Close ad

العاصفة "دانيال".. هذا ما سيحدث في مصر خلال 72 ساعة.. ونصائح مهمة للمواطنين

11-9-2023 | 18:30
العاصفة  دانيال  هذا ما سيحدث في مصر خلال  ساعة ونصائح مهمة للمواطنين العاصفة دانيال
إيمان فكري

وصلت العاصفة "دانيال" إلى السواحل المصرية منذ ساعات قليلة، بعد تأثيرها المدمر قبل أيام في اليونان وليبيا، الذي أدى إلى حدوث خسائر نتيجة الأمطار الغزيرة والفيضانات، مع سرعة كبيرة في حركة الرياح وارتفاع الأمواج الذي تجاوز 4 أمتار.

موضوعات مقترحة

وتعرضت ليبيا واليونان لأيام عصيبة بسبب هذه العاصفة، وتم رفع حالة الطوارئ والتأهب في جميع المدن المتأثرة، وغادرت العاصفة البلاد مخلفة وراءها أضرارًا كبيرة وخسائر فادحة نتيجة الأمطار الغزيرة والفيضانات العارمة.

ما هي العاصفة "دانيال"؟

إعصار دانيال هو ظاهرة جوية تتمثل في رياح حلزونية نشأت نتيجة لتكون موجة استوائية مدارية قبالة المحيط الأطلسي، ويعتبر الإعصار واحدًا من العواصف شبه الاستوائية النادرة التي تحدث خصوصا في شهر سبتمبر.

وبدأ إعصار "دانيال" يوم الإثنين الماضي في الرابع من سبتمبر 2023، وسبب أضرارًا مادية جسيمة وخسائر بشرية كبيرة، وتأتي هذه الأضرار نتيجة العواصف الرعدية والسيول، إلى جانب الأمطار الغزيرة التي تسبب بها في المناطق التي تأثرت بها، ولا سيما اليونان؛ حيث ارتفع منسوب الموج إلى أكثر من ثلاثة أمتار.

سبب تسمية العاصفة باسم "دانيال"

يعتقد البعض أن اختيار اسم "دانيال" للإعصار المداري هو مسألة عشوائية، ولكن في الواقع، يتبع اختيار أسماء الأعاصير القوية معايير دولية محددة، وتقوم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بإصدار قائمة تحتوي على عشرين اسمًا بلغات البلدان الساحلية على المحيط الأطلسي في بداية كل عام.

ويبدأ اسم أول إعصار مداري بحرق "A"، ومن ثم يتم ترتيب الأسماء بالترتيب الأبجدي، وعندما يحدث إعصار مدمر على الساحل يتم اختيار اسم من القائمة الأبجدية ليصبح اسم الإعصار، وهكذا حدث مع إعصار "دانيال".

مدى تأثير العاصفة "دانيال" على مصر

وكشفت هيئة الأرصاد الجوية، مدى تأثير العاصفة "دانيال" التي ضربت السواحل الليبية مؤخرًا على مصر خلال الساعات القادمة، مؤكدة أنه من المتوقع تأثر مصر ببقايا العاصفة "دانيال"، ولكن سيكون التأثير أضعف كثيرًا من ليبيا؛ لأنها ستتحول من عاصفة إلى منخفض جوي عادي على الصحراء الغربية، وسيعمل هذا المنخفض على عدم استقرار الأحوال الجوية.

أماكن سقوط الأمطار الساعات القادمة

وتحول العاصفة "دانيال" إلى منخفض لا يدعو للقلق، بحسب "الأرصاد الجوية"، فالمنخفض الجوي تصاحبه أمطار بين متوسطة وغزيرة ورعدية على محافظة مطروح وسيوة والسلوم والضبعة، بالإضافة لنشاط الرياح بسرعة تتراوح بين 30 و50 كم في الساعة، مما يؤدي لإثارة الرمال والأتربة في المنطقة الغربية والتي تؤدي لانخفاض وتدهور الرؤية الأفقية.

وأوضحت هيئة الأرصاد الجوية، أن الأتربة والرمال سنلاحظها اليوم، على بعض المناطق من القاهرة الكبرى ومحافظات الوجه البحري وشمال الصعيد ومدن القناة مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة، وبحلول غد الثلاثاء يبدأ المنخفض في التأثير على المناطق الداخلية، لذا من المتوقع سقوط أمطار متفاوتة الشدة ورعدية أحيانًا، ومن المتوقع انخفاض درجات الحرارة بمعدل من 3 إلى 4 درجات وبحلول يوم الأربعاء تنتهي حالة عدم استقرار الأحول الجوية.

وضربت موجة من الطقس المتقلب محافظة الإسكندرية، اليوم الإثنين، تزامنًا مع وصول العاصفة دانيال إلى شواطئ المحافظة الساحلية، وتراجع مستوى الرؤية الأفقية بشكل كبير على شاطئ الإسكندرية ظهر اليوم الإثنين، مع وجود رياح محملة بالأتربة تضرب سواحل المحافظة.

كما شهدت عدة مناطق من القاهرة الكبرى، أتربة ونشاط رياح ورمال مثارة خاصة على المناطق المكشوفة، وذلك تزامنًا مع تأثيرات العاصفة دانيال على الأحوال الجوية بالبلاد، وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية، وجود رمال مثارة على مناطق من غرب البلاد والسواحل الشمالية الغربية "سيوة ومطروح والعلمين والإسكندرية"، يصاحبها انخفاض في مستوى الرؤية الأفقية.

ومن المتوقع أن تتقدم الرمال المثارة لتؤثر على مناطق من شمال الصعيد والوجه البحري والقاهرة الكبرى مع تقدم الوقت، كما تتكون السحب المنخفضة والمتوسطة الممطرة على مناطق من أقصى غرب البلاد يصاحبها سقوط أمطار متفاوتة الشدة تكون رعدية أحيانًا.

خطر الـ 72 ساعة القادمة 

وحذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، من تعرض البلاد اليوم ولمدة 72 ساعة قادمة، لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية على مناطق من غرب البلاد يصاحبها سقوط أمطار متفاوتة الشدة ونشاط رياح مثيرة للرمال والأتربة على مناطق من شمال البلاد .

ويؤكد الدكتور وحيد سعد خبير الأرصاد الجوية، أن الأعاصير تتكون فوق المحيطات عند المناطق المدارية والاستوائية بسبب ارتفاع درجات الحرارة، بينما العواصف منخفضات جوية تتكون فوق البحار المتوسطة، وتأثيرها يكون قويًا عندما تصاحبها منخفضات جوية أخرى في طبقات الجو العليا.

وتكون قوة العاصفة أقل بكثير من قوة الإعصار، والرياح المصاحبة للعاصفة قد تصل سرعتها إلى 100 كلم في الساعة بينما في حالة الإعصار قد تصل 500 كلم في الساعة، والعاصفة "دانيال" بدأت قوية جدًا في اليونان وتحركت بفعل الرياح الشمالية الغربية إلى السواحل الليبية، واكتسبت طاقة في البحر في أثناء حركتها وضربت السواحل الليبية بقوة أدت إلى حدوث سيول وفيضانات نتيجة تساقط كميات كبيرة من الأمطار من السبح الركامية الرعدية في فترة قصيرة.

ويؤكد خبير الأرصاد الجوية، أن تأثير العاصفة "دانيال" سيكون ضعيفًا على السواحل الشمالية الغربية لمصر اليوم، وستضرب السلوم ومطروح وغرب الإسكندرية برياح متوسطة الشدة سرعتها لا تتجاوز 60 كلم في الساعة، ويصاحبها أمطار ليست بالغزارة التي كانت على السواحل الليبية.

وأمطار العاصفة "دانيال" ستكون رعدية أحيانًا لفترة قصيرة على السواحل المصرية، وسيمتد تأثيرها على مناطق القاهرة بأمطار ما بين الخفيفة إلى المتوسطة، ويؤكد "سعد"، أن الأجواء المصرية ستشهد انخفاضًا ملحوظًا في درجات الحرارة مع انتهاء العاصفة "دانيال" مساء الأربعاء القادم؛ حيث ستبلغ على القاهرة الكبرة 31 درجة مئوية يوم الأربعاء المقبل.

طرق الوقاية من العاصفة "دانيال"

ويؤكد الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية، أن طرق الوقاية من العاصفة دانيال التي وصلت مصر خلال ساعات، قادمة من ليبيا على أقصى غرب الساحل الشمالي وتسبب أمطارًا رعدية وغزيرة تتمثل في عدم مغادرة المنزل خلال هبوب الرياح العاتية والعواصف المثيرة للرمال والأتربة، تغيير الملابس التي تستخدم خارج المنزل وغسلها، وغسل الوجه واليدين فور الوصول للعمل أو مقر الدراسة.

ويوضح "بدران"، أنه يجب ارتداء كمامات طبية جديدة حال الخروج من المنزل وتغييرها كل 4 ساعات، وتجنب نشر الملابس المغسولة خارج المنزل؛ لأنها تجمع الأتربة وحبوب اللقاح على الملابس والأغطية والفوط، مسح الأسطح التي يتعدد لمسها كل ساعة بمطهر طبي، تنظيف الأرضيات بمكنسة كهربائية ثم مسحها بمحلول الكلور المخفف 10%، وإحكام غلق النوافذ والأبواب، شرب الماء والسوائل وشاي الأعشاب الطبيعية، عدم بلبعة الأدوية بدون استشارة الطبيب المعالج، خاصة المضادات الحيوية والمسكنات وأدوية البرد التقليدية لما لوحظ من زيادة في الوفيات واضطراب المناعة، تجنب التدخين الذي يقلل المناعة، ويشل أو يدمر الأهداب التنفسية المنوط بها حماية مجرى الهواء داخل الجهاز التنفسي، وضرورة  تناول أدوية علاج الحساسيات خاصة الوقائية التي تباعد بين فترات حدوث أزمات تحسسية.

وذكر عضو الجمعية المصرية للحساسية، بعض النصائح لتنظيف المنزل تتمثل في تنظيف الأرضيات والمفروشات بالمكنسة الكهربائية، مسح الأسطح، غسل كل ما تستطيع، زيادة التهوية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة