Close ad

في ندوة "بوابة الأهرام ".. خبراء ومسئولون يناقشون النهوض بخدمات المدفوعات الرقمية .. ومطالب بقانون جديد| صور

9-10-2023 | 19:46
في ندوة  بوابة الأهرام   خبراء ومسئولون يناقشون النهوض بخدمات المدفوعات الرقمية  ومطالب بقانون جديد| صورجانب من الندوة
داليا عطية -محمد عبدالله تصوير محمود مدح النبي

شهدت ندوة "الأمن السيبراني والمدفوعات الرقمية" التي نظمتها بوابة الأهرام ضمن فعاليات الموسم الثاني من ندوات "تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي" الطريق إلى مستقبل رقمي آمن، مناقشات موسعة حول قضية الأمن السيبراني والمدفوعات الرقمية، حيث كشفت المناقشات التي شارك فيها نخبة من الخبراء والمسئولين في هذا القطاع المهم عن أن المدفوعات الرقمية شهدت نموا كبيرا في مصر، بفضل التحول الرقمي الذي شهدته مختلف القطاعات في ظل تطور تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي مما ساعد على توفير الخدمات الرقمية وتمكين المستهلكين من الحصول عليها بسهولة ويسر. وفي هذا السياق أكد المشاركون أن المرحلة المقبلة سوف تشهد التوسع في تقديم  المدفوعات الرقمية مع زيادة الشركات التي تقدم هذه الخدمات وزيادة ثقافة الدفع الرقمي بين المواطنين.

موضوعات مقترحة

بدأت فعاليات الندوة بكلمة للكاتب الصحفي ماجد منيررئيس تحرير بوابة الأهرام والأهرام المسائي أعرب فيها عن ترحيبه بالمشاركين، مؤكدا أهمية ومحورية موضوع الندوة في ظل ثورة التحول الرقمي التي تشهدها مصر، والشمول المالي، الذي أصبح أحد الآليات المهمة للوصول بالخدمات المالية والمصرفية لكل المواطنين.

وقال إن اختيار الأمن السيبراني والمدفوعات الرقمية عنوانا للندوة الثانية من الموسم جاء لأهمية هذا الموضوع المحوري الذي أصبح يحظى باهتمام كبيرمن الدولة في اطار خطة  التحول الرقمي الذي يستهدف مواكبة التطور التكنولوجي في نظم المعلومات. 

 حضرالندوة المهندس سامح الملاح، الرئيس التنفيذى لشركة «ACT»، والمهندس أحمد السبكى عضو مجلس إدارة ورئيس محور التشريعات والقوانين بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والسكرتير العام السابق لمجلس الأمن السيبراني، والمهندس محمد الحارثي، خبير أمن المعلومات، والمهندس إيهاب سعيد، رئيس شعبة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  بالاتحاد العام للغرف التجارية «عمليات الدفع الإلكترونى والمحافظ الإلكترونية».

 وفي هذا السياق أكد المهندس سامح الملاح، الرئيس التنفيذي لشركة «ACT» ارتفاع حجم المدفوعات الرقمية في مصر، منذ عام 2019، بعد أن تحول المجتمع المصري من طرق الدفع التقليدية، إلى الدفع الرقمي عبر المحفظة المالية الإلكترونية. وقال «الملاح»، إن ارتفاع حجم المدفوعات الإلكترونية يرجع لتطبيق منظومة الشمول المالي في مجالات عديدة مثل: «الكهرباء، والتموين، وغيرها»، فضلًا عن جائحة كورونا التي زودت التعاملات الإلكترونية بسبب حظر التجوال الذي فرضته الجائحة، إذ أنقذت المعاملات الإلكترونية عبر «الفيزا» العملاء.

المهندس سامح الملاح، الرئيس التنفيذي لشركة ACT

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة «ACT» جاء ذلك على هامش ثانية فعاليات الموسم الثاني من ندوات "تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي الطريق إلى مستقبل رقمي آمن، وجاءت الندوة بعنوان "الأمن السيبراني والمدفوعات الرقمية" بحضور عدد كبير من مسئولي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونخبة من خبراء قطاع تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي. إن انتشار الهواتف الذكية التي يمتلكها نحو 60% من المستخدمين، زاد من أعداد العملاء القادرين على الشراء «أونلاين» عبر هذه الهواتف، والدفع الإلكتروني، ويهدف الشمول المالي، والتوسع في تطبيق نظام المدفوعات الرقمية، بحسب «الملاح»، إلى جذب الاقتصاد غير الرسمي لمنظومة التعامل المالي الرسمية.

قال الملاح: "لقد حققت الشركة «ACT» في النصف الأولى من عام 2023 إنجازات استثنائية؛ حيث تمكنت الشركة من تحقيق نمو مذهل بنسبة 110% على أساس سنوي. تأتي تلك النتائج لتؤكد مدى التزام شركتنا بالتميز وقدرتها على التغلب على التحديات والصعوبات بمرونة وابتكار. وتابع أنه من منطلق تحقيق الرؤية المصرية 2030 فقد حققت الشركة نجاحًا كبيرًا في قطاع صناعة الموانئ لا سيما في مجال التنمية المستدامة للنقل البحري المصري. وبفضل خبراتنا ونهجنا، حققت ACT إنجازا مهما من خلال تأمين مشروعين هامين، وهما: مشروع "ميناء أبو قير" و"محطة تحيا مصر متعددة الأغراض" في ميناء الإسكندرية. وتؤكد تلك الإنجازات مدى التزامنا بالتميز التشغيلي وتأثيرنا الإيجابي على مستقبل القطاع البحري، والذي يؤكد التزامنا بمعايير التقدم العالمي من خلال تبني رؤية إستراتيجية تدعم إمكانات السوق الإفريقية.

المهندس أحمد السبكي السكرتير العام السابق لمجلس الأمن السيبراني

وأضاف الملاح "ندرك مدى أهمية الدور المحوري الذي تلعبه القارة السمراء في مجال التحول الرقمي وتطوير البنية التحتية ومشاريع تكنولوجيا المعلومات، لذا فنحن على أهبة الاستعداد للمساهمة في بناء مستقبل إفريقيا الواعد، وتتوافق تلك الخطوة الإستراتيجية مع مهمة الشركة الأساسية والتي تدعم الابتكار والنمو والتحول الرقمي.

المهندس ايهاب سعيد

ومن جانبه قال المهندس أحمد السبكي عضو مجلس الإدارة ورئيس محور التشريعات والقوانين بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إن المجلس الأعلى للأمن السيبراني الذي تم إنشاؤه في العام 2014 يضم العديد من الجهات الحكومية بالدولة ويرأسه وزير الاتصالات؛ حيث يضع المواصفات الأساسية لكيفية تأمين المعلومات والحد الأدنى لتأمين المعلومات في مصر  كما يضع خطة للتدريب على المستويات المختلفة، بداية من رفع الوعي للأفراد غير المتخصصين. وأوضح أن مختلف الدول أصبح لديها أجهزة لحرب المعلومات، لأن الحروب السيبرانية من أرخص أنواع الحروب ولا تكلف الدول سواء العقول والموارد البشرية التي تتعامل على شبكات المعلومات.

مشروع قواعد البيانات المتكاملة

ولفت" السبكي" إلى أن مشروع قواعد البيانات المتكاملة الذي دشنه الرئيس السيسي في العام 2016 ساهم في ربط هياكل الدولة مع بعضها، وفي ذات الوقت قامت الدولة بتعزيز تأمين البيانات والمعلومات. وتابع أن الذكاء الاصطناعي له فوائد وأضرار، فهو يساعد على التعرف على سلوك الهجمات الإلكترونية ومعرفة مصدرها من خلال الأدوات المتاحة، وبالتالي هي حرب ستظل موجودة، وهو مثل أي شيء في الدنيا له فوائد وأضرار.

المهندس محمد الحارثي

وطالب المهندس أحمد السبكي السكرتير العام السابق لمجلس الأمن السيبراني، بضرورة وجود قانون للأمن السيبراني في مصر، ليختص بمسئوليات محددة للموضوعات المتعلقة بالحفاظ على سرية بيانات المدفوعات الرقمية، خاصة أن لدينا في مصر قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات والذي يواجه الجرائم الإلكترونية التي أصبحت مشكلة يعاني منها كافة الفئات الموجودة في المجتمع، ويقرر وضع عقوبات على جرائم تم تعريفها بالقانون.وأضاف «السبكي» وهو عضو مجلس الإدارة ورئيس محور التشريعات والقوانين بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن هناك بيانات غير خاصة وهي بيانات الأفراد، لذلك يتطلب وجود قانون لتأمين بيانات ومعلومات المدفوعات الرقمية، يحدد مهام الشركات الصغيرة والتي ينبغي وجود مسئول لديها عن البيانات.

الاستاذ ماجد منير رئيس تحرير بوابة الاهرام والاهرام المسائى

تأمين المعلومات

وأشار المهندس أحمد السبكي إلى إن المجلس الأعلى للأمن السيبراني الذي تم إنشاؤه في العام 2014 يضم العديد من الجهات الحكومية بالدولة ويرأسه وزير الاتصالات، وهو يضع المواصفات الأساسية لكيفية تأمين المعلومات والحد الأدنى لتأمين المعلومات في مصر، ويتأكد من أن الجهات المختلفة في الدولة تتوافق مع المتطلبات، كما يضع خطة للتدريب على المستويات المختلفة، بداية من رفع الوعي للأفراد غير المتخصصين.

ومن جانبه أكد المهندس محمد الحارثي، خبير أمن المعلومات أن فكرة الشمول المالي شهدت تغيرات عصرية، والتطور التكنولوجي صاحبه تغيرات في نظم المعاملات التجارية، وبات متاحًا للتطبيق عبر الشراء والتجارة والتسديد «أونلاين» بدلًا من الذهاب إلى المتاجر التقليدية. وأضاف أن هذه التغيرات التي يشهدها النظام المالي في مصر فرضت مستلزمات واجب توافرها، مثل ضرورة وجود نظام تأمين لمعلومات وبيانات المستخدمين الذين يتعاملون بالبيع والشراء عبر الدفع الإلكتروني.

وأشار خبير أمن المعلومات، إلى أن كل مستخدم يتعامل إلكترونيًا سواء بالبيع أو الشراء، يقوم بتدوين بياناته الشخصية والبنكية لإتمام العملية المالية، وهذه البيانات معرضه للاختراق من قِبَل قراصنة متخصصين، منهم من يعمل لصالح أفراد أو كيانات. وتابع: «الحرب الحالية ليست حرب أسلحة، وإنما حرب معلومات، والفائز في هذه الحرب هو من يجمع معلومات أكثر».

وأضاف أن تأمين البيانات بات ضرورة حتمية، مشددًا على أهمية الحديث عن الأمن السيبراني، وتوعية المستخدمين بخطورة البيانات الإلكترونية الخاصة بهم، التي يقومون بإدخالها عبر تطبيقات الإنترنت المختلفة، وتوعيتهم بطرق الحماية التي تصعب على القراصنة اختراق هذه البيانات، فضلًا عن ضرورة التشديد على الشركات والكيانات التي تعتمد في تعاملاتها المالية على طرق الدفع الإلكتروني، أن تحرص على تحقيق أكبر قدر من التأمين لهذه التطبيقات لصيانة وحفظ بيانات عملائها من الاختراق، لأن المسئولية تقع على عاتقهم. وقال المهندس محمد الحارثي: «لدينا كوادر بشرية على مستوى عالٍ من العلم التقني في مجال صد الهجمات السيبرانية، لكننا نطمح في المزيد من هذه الكوادر لأن الأمن السيبراني بات قضية مستقبلية لها قاعدة آخذة في الاتساع».

فى حين أكد المهندس إيهاب سعيد رئيس شعبة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن التوعية المجتمعية لدى الأفراد من القضايا المهمة للحفاظ على سرية البيانات، موضحًا أن المدفوعات الإلكترونية تسهل حصول أفراد المجتمع على الخدمات والمدفوعات وهي ذات فوائد عديدة يدركها الأفراد. 

الدفع الإلكتروني

ولفت إيهاب سعيد وهو رئيس مجلس إدارة شركة خدماتي للدفع الإلكتروني، إلى أن مجموعته من أوائل الشركات العاملة في السوق المحلية بهذا القطاع منذ العام 2007، موضحًا أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كان لها الفضل في توجيه الشركة نحو التحول الرقمي ما منح الشركة دفعة قوية للانطلاق بقطاع المدفوعات الإلكترونية.

يشار إلى أن الندوة ناقشت مستقبل الأمن السيبراني في قطاعات الاتصالات والمدفوعات الرقمية التى أصبحت بمثابة العمود الفقرى لعالم التجارة المعاصر، لكنها أصبحت أيضًا هدفاً رئيسياً للتهديدات الإلكترونية. كما تناولت تعريف الأمن السيبراني والهجمات الرقمية والهدف من هذه الهجمات السيبرانية الذى يتركز فى الاستيلاء على المال من المستخدمين. ويمثل تنفيذ تدابير الأمن السيبراني تحديًا كبيرًا اليوم نظرًا لوجود عدد أجهزة يفوق أعداد الأشخاص كما أصبح المهاجمون أكثر ابتكارًا.  

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة