Close ad

تعرف على مبادرة «هي رائدة» لتمكين المرأة المصرية في الاقتصاد الرقمي

3-9-2023 | 12:52
تعرف على مبادرة  ;هي رائدة; لتمكين المرأة المصرية في الاقتصاد الرقميتعرف على مبادرة هي رائدة لتمكين المرأة المصرية في الاقتصاد الرقمي
فاطمة سويري

يتبني مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية وصناعة تكنولوجيا المعلومات تنفيذ العديد من المبادرات التي تهدف إلى تمكين الشباب ونشر ثقافة ريادة الأعمال بين طلاب الجامعات والخريجين، ودعم الشباب في تحقيق طموحاتهم وتحفيزهم على الابتكار والاستثمار في الأفكار الجديدة.

موضوعات مقترحة

كما يهدف المركز إلى تطويع وتسخير الابتكارات التكنولوجية وتحفيز الشركات الناشئة والمبتكرين ورواد الأعمال في التغلب على التحديات والاستفادة من الفرص الجديدة وتحقيق الأهداف المنشودة. ويتم ذلك من خلال تنفيذ العديد من البرامج والمبادرات الطموحة والفاعلة بهدف دعم الابتكار وريادة الأعمال وإرساء مفهوم الابتكار والعمل على نشر الثقافة والمعرفة والأدوات الخاصة بالتفكير الإبداعي، والعمل على زيادة التفاعل والاندماج والتكامل بين العناصر المختلفة للنظام الأيكولوجي لريادة الأعمال.

ومن ضمن تلك المبادرات برامج "طور موهبتك" التي تهدف إلى نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال بين الشباب، وبرامج "ادعم فكرتك" التي تهدف إلى تشجيع الشباب على الابتكار وتمكينهم من توليد وخلق أفكار جديدة والتي تشمل برنامج ما قبل الاحتضان وبرنامج "هي رائدة" وغيرها من البرامج الموجهة للشباب الطموح، وبرامج "ابدأ شركتك" التي تهدف إلى دعم شباب رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة الحديثة أو من يرغبون في تحويل أفكارهم إلى شركات ناجحة، وكذلك برامج "طور شركتك" التي تهدف إلى دعم نمو الشركات الناشئة ونشر ثقافة الإبداع بين الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر ويأتي في إطارها تقديم خدمات الاستشارات ومساحات العمل المشتركة ومراكز إبداع مصر الرقمية وغير ذلك من برامج عدة موجهة نحو تعزيز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال.

ويأتي في مقدمة البرامج والمبادرات المنفذة برنامج "هي رائدة" الذي يتم تنفيذه انطلاقًا من رؤية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن دعم المرأة في الحياة الاقتصادية وتحسين قدراتها المهارية والمعرفية وتمكينها في المجتمع هو السبيل الوحيد لتحقيق التنمية.

ويهدف برنامج "هي رائدة" إلى تدريب رائدات الأعمال على منهجيات ومفاهيم الشركات والأعمال الناشئة، ودعم رائدات الأعمال في مراحل إنشاء الشركات الناشئة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، سواء باعتبارها عاملا أساسيا تقوم عليه الشركة أو عاملا مساعدا، مثل التسويق الرقمي.

ويستهدف المركز من خلال البرنامج الوصول إلى رائدات الأعمال لتعزيز قدراتهن ومساعدتهن على بدء مشاريعهن الخاصة، مع التركيز على الجانب العملي لتطوير الأعمال بدلًا من النهج النظري. كما يهدف إلى تعليم رائدات الأعمال مبادئ ومفاهيم تأسيس الشركات الناشئة في 27 محافظة على مستوى الجمهورية، ويستهدف تحديدًا رائدات الأعمال ممن لديهن فكرة مشروع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مثل موقع إلكتروني أو تطبيق للهاتف المحمول أو برمجيات أو منصة تعمل بتكنولوجيا إنترنت الأشياء، بالإضافة إلى أي مشروع يمكن الترويج له بواسطة واجهة تسويق رقمي، مثل المنتجات وغيرها.

وخلال الفترة ما بين عامي 2017 و2020، نظم المركز أربع دورات من البرنامج، تدرب فيها حوالي 500 رائدة أعمال من خلال مراحل تدريبية متعددة تغطي مختلف أدوات تكنولوجيا المعلومات. وتخصصت رائدات الأعمال في مجالات تكنولوجية مختلفة، بواقع 47% في المنصات الخدمية، و27% في منصات التجارة الإلكترونية، و9% في مجال تطبيقات الهاتف المحمول، و6% في مجال البرمجيات، و11% في مجالات أخرى.

وتزايدت الجهود التدريبية خلال عامي 2021 و2022، إذ تم تدريب عدد 600 رائدة أعمال من خلال البرنامج. وفي عام 2022، تأهلت 33 رائدة أعمال للانضمام إلى برنامج ما قبل الاحتضان، الذي يؤهل رواد الأعمال لبدء رحلة جديدة في تطوير مشروعاتهم. وجدير بالذكر أنه نجحت شركتان ناشئتان خلال الشهور السابقة في تحقيق عوائد مالية.

وقدمت الخريجات مساهمات كبيرة في عدة قطاعات، منها التجارة الإلكترونية والتعليم والتكنولوجيا المالية والاتصالات وتكنولوجيا القطاع الزراعي، والأطعمة والمشروبات، والرعاية الصحية والإعلام.

وتحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تحقيق التكامل والجودة في بناء النماذج التنموية وتنفيذها من خلال مشروعاتها المختلفة. وتتعاون الوزارة مع العديد من الشركاء من كافة جهات الدولة المعنية بقضايا التنمية لتحقيق التكامل في مجال تمكين المرأة، الذي يؤدي بدوره إلى نموذج من سلاسل القيمة التي تساعد على نقل الخبرات وتبادلها في المجالات التكنولوجية وتسرع من عملية النمو الاقتصادي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة