Close ad

يحدٌث في أمريكا.. عزل بايدن.. وهانتر باع أبوه

19-9-2023 | 13:30

البيت الأبيض استنكر التحقيقات التي تهدف إلى عزل الرئيس الديمقراطي جو بايدن، وقال إن دوافعها سياسية، بعد تصريحات زعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفن مكارثي بأنه يؤيد إجراءات عزل بايدن، وأيده الجمهوريون، وهذا بعد أن حقق الجمهوريون في مجلس النواب بشـأن شٌبهة أن يكون جو بايدن قد تورط في فساد، والبحث عن أدلة تٌثبت ذلك، واستمر البحث لمدة 9 أشهر، ولم يعثروا على أي دليل على ارتكاب مٌخالفة.. 

ورغم ذلك قال مكارثي للكونجرس أطلب من لجنة في مجلس النواب بدء الإجراءات الرسمية لعزل بايدن على خلفية أنه كذب على الشعب الأمريكي بشأن أعمال نجله (هانتر) المٌثيرة للجدل في الخارج، وهو ما يعكس توجه زعيم الجمهوريين (مكارثي) لإبلاغ المٌشرعين في المجلس بأن هناك ما يكفي من الأدلة للموافقة رسميًا على التحقيق رسميًا على التحقيق الجاري مٌنذ شهور بشـأن عائلة الرئيس الأمريكي جو بايدن وعزله، وهذا ضمن إجراءات قضائية وصلت إلى سجلات بنكية ووثائق أخرى تخص الرئيس بايدن وابنه هانتر، ولم يتم الكشف عن التحقيقات التي يقوم بها الحزب الجمهوري بخصوص عائلة الرئيس الأمريكي وأدلة عن مخالفات ارتكبها بايدن أو أي علاقات بينه كأب والصفقات التجارية الأجنبية لنجله هانتر.

من جانبه ادعى مكارثي أن مٌعطيات جديدة كانت تظهر كل يوم متحدثًا عن استعمال جو بايدن أسماء مستعارة في رسائله الإلكترونية عندما كان نائبًا للرئيس الديمقراطي  باراك اوباما.. مكارثي قال كمان إن بايدن استغل منصبه الحكومي كنائب للرئيس أوباما للتنسيق مع شركاء نجله هانتر في صفقاته التجارية مسٌاهمًا في إثراء العائلة واتهمه بالفساد وعرقلة العدالة، وبالطبع البيت الأبيض سارع إلى استنكار التحقيقات الرامية إلى عزل بايدن، وقال إن دوافعها أسياسية، ورغم ذلك تم توجيه لائحة اتهام فيدرالية بحق هانتر بايدن بشأن حيازته أسلحة نارية بطريقة غير قانونية، وهي الخطوة الأهم حتى الآن في إطار تحقيق طويل الأمد مع نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن وبايدن الابن(53 عامًا) مٌتهم بالكذب بشأن تعاطيه المٌخدرات عندما اشترى سلاحًا ناريًا، وهو ما سيجعل دراما هانتر بايدن تحوم حول الحملة الانتخابية لوالده في سباق البيت الأبيض 2024، بعد أن تم تعيين محقق خاص للنظر في الاتهامات الجنائية التي يواجهها بعد أن بدا للرئيس بايدن أن المشكلات القانونية لنجله تتراجع بعدما توصل محامو هانتر إلى اتفاق إقرار بالذنب مع المدعين فيما يتعلق بتهم التهرب من الضرائب وحيازة سلاح بدون ترخيص، واتٌهم هانتر بايدن الذي تحول إلى هدف لليمين الأمريكي بأنه أدلى بتصريح كاذب عند شرائه سلاحًا ناريًا في 2018 حين نفى أنه يعاني مشكلة تعاطي المخدرات.

وكان هانتر قد اشترى مسدسًا واحتفظ به بضعة أسابيع عام 2018، رغم أنه كان يعاني من مشكلة تعاطي مخدرات..

وفي اتفاق تم التوصل إليه مع المدعي الخاص في القضية، ديفيد فايس، وافق نجل بايدن على الإقرار بالذنب في تهمتي تهرب ضريبي بسيطتين، مقابل أن يخضع للمراقبة؛ لأنه كان قد دفع ما يدين به للحكومة مع الغرامات المستحقة، وفي إطار الاتفاق نفسه وافق المٌدعي على تعليق تهمة حيازة المسدس إذا استكمل بايدن الابن برنامجًا تأهيليًا قبل المحاكمة قد يتضمن استشارات نفسية، لكن خلال جلسة استماع في 26 يوليو تعثر الاتفاق بسبب مسألة ضمان الحصانة لهانتر من أي اتهامات أخرى يحقق بها فايس، بما في ذلك جرائم محتملة متعلقة بتعاملاته التجارية في أوكرانيا والصين وأماكن أخرى.. وللحديث بقية

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: