Close ad

سنوات الإنجاز والإعجاز.. "حكاية وطن" وثيقة تُسجل مشروعات قومية عملاقة.. وخبراء: الجمهورية الجديدة باتت واقعًا

1-10-2023 | 19:32
سنوات الإنجاز والإعجاز  حكاية وطن  وثيقة تُسجل مشروعات قومية عملاقة وخبراء الجمهورية الجديدة باتت واقعًاحكاية وطن
إيمان فكري

على مدار الـ9 سنوات الماضية، حققت الدولة المصرية إنجازات غير مسبوقة في كافة النواحي، بعد أن مرت البلاد بكثير من التحولات والتغيرات الصعبة منذ ثورة 25 يناير 2011، وصولًا إلى ثورة 30 يونيو 2013، التي فتحت أبواب الأمل في الاستقرار؛ حيث كانت البلاد تعاني أزمات اقتصادية، وبدا أن كل شيء على وشك الانهيار، ولكن ثقة الشعب المصري في الرئيس السيسي الذي تولى المسئولية في ظل ظروف صعبة، كانت وراء انتقال مصر من دولة آيلة للسقوط إلى دولة ذات مكانة وقيمة إقليمية ودولية.

موضوعات مقترحة

وانطلق مؤتمر "حكاية وطن" بالأمس برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويستمر على مدار 3 أيام، وذلك لعرض إنجازات الدولة المصرية في مختلف المجالات، وشهدت الجلسات مصارحة ومكاشفة للأزمات التي واجهتها مصر وتواجهها في ظل ظروف إما توارثتها من سنوات سابقة أو أزمات عالمية فرضت عليها كما فرضت على دول العالم من أزمة كورونا والأزمة الروسية ـ الأوكرانية.

إنفاق 9.4 تريليون جنيه على المشروعات

واستعرض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، الإنجازات التي تحققت داخل الدولة المصرية على مدار الـ9 سنوات الماضية، خلال كلمته بمؤتمر "حكاية وطن"، قائلا إن الدولة حققت إنجازات غير مسبوقة بكل المقاييس ولم تحدث من عقود في الدولة، فالدول المتقدمة مثل ماليزيا وسنغافورة لم تصل إلى ما وصلت إليه من تقدم في يوم واحد، حيث إن التنمية كانت الأولوية الكبرى للدول المتقدمة وحل مفتاح مشكلاتها.

وأنفقت الدولة من 2014 وحتى 2023 ما تجاوز الـ 9.4 تريليون جنيه لتنفيذ مشروعات تُحسن جودة الحياة على مختلف المستويات، وتكلفت الدولة 87 مليار جنية خلال الـ 9 سنوات الماضية علاج على نفقة الدولة، بالإضافة إلى إنفاق 1.8 تريليون جنيه استثمارات في قطاع الكهرباء منذ 2014، وإنفاق أكثر من 203 مليارات جنيه على جميع أوجه الرعاية الاجتماعية، وإنفاق 3.4 تريليون جنيه لتطوير المرافق العامة، وغيرها كثير من الإنجازات على مختلف القطاعات التي شهدها الوطن على مدار السنوات الماضية.

"حياة كريمة" لكل مصري

وحقتت "حياة كريمة"، الكثير من الإنجازات على أرض الواقع، أسهمت في تطوير حياة ملايين المواطنين داخل المدن والقرى الأكثر فقرًا، وعلى قدم وساق تسير المشروعات في سباق مع الزمن، أسرع من المعدل المتوقع لها، للارتقاء بمستوى معيشة الفرد في كل مناحي الحياة، من «تعليم، صحة، توصيل الكهرباء، توصيل شبكات المياه والصرف الصحي، التثقيف وإنشاء المكتبات، دعم الأسر مادياً واجتماعياً.

وتعد مبادرة "حياة كريمة" واحدة من أهم المبادرات في تاريخ مصر الحديث، والتي تعد بمثابة مشروع قومي عملاق غير وجه الحياة في القرى والريف المصري، يؤكد النائب عبد الهادي القصبي، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، أن السنوات الـ9 الأخيرة شهدت طفرة كبيرة في مختلف القطاعات، وكان لملف الرعاية والحماية الاجتماعية نصيب كبير من الاهتمام على مدار هذه الفترة.

ويوضح رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، أنه تم استهداف حوالي 4584 قرية فى 172 مركزا إداريا في 22 محافظة في المبادرة لتحسين جودة حياة حوالي 60 مليون مواطن ما يمثل 55% من سكان مصر، وبلغت الاستثمارات الموجهة للمرحلة التمهيدية 8.1 مليار جنيه لـ375 قرية، وفرت أكثر من 500 ألف فرصة عمل مؤقتة ودائمة، ومن ثم هذه المبادرة من الإنجازات العظيمة التي لم تشهد مصر مثلها على مدار العصور السابقة، والتي انعكس أثرها على المواطنين بشكل مباشر.

إنجازات الجمعيات الأهلية

وقام الرئيس عبد الفتاح السيسي بدور كبير اتجاه المجتمع الأهلي في صور ومرات متعددة، ومنها بحسب الدكتور طلعت عبد القوي رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية، ما قام به عندما صدر القانون 70 لعام 2017، الذي ظهر كصدى لظروف معينة داخل الدولة، فقد كان به عدد من المواد لم يكن المجتمع الأهلي راضي عنها، وعندما عرض الأمر على الرئيس وافق على الفور بوقف العمل على القانون، وهذا بدوره يمثل أكبر دعم رئاسي من الرئيس للمؤسسات الأهلية.

ويقول رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية، إن الرئيس السيسي استطاع أن يعيد مصر إلى قلب القارة الإفريقية، بل وإلى خريطة العالم، بالإضافة إلى قيام بنية أساسية في ظل تعسر أوضاعها، فهو يشعر بالناس، كما أنه دعا لإجراء حوار وطني مفتوح بلا أي قيود، وساعد على بناء جيش قوى يقوم بمحاربة الإرهاب والتطرف.

وعن الإنجازات التي حدثت على أرض الواقع خلال السنوات الماضية، يؤكد "عبد القوي، أن الرئيس السيسي أعاد للدولة مكانتها واختصاصها وبنيتها الأساسية، ومن ضمن هذه المشاريع أيضًا مشروع العالمين والعاصمة الإدارية الجديدة، وهذه المشاريع لم تكن من أي ميزانية تخص الدولة، وإنما هي استثمارات من الأراضي الصحراوية التي كان ليس لها ثمن، حيث استطاعت أن تحتضن خلال هذه المدة لمشروعات ضخمة.

ويؤكد الدكتور طلعت عبد القوي، أن الرئيس قد قطع عهدًا بأن كل التوصيات التي ستصدر عن الحوار الوطني ستتحول إلى قرارات وضعية، وجميع الأحزاب السياسية، والقيادات بلا استثناء كانت حاضرة لجلسات الحوار الوطني، التي أخرج مجموعة مميزة من التوصيات التي باشر عليها الرئيس، وأعطى الأمر بتنفيذها من قبل الحكومة.

ندد أن الحوار الوطني ضم في جوفه 72 جلسة على 17 لجنة، وأنها كانت تحوي في تناولها لعناصر الديمقراطية والحرية من قبل أساتذة الطب والهندسة ودكاترة أطباء مصر والنقابات المهنية والعمالية، وأن كل ما تم كان تحت إشراف الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويوضح "عبد القوي"، أن الواقع في مصر يؤول إلى وجود عمل كبير لا يقدر أحد على نكرانه، وذلك برغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي بإمكانها الوقوع بأي دولة في ظل الزيادة السكانية المرتفعة.

إنجازات التعليم

ويؤكد الدكتور حسن شحاتة أستاذ المناهج بجامعة عين شمس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى حريص على أن يضع برنامجا يضع التعليم المصري في إطار المنافسة العالمية، وأنه تطرق إلى ربط التعليم الفني بسوق العمل، مؤكداً علي أهميته وأنه هو المستقبل، والدولة المصرية اتخذت العديد من الأساليب لتطوير التعليم الفني كان من ضمنها تطوير المدرسة الثانوية الفنية وفتح الطريق إلى الجامعات التكنولوجية، وأن هذا الأمر يعد نقلة لمستوى الطالب المصري في التعليم الفني لأن يصبح الطالب قادرا علي تطبيق ما تم تدريسه علي أرض الواقع.

ويوضح "الخبير التربوي"، أنه لم تكن منظومة التعليم بخير قبل بداية تولي الرئيس السيسي للحكم فقد كان العطب والخلل يتغلغل في جميع جوانب النظام التعليمي، ومنذ بداية تولي الرئيس السيسي مقاليد الحكم تم فتح ملف التعليم شأنه شأن الكثير من الملفات التي تم العمل على إيجاد حلول جذرية لها وقد شهدت الفترة من 2014- 2023 تحديدًا إنجازات ضخمة لا مثيل لها في التعليم المصري فقد زاد حجم الإنفاق على التعليم بنسبة 1.3 تريليون جنيه وقد شمل التطوير كلًا من التعليم العام والتعليم الفني والذي زادت نسبة الإنفاق عليه حتى بلغت في 2022 23.3% مقارنة بالعام 2014.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة