Close ad

الاتحاد الأوروبي يرفض صفقة شراء «بوكينج» لـ «إيترافيلي» بـ1.7 مليار دولار

25-9-2023 | 18:36
الاتحاد الأوروبي يرفض صفقة شراء ;بوكينج; لـ ;إيترافيلي; بـ مليار دولارالاتحاد الأوروبي - أرشيفية
وكالات الأنباء

رفض الاتحاد الأوروبي استحواذ "بوكينج هولدينجز" على "إيترافيلي جروب" (Etraveli) السويدية مقابل 1.6 مليار يورو (1.7 مليار دولار)، بعد أن خلصت الهيئات المنظمة لعمليات الاندماج إلى أن الاستحواذ المقترح سيضر بسوق وكالات السفر عبر الإنترنت، وذلك حسب ما ذكرته وكالة بلومبرج الإخبارية.

موضوعات مقترحة

قالت المفوضية الأوروبية اليوم الإثنين إن الصفقة من شأنها أن تعزز مكانة "بوكينج" المهيمنة وتخاطر بارتفاع التكاليف على الفنادق وربما المستهلكين.

قال ديدييه ريندرز، مفوض الاتحاد الأوروبي المؤقت لشؤون المنافسة، في بيان عبر البريد الإلكتروني، إن رفض الصفقة يعني أن الفنادق والمسافرين الأوروبيين لن يكونوا مقيدين بشكل أكبر في الخيارات المتاحة لتقديم خدماتهم وحجز رحلاتهم. وهذا يعني أيضاً أنه سيتم الحفاظ على محرك الأسعار التنافسية والابتكار في هذا الجزء المهم من صناعة السفر.

أعلنت "بوكينج" في نوفمبر 2021 خطط الاستحواذ على "إيترافيلي"، التي تركز أعمالها الأساسية على بيع الرحلات الجوية عبر الإنترنت. تملك "بوكينج هولنيدجز"– التي يقع مقرها الرئيسي في ولاية ديلاوير– مجموعة من العلامات التجارية المعروفة تحت شعارها، منها "بوكينج دوت كوم" (Booking.com) و"كاياك" (Kayak).

تعهدت "بوكينج" بالطعن على قرار الاتحاد الأوروبي، ووصفته بأنه "خاطئ من حيث وقائع القضية والقانون المطبق على هذه الصفقة".

قال غلين فوجل، رئيس "بوكينج هولدينجز" التنفيذي في بيان، إن القرار لا يخرج عن القانون والسوابق الراسخة فحسب، وإنما يحرم المستهلكين من خيارات السفر التي يحق لهم الحصول عليها.

لا يزال رفض الاتحاد الأوروبي للصفقات أمراً نادراً، إذ يفضل مسؤولو المنافسة عموماً الإجراءات التي تصحح أي مخاطر تهدد المنافسة العادلة، بدلاً من الحظر الصريح.

لكن في السنوات القليلة الماضية، استخدم الاتحاد الأوروبي حق النقض لوقف عرض شركة "هيونداي هيفي إندستريز" (Hyndai Heavy Industries) لشراء "دايو شيببيلدينج أند مارين إنجنيرينج" (Daewoo Shipbuilding& Marine Engineering) وعرض "إيلومينا" (Illumina) للاستحواذ على "جريل" (Grail)، التي تقدم اختبارات السرطان، مقابل 7 مليارات دولار.

قالت المفوضية إن الحلول والإجراءات التصحيحية التي قدمتها "بوكينج" لم تعالج بشكل كاف مخاوفها المتعلقة باستمرار المنافسة.

كلمات البحث
اقرأ ايضا: