

استغلى البذور المتبقية من أى طعام موجود وتحدثي معه عن أساسيات الزراعة ونمو النباتات والفرق بين كل نوع وآخر، وهذا سيغرس بداخله شغفًا بمعرفة المزيد عن النباتات .

استثمرى وقت الطهى: اصطحبى طفلك معك فى المطبخ وعرفيه مذاق الأشياء والفرق بين المالح والحلو، والبارد والساخن عن طريق التذوق، وينطبق الحديث نفسه على الروائح.

علبة الحلى والإكسسوارات

المهارات اليدوية من شأنها تثبيت أية معلومة فى ذهن الطفل وخلق إطار محبب لعملية التعلم، استخدمي أعواد الثقاب أو الصلصال أو حتى العجين لتعليمه الأشكال وقد تصبح هذه الطريقة نواة لحب علوم الهندسة لاحقًا.

ومن داخل منزلك أيضًا، استخدمي الحلى والمسبحة..استغلى أى فصوص منظومة فى تعليمه العد، شجعيه على معرفة عدد الحبات أو الخرز وكافئيه إذا نجح فى معرفة العدد الصحيح.

اشترى له عدسة مكبرة، هذه العدسة ستكون أول ميكروسكوب يتملكه فى حياته سيتعلم مفهوم التدقيق والشغف بالبحث عن التفاصيل، وستحببه فى العلوم وتثرى خياله.

المهارات اليدوية من شأنها تثبيت أية معلومة فى ذهن الطفل وخلق إطار محبب لعملية التعلم، استخدمى أعواد الثقاب والصلصال أو حتى العجين لتعليمه الأشكال وقد تصبح هذه الطريقة نواة لحب علوم الهندسة لاحقًا.

قوانين الطبيعة والأحياء تبدأ مبكرًا

طفلك الصغير من الممكن أن يحب قواعد الفيزياء ويبرع فيها إذا تنبهت مند البداية للفت نظره إلى أشياء وظواهر نراها يوميا وتمر من دون التوقف عندها، فمثلًا لا تدعى شيئا ينزلق بسهولة من دون أن تفسرى له السبب وتقارنيه بشيء ثابت، واستخدمى الزجاج والمرايا للفت نظره لانعكاس الضوء والصور، واستخدمى الضوء أيضًا للفت نظره إلى الظل.

استخدمى معه مصطلحات سليمة ولا تصعبيها عليه وستندهشين من مقدرة الطفل على استيعاب ما لا تتوقعينه.

حدثيه كثيرًا عن الحيوانات لا شيء يضاهى حب الأطفال للحيوانات، ومن خلالها يستطيعون تعلم الكثير من التفاصيل مبكرًا عن الأحجام والألوان والأصوات المختلفة كذلك حاولى أن تربطى بين الحيوانات وأماكن معيشتهم، فمثلًا حدثيه عن السمك فى البحيرات والنمل فى الجبال والطير فى الشجر.

طفل اليوم قد يصبح طبيبًا لامعًا فى المستقبل، علميه كيف يحب اكتشاف المزيد عن أسرار جسده عن طريق لمس عظامه وتسميتها وستندهشين من السعادة التى ستغمره والفضول الذى سيتملكه ولن تجدى مشكلة لاحقًا فى سنوات دراسته للعلوم.

الوقت من ذهب ولعب

لا ترمى ساعاتك القديمة وانتهزي فرصة تلف أية ساعة حائط أو يد واجعليها مادة طيعة فى يد طفلك الصغير ليحرك عقاربها كيفما يشاء مع إرشادك له بمسميات التوقيتات المختلفة، بهذه الطريقة سيتعلم كيفية معرفة الوقت بسهولة. وفي مرحلة مبكرة من عمره اهتمي بتنمية التركيز لدى الطفل عن طريق توصيل نقاط متفرقة على الورق من دون أن يرفع القلم عنها، دربيه فى سنواته الأولى عن طريق تشكيل النقاط فى صور حيوانات أو أشكال محببة للطفل وحمسيه لإنجاز المهمة ومعرفة الشكل النهائي.

كلمات البحث