Close ad

تعرف على برامج بناء قدرات الطلاب والخريجين في مجال الإبداع وريادة الأعمال

10-9-2023 | 14:31
تعرف على برامج بناء قدرات الطلاب والخريجين في مجال الإبداع وريادة الأعمالريادة أعمال - صورة تعبيرية
فاطمة سويري

أصبحت ريادة الأعمال والابتكار محركين رئيسين لنمو المجتمع، فهي تساهم في حل المشكلات وخلق فرص عمل وتعزيز البحث والتطوير وتحقيق الاندماج والتكامل. وتتمتع ريادة الأعمال والابتكار بالعديد من الخصائص والمميزات التي تجعلها محركات رئيسية للنمو الاقتصادي، فهي تسمح للأفراد بإطلاق العنان لإبداعهم وابتكاراتهم، وإنشاء مشروعات وشركات جديدة، وتوفير منتجات وخدمات للمجتمع.

موضوعات مقترحة

وتولي مصر اهتماما واضحًا بريادة الأعمال وتعزيز الابتكار وتشجيع الشباب ليصحبوا رواد أعمال من خلال تشكيل العديد من حاضنات الأعمال التي تقدم حزمًا متكاملة من الخدمات والمرافق والآليات، الأمر الذي أدى إلى ازدهار مشهد ريادة الأعمال في السنوات الماضية بدرجة كبيرة، في مختلف المجتمعات وجميع قطاعات الأعمال، وارتفاع نسبة الوعي بالمشروعات الصغيرة والمبتدئة، كما انتشرت مراكز الابتكار وحاضنات الأعمال في الجامعات والمؤسسات المختلفة بهدف توفير فرص دعم وتمويل ومساعدة أصحاب الأفكار الريادية وإرشادهم وتحويل أفكارهم الابتكارية إلى مشروعات ناجحة.

ويعد تشجيع الابتكار وريادة الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلي أحد مهام مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

ومن خلال المركز، تسعى وزارة الاتصـالات وتكنولوجيـا المعلومات إلى تعزيز وتشجيع البحث والتطوير والإبداع وريادة الأعمال من أجل دفع نمو القطاع ودعم التنمية الوطنية المسـتدامة وجعل مصـر مركـزًا إقليمـيًا للإبداع.

ويهـدف المركـز إلـى ترسيخ مفهوم الابتكـار وريـادة الأعمـال فـي الصـناعة الوطنيـة لضـمان اسـتفادة الأفـراد والشـركات مـن تكنولوجيـا المعلومـات والاتصـالات.

ويصمم مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال وينفذ العديد من برامج بناء القدرات، التي تُعد جزءً لا يتجزأ من المبادرات الاستراتيجية التي تُسهم في وتعمل على تعليم وتدريب الطلاب على الابتكار وريادة الأعمال.ويمثل برنامج بناء قدرات الطلاب والخريجين في مجال الإبداع وريادة الأعمال InnovEgypt الذي يقدمه المركز فرصة تدريبية لطلاب الجامعات والخريجين في تخصصات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الطامحين أن يكونوا مبدعين ورواد أعمال في المستقبل، إما عن طريق تأسيس شركات ناشئة مبتكرة أو إظهار مهارات مطلوبة بصورة كبيرة في الشركات المحلية أو المتعددة الجنسيات.

ومن خلال البرنامج، يهدف المركز إلى دفع عجلة الابتكار وريادة الأعمال ودعم الشباب المهتمين بالابتكار في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ يوفر تدريبًا في مجال ريادة الأعمال والإبداع من أجل بناء قدرات الشباب وخلق ثقافة محلية قائمة على الابتكار.وتشمل الأهداف الرئيسية للبرنامج تقديم المعرفة الأساسية للابتكار وإدارة التكنولوجيا، وتمكين الطلاب من توليد أفكار مبتكرة تتناول تحديات على أرض الواقع باستخدام الأساليب المُنظمة لتحريك وإثارة الأفكار، الذي يُعرف بعملية العصف الذهني brainstorming، وأيضًا رفع الوعي بأهمية حماية الابتكار من خلال حقوق الملكية الفكرية والموضوعات المتصلة بها، مثل حقوق التأليف والنشر وبراءات الاختراع والعلامات التجارية، وتطوير مهارات تنظيم المشاريع من خلال تقديم المفاهيم الأساسية لريادة الأعمال، وتطبيق التعلم التفاعلي الذي يوفر الأدوات الأساسية اللازمة لبدء مشروعات ناشئة.

ويتكون البرنامج من ثلاث وحدات رئيسية، هي إدارة الإبداع والتكنولوجيا وهي دورة تفاعلية مدتها يومان وتتناول أساسيات إدارة الإبداع والتكنولوجيا؛ ومعسكر الفكر الإبداعي ومدته يومان ويتعلم الطلاب خلاله كيفية استخدام تقنيات مختلفة لتوليد أفكار وأعمال إبداعية بناء على التحديات الواقعية. والوحدة الثالثة هي ريادة الأعمال ومدتها يومان وتغطي المفاهيم الأساسية لريادة الأعمال وتوفر تدريبًا مفصلًا على الأدوات الأساسية التي يطلبها رواد الأعمال المحتملين لبدء أعمالهم الجديدة.

ويستهدف البرنامج طلاب الجامعات في التخصصات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الذين أنهوا بنجاح السنة الدراسية الثانية من كلية الهندسة، أو كلية الحاسبات والمعلومات، أو كلية العلوم قسم حاسب آلي، أو كلية التجارة قسم نظم المعلومات، أو المعاهد الهندسية، مع إعطاء أولوية للطلاب ذوي المشاركة الفعالة في إحدى منظمات الطلاب بالجامعة أو من لهم نشاطات التطوع في خدمات الدعم الاجتماعي خارج الجامعة، ومن يتمتعون بمهارات القيادة والقدرة على العمل في فريق، والطلاب الطامحين لأن يصبحوا رواد أعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وترجع أهمية تعليم الإبداع وريادة الأعمال لطلاب الجامعات والخريجين في مساعدتهم على تطوير قدراتهم الإبداعية والريادية حتى تتوافق مع احتياجات سوق العملاء، وتشجيع الطلاب والخريجين على الإبداع والعمل الحُر بعد التخرج، وأيضاً على استخدام مهاراتهم الفكرية مع التدريب على كيفية إداراتها وتطويرها، وزيادة عدد الشركات الناشئة وبالتالي توفير فرص عمل لعدد أكبر من الخريجين وتوفير موظفين ذوي كفاءة للشركات المحلية، وبناء علاقات مجتمعية قوية ومترابطة لتحقيق نمو اقتصادي محلي.ويتيح البرنامج إمكانية التقدم للطلاب والخريجين في فريق أو أفراد من جميع المحافظات. ويُنظم التدريب في مراكز إبداع مصر الرقمية في القاهرة والجيزة وجامعة أسوان وجامعة جنوب الوادي وجامعة المنيا وجامعة سوهاج وجامعة المنصورة وجامعة المنوفية وجامعة قناة السويس وأيضًا في المنطقتين التكنولوجيتين بأسيوط الجديدة وبرج العرب.

إن ريادة الأعمال والابتكار محفزان وسبيلان أساسيان لتحقيق الرخاء الاقتصادي، إذ يساهمان في زيادة فرص العمل واستحداث أساليب جديدة للإدارة والعمل، وإدخال منتجات وخدمات مُبتكرة، ودعم أنشطة الابتكار الذي أصبح مفتاح النظريات الحديثة للتنمية والنمو وأحد أهم مفاتيح القدرة التنافسية ونجاح الأعمال.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة