Close ad

مشروعات على أرض مصر.. كيف تحوَّلت العشوائيات إلى مناطق حضارية تحقق حياة كريمة للمواطنين؟| فيديو

29-8-2023 | 14:54
مشروعات على أرض مصر كيف تحوَّلت العشوائيات إلى مناطق حضارية تحقق حياة كريمة للمواطنين؟| فيديومنطقة سور مجرى العيون بعد التطوير
همس عادل

منذ 2016 وضعت الدولة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رؤية مصر 2030. وتتمثل هذه الرؤية في 8 محاور أساسية للتطوير. ويأتي في مقدمة هذه المحاور الثمانية بند الارتقاء بجودة المواطن المصري وتحسين مستوى معيشته. وحتى تتمكن الدولة من تنفيذ بنود هذه الرؤية كان لابد من وضع خطة للقضاء على العشوائيات وتحسين وضع السكان فيها. 

موضوعات مقترحة

وبالفعل بذلت الدولة جهودًا مضاعفة ومازالت تبذلها فى ملف العشوائيات، حيث أنفقت الدولة في السنوات الأخيرة ملايين الجنيهات لتطوير المناطق العشوائية وتبديلها بمناطق سكنية حضرية، ولكن قبل تسليط الضوء على أبرز جهود الدولة فى هذا الملف بخاصة فى السنوات العشرالأخيرة، يجب أولًا تعريف مصطلح المناطق العشوائية، ولماذا كان يجب على الدولة القضاء عليها واستبدالها بمناطق حضرية. وفقًا لتعريف جهاز الإحصاء، تعرف المناطق العشوائية بأنها تلك المناطق التي أقيمت بالجهود الذاتية بدون تراخيص رسمية، ولذا فهي تفتقر إلى الخدمات والمرافق الأساسية التي قد تمتنع الجهات الرسمية عن توفيرها، نظراً لعدم قانونية هذه الوحدات.

يعتبر ملف الإسكان واحدًا من الملفات العديدة التي اقتحمتها الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية، وتخطو الدولة نحو تحقيق نقلة نوعية حقيقية بهدف وضعته القيادة السياسية وهو تحسين جودة حياة المصريين. 

الأسمرات

مشروع الأسمرات هو مدينة سكنية أُنشئت بهدف الحد من العشوائيات المنتشرة في القاهرة، حيث قامت الحكومة بنقل بعض من الأهالي المتضررين من إزالة العشوائيات إلى هذا الحي، ومن أبرز العشوائيات التي نُقل أهلها إلى الأسمرات: مثلث ماسبيرو، الدويقة بحي منشأة ناصر، دار السلام، إسطبل عنتر، عزبة خير الله، تل العقارب، المواردي، وبطن البقر.

وحتى يتم تعويض السكان على الوجه الأمثل، قامت وزارة الإسكان بإعطائهم خيارات عديدة، ما بين الانتقال إلى منطقة الأسمرات، وأخذ تعويض مادي، أو العودة إلى المنطقة بعد تطويرها، علماً بأن عقود الوحدات الجديدة بالأسمرات عقود إيجار تمليكي مقدمة من الدولة بنظام حق الانتفاع، ولا يجوز بيعها أو تأجيرها.

يقع حي الأسمرات في المقطم جنوب القاهرة وتبلغ المساحة الكلية للمشروع 188 فدانًا، كما يتضمن 18420 وحدة سكنية تتسع لحوالي 15 ألف أسرة، وتم تنفيذ العديد من مراحل مشروع حي الأسمرات بالمقطم حتى الآن حيث بلغت مساحة المرحلة الأولى 65 فداناً لتتسع لحوالي 6258 وحدة سكنية، أما المرحلة الثانية فبلغت مساحتها 61 فداناً وضمت 4722 وحدة سكنية، وبلغت مساحة المرحلة الثالثة 62 فداناً بإجمالي عدد 7440 وحدة سكنية.

الفسطاط 

المشروع القومي لتطوير الفسطاط يعتبر الأكبر فى الشرق الأوسط بمساحة 500 فدان بقلب القاهرة التاريخية بعنوان "إطلالة على تاريخ مصر الخالد".

وسوف يتضمن هذا التطوير حديقة تلال الفسطاط وعددًا من الأنشطة التى تعتمد على إحياء التراث المصرى عبر مختلف العصور الفرعونية والقبطية والإسلامية والحديثة، فضلًا عن مجموعة من الأنشطة الثقافية والتجارية والخدمات الفندقية والمسارح المكشوفة، إضافة إلى منطقة آثار وحفريات قديمة، ومنطقة حدائق تراثية، كما تتوسطها هضبة كبيرة تتيح التواصل البصرى الفريد مع أهرامات الجيزة وقلعة صلاح الدين ومآذن القاهرة.

نقلة حضارية للمناطق العشوائية

يتكون من عدة مراحل، بدءًا من ساحة مسجد عمرو بن العاص بمساحة 20 ألف متر، والتي تم الانتهاء منها بالفعل، وهي تعتبر المدخل الرئيسي لحدائق الفسطاط، ويعد هذا المشروع واحدًا من أهم المشاريع القومية والذي سيطور من المنطقة ويرتقي بها بما يتناسب مع قيمتها وموقعها الفريد لتكون أكبر حديقة في مصر ومتنفسًا للمصريين ومتنزهًا عالي الجودة يمكن أن يكون مركز إشعاع حضاري ثقافيًا وسياحيًا، كما تتوسط حديقة تلال الفسطاط هضبة كبيرة تتيح التواصل البصرى مع أهرامات الجيزة وقلعة صلاح الدين ومآذن القاهرة.

مثلث ماسبيرو 

من الناحية التاريخية تعتبر منطقة ماسبيرو منطقة أثرية ذات تاريخ طويل مثل باقي مناطق القاهرة العظيمة، فبعض الأماكن في هذه المنطقة يرجع تاريخها إلى قرون ماضية 1400 و1800، وتمثل المنطقة تراثًا حضاريًا وثقافيًا وسياسيًا.

تقع منطقة مثلث ماسبيرو تحديدًا في منطقة وسط البلد على امتداد كورنيش النيل بين وزارة الخارجية ومبنى الإذاعة والتلفزيون وترجع تسمية المشروع بـ"مثلث ماسبيرو" نظرًا أن المنطقة تتخذ شكل المثلث، كما تقع منطقة مثلث ماسبيرو فى نطاق حى غرب بمحافظة القاهرة ويحدها كورنيش النيل من الجهة الغربية وشارع 26 يوليو من الجهة الشمالية وشارع الجلاء من الجهة الشرقية، وميدان عبد المنعم رياض من الجهة الجنوبية.

نقلة حضارية للمناطق العشوائية

يحيط بمثلث ماسبيرو مجموعة من أشهر وأرقى المباني ومنها مبنى الإذاعة والتليفزيون، وزارة الخارجية، فندق رمسيس هيلتون، والقنصلية الإيطالية، وتقع منطقة مثلث ماسبيرو في وسط البلد كما كانت في مقدمة المناطق التي خضعت لخطة التطوير لسنوات طويلة وذلك نظرًا لاحتوائها على مجموعة من أهم المباني مثل مبنى الإذاعة والتليفزيون المصري ومبنى وزارة الخارجية وذلك بالإضافة إلى احتواء هذه المنطقة على مساحة ضخمة من المباني العشوائية وجب تطويرها. 

سور مجرى العيون

شهد سور مجرى العيون أعمال تطوير كبيرة ضمن خطة تطوير القاهرة وإعادة مجدها الحضارى والتاريخى واستغلال كل المناطق التاريخية وتطويرها، حيث يتم تنفيذ مشروع تطوير سور مجرى العيون على مساحة 95 فدانا تقع خلف سور مجرى العيون فى نفس منطقة المدابغ التى تم نقلها لمدينة الروبيكى الصناعية.

ويهدف مشروع تطوير سور مجرى العيون بالقاهرة إلى إعادة الوجهة الحضارية للعاصمة مرة أخرى من خلال إعادة تخطيط المناطق العشوائية وتحويلها لمناطق جذب سياحى يبرز ما تتميز به العاصمة من تاريخ وحضارة وتراث، وذلك بعد نقل المدابغ، ويقام على مساحة 95 فدانا تقريبا.

أما بالنسبة للمحور الترفيهى الجارى تنفيذه خلف سور مجرى العيان على 15 ألف متر تقريبا، ويتم تنفيذ عدد من المطاعم والكافيهات والأسواق المصرية والمسارح والسينمات والاستوديوهات الفندقية، ومنشآت على الطراز الإسلامي القديم، من بينها أسواق متنوعة تشمل منتجات الحرف التراثية مثل الخيامية و المغربلين والصاغة والنحاسين وغيرها من المنتجات التى اشتهرت بها القاهرة التاريخية، بالإضافة إلى الأسواق المتنوعة الأخرى، كما يتم إنشاء منطقة للمسرح والفنون بها مسرحين أحدهما مكشوف ودور للسينما، وسيكون على الشكل الإسلامى، بالإضافة إلى إنشاء نافورات تزين المنظر الجمالى، كما سيتم إنشاء خان للحرف اليدوية، وفنادق بنظام ستوديوهات ومقاه ومطاعم ومناطق ترفيهية بالإضافة إلى تنوع المطاعم التى سيتم إنشاءها وسيكون أغلبها مطاعم مصرية بجانب المطاعم الأخرى.

نقلة حضارية للمناطق العشوائية

بشاير الخير

يقع مشروع تطوير بشاير الخير في محافظة الإسكندرية في أحياء عديدة بحسب كل مرحلة، حيث تقع المرحلة الأولى والثانية بمنطقة غيط العنب، والمرحلة الثالثة بمنطقة مأوى الصيادين، والمرحلة الرابعة في محافظة البحيرة، والمرحلة الخامسة بمنطقة القباري بالإسكندرية.

كان مشروع بشاير الخير غيط العنب الانطلاقة وحجر الأساس لعملية تغيير جذري في حياة الكثير من سكان العشوائيات بعدة مناطق بمحافظة الإسكندرية والبحيرة، ولم يقتصر التغيير والتطوير على بناء وحدات سكنية ملائمة فقط، بل امتد الأمر لتغيير الحالة الاقتصادية للمستفيدين من بشاير الخير، من خلال إنشاء محلات تجارية ضمن مخطط المشروع لتصبح مصدر رزق لسكان المشروع الذين لم يوفقوا في إيجاد مصدر رزق لهم.

وقعت المرحلة الأولى لبشاير الخير بجوار ساحة غيط العنب بقسم كرموز بمحافظة الاسكندرية، كما تم افتتاح مشروع بشاير الخير 1 عام 2016 بتكلفة 1.2 مليار جنيه، وشملت أعمال التطوير إنشاء بنايات سكنية بعدد 34 عمارة تضم 1632 وحدة سكنية لـ6528 مواطنا.

نقلة حضارية للمناطق العشوائية

بلغ إجمالي عدد وحدات بشائر الخير في الإسكندرية 125 ألف وحدة سكنية كاملة المرافق والأثاث والأجهزة الكهربائية على مساحة 220 فدانا بإجمالي 901 عمارة كاملة المرافق، وتعد من أهم المشروعات التى تم تنفيذها لتطوير المناطق العشوائية، والتى أحدثت طفرة ونقلة نوعية كبرى شهدتها محافظة الإسكندرية، حيث تضمن المشروع إنشاء 3 مدن حضارية جديدة.

نقلة حضارية للمناطق العشوائية
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة