Close ad

أسعار السجائر تشعل القضية من جديد.. أرقام صادمة عن ظاهرة التدخين.. وشباب يتحدثون عن تجاربهم

13-9-2023 | 16:46
أسعار السجائر تشعل القضية من جديد أرقام صادمة عن ظاهرة التدخين وشباب يتحدثون عن تجاربهم تدخين السجائر - أرشيفية
ندى يحي - روضة سعد - حنين هاني
موضوعات مقترحة

أعادت أزمة ارتفاع السجائر منذ أسابيع قضية قديمة متجددة وهي خطر التدخين، فبالرغم من ارتفاع الأسعار إلا أن الطلب على السجائر من المدخنين، ما زال كبيرا بل ربما يكون قد زاد إذ يلجأ البعض إلى تخزين كميات إضافية خشية عدم توفرها في السوق فيما بعد، وهي حالة  تنتاب المستهلكين طالما تحدث في الأسواق عند الأزمات، والتدخين عادة سيئة تشكل خطراً على الصحة، ويتسبب في قائمة طويلة من أمراض السرطان علي رأسها سرطان الرئة، ويعد العدو الأول للقلب والشرايين وله تأثير على خصوبة المرأة وعلي توازنها الهرموني، كما أن التدخين السلبي يؤثر علي صحة غير المدخنين خصوصًا الرضع والأطفال الصغار.. فلماذا إذن المصريون مستمرون في التدخين؟

 الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، كشف عن أن 16.8% من إجمالي سكان مصر (15 سنة فأكثر) مدخنون، وهو ما يمثل حوالي 18 مليون نسمة، مشيرا إلى أن نسبة المدخنين من الذكور 33.8% مقابل 0.3٪ فقط بين الإناث، بما يشير إلى أن ظاهرة التدخين في مصر هي ظاهرة ذكورية بالأساس، ونسبة الأسر التي بها فرد مدخن على الأقل على مستوى الجمهورية تبلغ 39.6%، وهو ما يعني أن هناك نحو 34 مليون فرد غير مدخن.

وأن نسبة المدخنين في الفئة العمرية 35 - 44 سنة، تبلغ بينهم 22.1%، يليها الفئة العمرية (45 - 54 سنة) بنسبة 21.6 ثم الفئة 25 - 34 سنة بـ19.9%، وهي نسب تعتبر مرتفعة ولها دلالة خطيرة، وبخاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار أن هذه الفئات العمرية هي الفئات الشابة التي تعتبر قوام قوة العمل الرئيسية في المجتمع. ويبلغ متوسط نصيب الأسرة من الإنفاق السنوي على التدخين، وفقاً لعينة بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك 2665.4 جنيه مصري، وفقا للنتائج الأولية لمسح الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2021 - 2022.

أرقام صادمة تعكس خطر التدخين على صحة المصريين مما يتطلب إعادة النظر في هذا السلوك المميت، ولعل ارتفاع السعر ربما يكون صرخة في ضمير كل مدخن بأن يتوقف فورا.

 الدكتور سامح إبراهيم أستاذ ورئيس قسم جراحة القلب والصدر جامعة المنصورة، يقول إن التدخين السلبي له كثير من الأضرار ليس فقط على الكبار بل الأطفال مثل التهاب الشعب الهوائية، كما يزيد من مخاطر حدوث متلازمة الرضع المفاجئ كما يؤدي إلي الإصابة بالعديد من الأمراض التنفسية المزمنة مثل الربو ، كما يؤدي إلي انخفاض كفاءة الرئة وانخفاض النمو البدني للرأس، وله أيضاً بعض التأثير علي البالغين  حيث يسبب مشاكل علي جميع وظائف الجسم، كما يؤدي إلى العديد من الأمراض المزمنة مثل الالتهاب الرئوي وأمراض القلب وتصلب الشرايين ، كما يؤدي إلى العديد من السرطانات مثل سرطان الرئة والقولون والبنكرياس.

وأضاف أن الشيشة أكثر ضرراً من تدخين السجائر لأنها تنقل العديد من الأمراض المعدية ومن هذه الأمراض الإنفلونزا  والدرن وفيروس التهاب الكبد.

طرق الاقلاع عن التدخين 

وبخصوص  الإقلاع عن التدخين أوضح الدكتور إبراهيم عز الدين استشاري طب نفسي وأستاذ علم نفس جامعة ٦ أكتوبر، أن العديد من المدخنين يجدون صعوبة في الإقلاع عن التدخين، خصوصاً مع ضغوطات الحياة من كافة جوانبها، فهناك بعض الأشخاص يلجأون لتدخين السجائر كمهرب من تلك المشاكل والبعض الآخر يأخذ الموضوع كعادة يمارسها يومياً دون الاهتمام لأضرار التدخين.

وأوضح عز الدين أن أضرار التدخين تنقسم إلى أضرار مباشرة وغير مباشرةً، حيث يؤثر التدخين على جميع أجهزة جسم المدخن دون استثناء، والتي ينتج عنها بعض الآثار السلبية والمؤذية على صحة المدخن، فالتدخين يؤثر على الجهاز التنفسي ويزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات.

وبسبب ذلك الأمراض التي تظهر بسبب التدخين فتؤثر بالأمراض النفسية على المدخن . 

 الأمراض التي يسببها التدخين 

وأشار إلي أن الأمراض التي يسببها النيكوتين وأقلها إدمان الشخص المدخن  حيث يدخل النيكوتين إلى الجسم بشكل مباشر عبر الرئتين، ويتم امتصاصه بواسطة الدم الغني بالأكسجين الذي يحمله إلى القلب، ثم يتم ضخه إلى الأوعية الدموية وصولًا إلى المخ.

يشعر المدخن بالمتعة لحظة دخول النيكوتين إلى الجهاز العصبي، لكن في حال تلاشيه يتم استبدال شعور المتعة بآخر غير مريح، بحيث تظهر أضرار التدخين على جسمك المتمثلة في ما يأتي:

مشكلة في التركيز والعصبية وآلام في الرأس و زيادة الشهية والدوار والتهيج المفرط والقلق والاكتئاب واضطرابات في النوم.

وأضاف أن أصعب مراحل تاثير التدخين هو عند فترة توقفها او الامتناع عنها.

بعض تجارب المواطنين حول التدخين:

وقال خالد هاني ٢٣ سنة اتجهت للتدخين في عمر صغير وكان هذا تقليدا وحبا للتجربة والفضول واعلم بخطورة التدخين ولدي التهاب الشعب الهوائية دائما ، ولكن حاليا لم أعد أستخدم السجائر بكثرة مثلما كان ف الماضي حيث كنت أتعدي ال ٣ علب سجائر في اليوم ولكن الآن لم أتعد ال ٦ سجائر في اليوم أو اليومين أحاول بقدر الإمكان الامتناع والتقليل منها.

مدخنون يتحدثون عن تجاربهم مع التدخين 

وقال زياد ناصر ٢٧ سنة السبب الأساسي الاتجاهي للتدخين كان الفضول وكنت أظن أنها تزيد من شخصية الفرد، فالسجائر كانت تشعرني بأنها طريقة فورية للخروج من الاكتئاب، أو عند وجودي بمفردي أفكر بالتدخين فقط واقتنعت أن الذي بيني وبين السجائر هو ارتباط شرطي، وأعلم أنه يحمل الكثير من المشاكل وأنه غايه في الخطوره، وجعلت لدي ضيق تنفس لم أعد قادراً علي الجري وسببت بعضاً من المشاكل الصغيرة من وجهة نظري.

وقال محمد صلاح ٣٠ سنة :  اتجهت للتدخين عندما بدأت أول سنوات حياتي الجامعية وكان بسبب الامتحانات والإقامة بمفردي والضغط العصبي والتوتر والبيئة المحيطة من الأصدقاء، وأعلم جيداً بخطورة التدخين ومنذ بداية طريقي للتدخين حتي الآن لم أعاني من مشاكل صحية تجعلني ألجأ إلى المستشفي.


تدخين السجائر - ارشيفيةتدخين السجائر - ارشيفية

تدخين السجائر - ارشيفيةتدخين السجائر - ارشيفية

تدخين السجائر - ارشيفيةتدخين السجائر - ارشيفية
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة