Close ad

مع دخول المدارس.. ائتلاف «أولياء أمور مصر» لمواجهة غلاء أسعار الكتب الخارجية

11-10-2023 | 21:17
 مع دخول المدارس ائتلاف ;أولياء أمور مصر; لمواجهة غلاء أسعار الكتب الخارجية.
أميرة منتصر
نصف الدنيا نقلاً عن

مع بداية الاستعداد لدخول المدارس يواجه أولياء الأمور مشكلات ارتفاع أسعار الكتب الخارجية وأدوات المدرسة، وبخاصة بعد ارتفاع الأسعار الشديد لكل الخامات من أول الورق إلى الأقلام وبقية مستلزمات الدراسة من قبل المدارس، ويضطر الآباء إلى تلبية هذه الطلبات حفاظا على نفسية الأبناء والتي تمثل عبئا ماديا على كاهل الأسرة.

موضوعات مقترحة

من هنا جاءت مبادرة (ائتلاف أولياء الأمور) وهي مجموعة على الإنترنت تحاول ترشيد الاستهلاك من خلال إطلاق مبادرتَيْ (هنساعد بعض) و(معلم فى الخير) لطرح أفكار جديدة خارج الصندوق لمساعدة الأسرة المصرية في مواجهة الغلاء بأفكار.

أفكار خارج الصندوق

وتذكر الأستاذة داليا الحمزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر واستشاري صحة نفسية وإرشاد أسري أن المبادرتين اللتين أطلقهما الائتلاف هما: محاولة ترشيد الاستهلاك باسم (هنساعد بعض)، و(معلم فى الخير)، وهما مبادرتان حديثتان ضمن مبادرات الائتلاف تحت شعار المستهلك الرشيد بالتزامن مع الأزمة الاقتصادية التي تعانى منها جميع الطبقات بسبب زيادة التضخم وارتفاع الأسعار اليومي للسلع.

ففي إطار الدور التوعوي الذي تقوم به مجموعة ائتلاف أولياء أمور مصر، تم إطلاق تلك المبادرة لخلق وعي عند أولياء الأمور حول أهمية تقنين الاستهلاك وترتيب الأولويات، وضرورة أن يكون ولي الأمر مستهلكا رشيدا يأخد قرارات الشراء والاستهلاك بحكمة وعقلانية؛ بحيث لا يقع فريسة للاستغلال ولا ينساق وراء الإسراف والتبذير، ويعرف جيدا متى يقرر الشراء، وأين يتوجه للشراء، وما القدر اللازم والمناسب للكمية والنوعية، كذلك فإن المجموعة سوف تقوم بتفعيل المبادرة من خلال نشر نصائح لمواجهة الغلاء والعادات الاستهلاكية الخاطئة وإيجاد البدائل الموفرة.

واستكملت الحمزاوي يجب علينا أن نعلم أبناءنا المشاركة في المسئولية في مواجهة الأزمة الاقتصادية التي نمر بها حتى يكونوا ملمين بالوضع وما سيترتب عليه من ترشيد الاستهلاك والاستغناء عن الكماليات، ولكن قبل هذه الخطوة لابد من أن يكون الأبناء على دراية بأهمية النقود وكيفية التعامل معها، ويلزم أن نكون نحن قدوة لهم في الترشيد سواء في استخدام الماء أو الكهرباء، أو حتى مكالمات الموبايل وغير ذلك.

فكرة ائتلاف أولياء الأمور

وعن فكرة إنشاء الائتلاف تؤكد الأستاذة داليا أن فكرة إنشاء المجموعة جاءت عملا تطوعيا من دون مقابل في محاولة لمساعدة أولياء الأمور في توصيل أصواتهم أو مشكلاتهم إلى وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك إمدادهم بالملازم والشروح، ومتابعة أخبار التعليم أولا بأول من خلال المصادر الرسمية منعا لتداول الشائعات والأخبار الكاذبة التي تؤدي إلى حدوث بلبلة.

وتضيف قائلة: لقد حرصت في إدارة المجموعة على أن نضع قواعد منظمة للحفاظ على علاقة الود والاحترام بين الأعضاء، وكذلك عدم السماح بأي تجاوز، ونرحب بالنقد ولكن بأسلوب مهذب، كما أن هناك عقوبة للعضو المتجاوز وهي حظر التواصل لمدة معينة أسبوع مثلا، وإذا ما تكرر التجاوز يتم حظره نهائيا من المجموعة، ولدينا سياسة لنشر بوستات الأعضاء عبر المجموعة، بحيث يتم التأكد من مصدر المعلومة منعا لإثارة الشائعات والبلبلة.

وتستطرد الحمزاوي.. إن إدارة المجموعة تمتاز بإضافة الجانبين التربوي والتوعوي بجانب التعليمي، وكذلك إطلاق مبادرات مختلفة في أوقات ظهور مشكلات تحتاج إلى أفكار خارج الصندوق. وتناشد الحمزاوي وسائل الإعلام المختلفة بتبني تلك المبادرة لخلق وعي استهلاكي بين أفراد المجتمع؛ لتفادي العادات الاستهلاكية الخاطئة، ونشر ثقافة الاستغناء عن السلع التي ارتفعت أسعارها بشكل مبالغ فيه، للتصدي لشتى صور استغلال التجار والضغط عليهم وإيجاد بدائل لها.

«نساعد بعض» لتبادل الكتب

وتوضح د. داليا الحمزواى رئيس ائتلاف أولياء الأمور أن مبادرة «هنساعد بعض» هي مبادرة لتبادل الكتب المدرسية أو الخارجية

لهذا العام، حيث تشهد هذه الأيام أزمة اقتصادية كبيرة في ظل ارتفاع أسعار السلع؛ مما يترتب عليه ضرورة التفكير في تقليل الإنفاق،

ومن أهم بنود الاتفاق بند شراء الكتب الخارجية التي ارتفعت أسعارها بشكل مبالغ فيها بزيادة بنسبة40 % عن العام الماضي؛ لذلك نتبادل الكتب الخارجية مع الغير بعد انتهاء العام الدراسي، كما يمكنهم التعاون فيما بينهم في تبادل الملازم والمراجعات، وندعو المدارس إلى تبني فكرة تبادل الكتب المدرسية.

ونحن في الائتلاف نناشد المدارس بتبني الفكرة على صفحتها حتى يسهل على أولياء الأمور القيام بالتبادل، وليكن بتخصيص يوم معين في الأسبوع لذلك.

ومن بين جهود الائتلاف تدشين مجموعة اتحاد الأمهات في مصر، وتختص بتوفير الدعم للطلاب بالملخصات والشرح والمراجعات وتفعيل مبادرة (معلم في الخير)، كما تم تدشين مجموعة على واتس آب لتكون حلقة وصل بين أولياء الأمور والوزارة، وأطلقت عليها «حوار مجتمعي في التعليم».

حلول واقعية

وترى رشا عبد المعبود أحد أولياء الأمور وعضو في مجموعة ائتلاف أولياء أمور مصر» أنه كان من الصعب أن أجد مجموعة موثوقا بها تجتهد فى توصيل صوت أولياء الأمور إلى المسئولين من أجل إيجاد حلول واقعية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، فهى مجموعة تربوية وتوعوية، وأستطيع من خلالها متابعة أخبار التعليم أولا بأول من المصادر الموثوقة، وأنا على يقين من موثوقية الأخبار لأي منشور بداخلها، فعندما تابعت بعض المجموعات الأخرى رأيت معلومات مضللة وكذلك شائعات، ومن خلال متابعتي للمبادرات أراها حلولا خارج الصندوق للمشكلات الموجودة خلال العام الدراسي الحالى.

ومن ضمن المبادرات التي استوقفتني مبادرة (هنساعد بعض) لتبادل الكتب الخارجية نظرا لارتفاع أسعار الكتب الخارجية هذا العام، وقد قمت بتفعيل المبادرة مع أصدقائى وأقاربي، وكذلك مبادرة (معلم في الخير) وهي مبادرة مفيدة لنا نحن أولياء الأمور، فمن خلالها يمكن الحصول على الشروح والملازم مجانيةً لأولادي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة