Close ad

الزراعة تُعيد رسم خريطة التنمية.. كيف نجحت مصر في تحقيق طفرة إنتاجية خلال السنوات الماضية؟

13-9-2023 | 21:25
الزراعة تُعيد رسم خريطة التنمية كيف نجحت مصر في تحقيق طفرة إنتاجية خلال السنوات الماضية؟الزراعة - أرشيفية
إيمان محمد عباس

شهد قطاع الزراعة خلال السنوات الماضية تطورات مهمة انعكست على حجم الإنتاج والتوسع الكبير في المساحات المزروعة وهو ما ساهم في زيادة صادرات هذا القطاع وتحقيق الأمن الغذائي فيما تواصل الدولة تنفيذ العديد من المشرعات الزراعية الجديدة التي سوف تمثل إضافة كبرى للإنتاج الزراعي خلال المرحلة المقبلة. 

موضوعات مقترحة

 الدكتور أشرف كمال، أستاذ الاقتصاد الزراعي بمعهد بحوث الاقتصاد الزراعي، رصد  الإجراءات التي تمت في القطاع الزراعي في النقاط التالية :

- تحسين البنية التحتية الريفية: تم توسيع وتحديث البنية التحتية للري بإنشاء وتطوير القنوات والمصارف والسدود لتحسين توزيع المياه الزراعية. كما تم تحسين الكفاءة في استخدام المياه الريفية وتطبيق تقنيات الري الحديثة مثل الري بالتنقيط والري بالرش.

- توفير التمويل والدعم المالي: تم توفير التمويل والدعم المالي للمزارعين والشركات الزراعية لتعزيز الإنتاج وتحسين البنية التحتية الزراعية. تم تقديم القروض الزراعية بشروط ميسرة وتسهيلات مالية لشراء المعدات الزراعية والبذور والأسمدة.

- تطوير التكنولوجيا الزراعية: تم التركيز على تطبيق التكنولوجيا الحديثة في الزراعة لتحسين الإنتاجية وتقليل التكاليف. تم تعزيز استخدام التقنيات الزراعية المتقدمة مثل الزراعة المائية والزراعة المحمية واستخدام الأسمدة العضوية والمبيدات الحشرية الآمنة.

- تحسين جودة البذور: تم تطوير برامج لتحسين جودة البذور وزيادة توافرها. تم تشجيع إنتاج واستخدام البذور المحسنة والمتكيفة مع ظروف البيئة المحلية لتحقيق محاصيل ذات جودة عالية وإنتاجية محسنة.

- التدريب ونقل المعرفة: تم تنفيذ برامج تدريبية لتطوير مهارات المزارعين وتعزيز المعرفة الزراعية. تم توفير التدريب والاستشارات الفنية للمزارعين لنقل التقنيات الحديثة والممارسات الزراعية الفعالة.

- برنامج توسعة الري: تم تنفيذ برنامج شامل لتطوير البنية التحتية للري وتوسيع المساحات المروية. تم إنشاء وتحديث العديد من القنوات والمصارف والسدود لتحسين توزيع المياه الزراعية وزيادة الكفاءة في استخدام المياه.

- تطوير البنية التحتية الزراعية: تم العمل على تحسين الطرق الريفية والشبكة الطرقية لتسهيل نقل المنتجات الزراعية من المزارع إلى الأسواق. كما تم تعزيز البنية التحتية للتخزين والتبريد والتجهيز للمساعدة في الحفاظ على جودة المنتجات الزراعية.

- دعم الصناعات الزراعية: تم تعزيز الاستثمار في الصناعات الزراعية المختلفة، مثل الصناعات الغذائية والمنسوجات الزراعية ومعالجة المنتجات الزراعية. تم توفير الدعم والتسهيلات للمزارعين والشركات الزراعية لتطوير وتحديث معدات الإنتاج وتعزيز الإنتاجية.

- برنامج تحسين البذور: تم تعزيز إنتاج وتوزيع البذور الزراعية عالية الجودة لتحسين إنتاجية المحاصيل. تم العمل على تطوير واستخدام البذور المحسنة والمتكيفة مع ظروف البيئة المحلية.

- دعم المزارعين: تم تقديم الدعم المباشر للمزارعين من خلال توفير التمويل والمساعدات المالية والتدريب الفني. تم تنفيذ برامج لتعزيز المهارات الزراعية وتبادل المعرفة والتكنولوجيا في مجال الزراعة.

- مشروعات الري والصرف الزراعي: تم تنفيذ عدد من مشروعات الري والصرف الزراعي لتحسين توزيع المياه الزراعية وزيادة كفاءة استخدامها. على سبيل المثال، تم تطوير مشروع الري الأوتوماتيكي وتحويل المساحات الزراعية التقليدية إلى نظم الري الحديثة مثل الري بالتنقيط والري بالرش.

- مشروعات تطوير البنية التحتية الريفية: تم تنفيذ مشروعات لتحسين البنية التحتية الريفية، بما في ذلك توسيع وتطوير القنوات والمصارف والسدود لتحسين توزيع المياه الزراعية وتغطية المزيد من المساحات الريفية.

- مشروعات الزراعة المحمية: تم تعزيز الاستثمار في الزراعة المحمية، وهي تقنية زراعية تستخدم هياكل محكمة للحفاظ على الحرارة والرطوبة وتحسين ظروف نمو النباتات. تم تنفيذ مشروعات لإنشاء المزيد من البيوت البلاستيكية والبيوت الزجاجية لتعزيز إنتاج المحاصيل الخضرية والزهور.

- مشروعات تحسين جودة البذور: تم تطوير برامج لتحسين جودة البذور وزيادة توافرها. تم تشجيع إنتاج واستخدام البذور المحسنة والمتكيفة مع ظروف البيئة المحلية لتحقيق محاصيل ذات جودة عالية وإنتاجية محسنة.

- مشروعات الاستصلاح والتحسين الزراعي: تم تنفيذ مشروعات للاستصلاح وتحسين الأراضي الزراعية، بما في ذلك تطهير وتجهيز الأراضي الصحراوية وتحويلها إلى أراضٍ زراعية قابلة للزراعة واستغلالها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة