Close ad

كفاراتسخيليا: نشأتُ على مشاهدة الريال.. وهذا مرشحي للكرة الذهبية

3-10-2023 | 12:49
كفاراتسخيليا نشأتُ على مشاهدة الريال وهذا مرشحي للكرة الذهبيةكفاراتسخيليا
وكالات الأنباء

يسطر الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا اسمه بأحرف من نور في تاريخ كرة القدم إلى جانب النيجيري فيكتور أوسيمين، وأصبح بطلا متفردا مع نابولي بتحقيقه الدوري الإيطالي لأول مرة في غياب مارادونا.

موضوعات مقترحة

وأقر كفاراتسخليا بمعرفته بمدى حب جمهور نابولي له وهو ما يشعر به منذ لحظة خروجه من منزله، وأكد خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة (آس) الإسبانية: "ممتن لذلك حقا، بدونهم لما كنا لنصل إلى هذا الحد".

وأضاف: "هناك طاقة إيجابية تحيط بنا سواء في الملعب أو عبر المدينة. كما أنني وجدت هنا مجموعة من اللاعبين ومدرب وجهاز فني رائع ساعدني كثيرا في الوصول لرقم 14 هدفا وصناعة 14 أخرى".

وزاد: "احتفل الناس على مدار شهور، لكنني أدركت عظمة ما حققناه عقب الفوز على اليوفي في أبريل/نيسان. عدنا إلى نابولي لنجد الطريق مليئا بالصور، لم استطع تصديق ذلك. صعدنا إلى سطح الحافلة واحتفلنا معهم. اعتمرت قبعة عليها شعار السكوديتو. لا زلت احتفظ بها".

وتابع صاحب الـ22 عاما: "تطورنا بشكل ملحوظ وازدادت شعبيتنا في الخارج حتى، شعرنا بما يعنيه أن تكون لاعبا في نابولي. تأهلنا لربع نهائي دوري الأبطال ولدينا العزيمة للوصول إلى مستوى أبعد في أوروبا. كان بإمكاننا فعل ذلك العام الماضي".

وواصل: "نترعرع كلاعبين جورجيين ونحن نلعب كرة القدم في الشارع. لدينا الأسلوب ذاته، الذي يتكون من اللعب بين المباني، تماما مثل البرازيليين. واصلت اللعب بهذه الطريقة حين بدأت أتدرب في صفوف الفرق.. كنت أعود وألعب في الشارع رفقة أصدقائي. هناك حيث تستمتع حقا".
وعن توقعاته بشأن النسخة المقبلة من جائزة الكرة الذهبية، اعتبر كفاراتسخيليا أن ليو ميسي هو الأقرب للفوز بها.

وبسؤاله عن الهدف الأقرب لقلبه، كشف: "ذلك الذي أحرزته في شباك أتالانتا كان رائعا. والأخير أيضا، أمام أودينيزي، لكن يتعين عليك كلاعب أن تدرك أنك لن تستمر على نفس المستوى طيلة الوقت. يجب أن تعي

أن هناك لحظات لن يحالفك فيها التوفيق وينبغي أن تحسن أسلوب لعبك. لا ألتفت للانتقادات، الأهم بالنسبة لي هو مساعدة الفريق، سواء بهدف أو تمريرة حاسمة".

وتطرق كفاراتسخيليا إلى مواجهة ريال مدريد في دوري الأبطال بملعب دييجو أرماندو مارادونا، مؤكدا "نشأت وأنا أتابع الريال عبر التلفاز والآن هو منافسي داخل الملعب، على أرضنا. لا يمكن للمرء ألا يكون سعيدا

بليلة كهذه"، معترفا أن جوتي وكريستيانو رونالدو كانا من نجومه المفضلين في الميرينجي لدرجة أنه كان يحاول تقليد طريقة لعبهم وتسديداتهما.

واستطرد: "هناك جمهور عريض لريال مدريد في جورجيا"، قبل أن يستدرك ضاحكا "لكن أعتقد أن عدد مشجعي نابولي سيكون أكبر الآن".

وحول المباراة المرتقبة، علق: "مواجهة فينيسيوس ستكون تجربة عظيمة. هو لاعب رائع ولديه موهبة استثنائية ويعد الأفضل في مركزه. اللعب أمام الأبطال اللذين يمتلكهم ريال مدريد مثل مودريتش وبيلينجهام وكروس وكل اللاعبين، أمر خيالي. نحترمهم جميعا وهم لاعبون من الطراز العالمي".

وختم: "نحترم الجميع لكن لا نخشى أحدا. نحن أبطال إيطاليا وسنبذل كل جهدنا للفوز بهذه المباراة. كان هدفنا ربع النهائي والآن نحلم بتجاوز هذا الدور، لا نريد التوقف".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: