Close ad

جامعة مصر للمعلوماتية تبدأ العام الأكاديمي 2023-2024 في جميع الكليات.. وتفتح تخصص الميكاترونكس

2-10-2023 | 12:06
جامعة مصر للمعلوماتية تبدأ العام الأكاديمي  في جميع الكليات وتفتح تخصص الميكاترونكس جامعة مصر للمعلوماتية
محمود سعد

أعلنت جامعة مصر للمعلوماتية، انتظام الدراسة في جميع كليات الجامعة مع بدء العام الدراسي الجديد، حيث شهدت الكليات الـ4 (الهندسة، وعلوم الحاسب والمعلومات، وتكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم) استقبال الطلاب الجدد والقدامى وسط أجواء احتفالية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والجهات المعاونة، احتفالا بالعام الأكاديمي الجديد 2023/2024.

موضوعات مقترحة

كما أطلقت الجامعة برنامجاً جديداً لدراسة علوم الميكاترونكس بداية من هذا العام الدراسي، والذي يجعل المتخصص به ملما بأهم ثلاثة تخصصات هندسية داخل أي مؤسسة صناعية، حيث تتمثل في: هندسة الإلكترونيات وهندسة الحاسبات والهندسة الميكانيكية.

وانطلاقا من اهتمامها بتعزيز التواصل بين الطلبة وإداراتها، نظمت جامعة مصر للمعلوماتية، فعاليات اليوم الإرشادي والتعريفي، استقبلت خلاله الطلاب الجدد لإطلاعهم على المرافق والمعامل والخدمات التي تقدمها الإدارات المختلفة، تلاها لقاؤهم بعمداء الكليات ورؤساء البرامج الأكاديمية في جلسات تعريفية خاصة ببرامجهم، فضلا عن إطلاعهم على فرص التدريب خلال سنوات الدراسة، وذلك بحضور الدكتور أحمد حسن نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور عمر المصري عميد كلية الهندسة، والدكتورة هدى مختار عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات، والدكتورة سماء طاهر عميد كلية تكنولوجيا الأعمال، والدكتور أشرف زكي عميد كلية الفنون الرقمية والتصميم، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس.

عبرت الدكتورة ريم بهجت رئيس الجامعة على ترحيبها بالطلاب الجدد بقولها: "يسرنا أن نرحب بطلابنا الجدد في جامعتهم جامعة مصر للمعلوماتية، والتي سوف توفر لهم كافة السبل لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم من خلال رحلة تعليمية وأكاديمية مرموقة، ونتطلع إلى حرصهم في الاجتهاد والمثابرة ليسهموا في بناء المستقبل عقب تخرجهم". ولفتت إلى أن بداية هذا العام الأكاديمي لها أهمية خاصة، لأنه يتزامن مع ذكرى أحد أهم الأحداث المهمة في الدولة، حيث نحتفل جميعاً بالذكرى الخمسين لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة.

وقدمت الدكتورة ريم بهجت توجيهات وإرشادات للطلبة الجدد، مؤكدة فيها ضرورة الالتزام باللوائح والنظم والقوانين المنظمة للجامعة لضمان سير وتنظيم العملية التعليمية بالشكل الأمثل، قائلة: "اليوم تبدأ مرحلة جديدة من مسيرة الطلاب العلمية والتعليمية، تعتمد اعتمادا كبيرا على النقاش والبحث العلمي ، لذا فإن هذه المرحلة تتطلب مهارات وقدرات يكون للطالب فيها دور كبير يتمثل في الاستفادة من البرامج الأكاديمية المتميزة التي تقدمها الجامعة بما يضمن أن يكون الطلاب شركاء في إنتاج المعرفة والبحث العلمي والابتكار، أثناء دراستهم لعلوم تواكب الثورة الصناعية الرابعة وتتماشى مع استراتيجية ورؤية مصر 2030".

وأضافت الدكتورة ريم بهجت: "منذ تأسيسها، تسع جامعة مصر للمعلوماتية لإحداث تأثير كبير في مجال التعليم العالي، لأننا ملتزمون بالتطوير الدائم، مما مكنا من الحصول على شراكات أكاديمية محلية وعالمية عديدة بسبب التزامنا بتزويد الطلاب بتعليم عالي الجودة يضاهي العلوم التي تقدمها كبرى الجامعات العالمية".

واستهل الدكتور أحمد حسن نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية حديثه بتعريف الطلاب الجدد بالنظام الجامعي، وتوضيح أهم المصطلحات الجامعية التي تهم كل طالب مستجد. مؤكداً على أن جامعة مصر للمعلوماتية تولي اهتماما كبيراً بالمستقبل وما يتطلبه من علوم حتى أصبحت مركزاً أكاديمياً للفكر المتقدم حتى باتت منارة تطوير قادة المستقبل الذين يحلمون ويحملون معهم المعرفة والقدرة على جعل الأفكار الجديدة في موضع التنفيذ.

وأضاف الدكتور أحمد حسن: "أود إعلام طلابنا الجدد بأن المثابرة والعمل الدؤوب خلال مشوارهم الدراسي في جامعة مسر للمعلوماتية سوف يكسبهم بلا أدنى شك مهارات ثمينة، تتمثل في المرونة، لكي يكونوا مستعدين لمواجهة كافة التحديات عند تخرجهم، وهو ما يضمنه ويؤكده النمو الاستثنائي الذي حققته الجامعة واكتسابها شهرة أكاديمية رفيعة بسبب رؤيتها العلمية والبحثية وارتباطها بسوق العمل".

وأكد نائب رئيس جامعة مصر للمعلوماتية، أهمية توافر كافة المقومات الداعمة للطلاب، كون جامعة مصر للمعلوماتية بوابتهم للعبور نحو المستقبل من خلال ما تقدمه لهم من برامج علمية مرموقة، ما ساهم في إبراز وتعزيز مكانتها في مجالات العلم والبحث والابتكار والاستكشاف بفضل ما تمتلكه من كفاءات وخبرات متميزة تسهم في تحقيق التميز والتفوق والريادة والتنمية المستدامة في الجمهورية الجديدة، وهو ما جعل الجامعة منصة رائدة في دعم الابتكار.

يذكر أن جامعة مصر للمعلوماتية تعد من أوائل الجامعات المتخصصة بالشرق الأوسط وإفريقيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، وأسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتصبح مؤسسة أكاديمية رائدة تقدم برامج تعليمية متخصصة لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويقع مقرها بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتضم جامعة مصر للمعلوماتية 4 كليات هي: (علوم الحاسب والمعلومات، الهندسة، تكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم)، وتقدم 16 برنامج تعليمي متخصص لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل: الذكاء الاصطناعي وعلوم وهندسة البيانات، وهندسة الالكترونيات والاتصالات وهندسة الميكاترونيكس، وتحليل الأعمال والتسويق الرقمي، وفنون الرسوم المتحركة وتجربة المستخدم وتصميم الألعاب الإلكترونية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: