Close ad

قد تكون له آثار قاتلة.. أطباء يحذرون من الإفراط في تناول مادة الكركمين

22-8-2023 | 16:46
قد تكون له آثار قاتلة أطباء يحذرون من الإفراط  في تناول مادة الكركمينصورة أرشيفية
شيماء شعبان

يعد «الكركم» من البهارات المعروفة، التي تستخدم في الطهي، كما يوجد في صورة مكملات غذائية، ولكن أعلنت هيئة الرقابة الطبية الأسترالية أنها تلقت 18 تقريرًا عن مشاكل في الكبد من الأستراليين، الذين تناولوا منتجات تحتوي على مادتي الكركم والكركمين أو كليهما في شكل أدوية أو مكملات عشبية تشير إلى أن إصابة الكبد ربما تكون ناجمة عن الكركم المعروف باسم كركم لونجا أو مركب الكركمين الموجود في الكركم، وأنه في أربع من الحالات المذكورة لم تكن هناك مكونات أخرى من المحتمل أن تكون قد ساهمت في إصابة الكبد، وأن هناك حالتين "خطرتين" فيما توفي شخص واحد.

موضوعات مقترحة

ولذلك، حذرت الهيئة الأسترالية من أن الأدوية والمكملات العشبية، التي تحتوي على عشب الكركم أو الكركمين، يمكن أن تتسبب في إصابة الكبد في حالات نادرة. وتتعلق المخاطر بالمكونات الأخرى من أنواع الكركم لأنها تحتوي على الكركمين الطبيعي، مثل الكركم العطري وكركم زانثورايزا وكركم زيدواريا."

 

وبحسب ما قال الدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية، أن هيئة الرقابة على الدواء الأسترالية ليست الأولى، التي حذرت من مكملات غذائية تحتوي على مادة الكركمين بجرعات غير محسوبة لقد سبقتها من قبل هيئة الرقابة على الدواء في فرنسا والتي سجلت 20 حالة يعانون بمشاكل بالكبد نتيجة تناول جرعات تحتوي على مادة الكركمين ومكملات غذائية تحتوي على مادة الكركمين، وأيضا هيئة الرقابة على الدواء في إيطاليا سجلت حوالي 100 حالة تعاني من التهاب كبدي نتيجة تناول مكملات غذائية تحتوي على الكركمين بجرعات غير محسوبة.

 

مخاطر مادة الكركمين

وتابع: على الرغم من فوائد الكركمين العديدة  للجسم إلا أنه يجب تناول الكركمين ويفضل دائما تناول الكركمين من مصادره الطبيعية من الأطعمة وليس من المكملات الغذائية، وذلك نظرًا لطبيعة الكركمين التي يصعب على الجسم امتصاصها ووصولها إلى مجرى الدم، لذا قامت الشركات المنتجة للمكملات الغذائية التي تحتوي على مادة الكركمين بإضافة مواد أخرى على المكمل الغذائي لكي ترفع من درجة قابلية الجسم لـ"الكركمين"؛ مما يترتب عليه وصول الكركمين لمجرى الدم بجرعات عالية، والذي قد يتسبب في أضرار على أجهزة الجسم بصفة خاصة.

 

180ميللجرام الجرعة المحددة من مادة الكركمين في اليوم

ونوّه استشاري التغذية العلاجية، حددت هيئة الرقابة على الدواء في فرنسا لا تزيد عن 180ميللجرام في اليوم للشخص الذي يكون وزنه لا يزيد عن 60 كجم.

وأوصت هيئة الرقابة على الدواء في فرنسا بأن يتم تناول الكركمين من مصادر طبيعية وليس عن طريق المكملات الغذائية.

 

وأوضح، في حالة تناول مادة الكركمين في صورة مكملات غذائية فلابد أن تكون تحت إشراف الطبيب لتحديد الجرعة الآمنة ودراسة مكونات المكمل الغذائي التي تحتوي على مادة الكركمين حتى لا يسبب أضرار للكبد.

ما هي فوائد الكركمين؟

وعن فوائد الكركمين، يستعرضها الدكتور أحمد دياب، بأنها تتمثل في:

1- يساعد على انقباض الحوصلة المرارية التي تعمل على إفراز العصارة الصفراوية والتي تساعد  في هضم الدهون.

2- الوقاية من التهابات القولون

3- الحماية من بعض الأورام السرطانية

 وشدد دياب على ضرورة تناول الكركمين من مصادره الطبيعية  لأنه أفضل من الناحية الصحية.

 


الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية

مخاطر مادة الكركمين على البشرة

ومن جانبه، حذر الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، ورئيس المركز القومي للبحوث سابقا، من تلك المنتجات والكريمات التي تحتوي على مادة الكركمين وتساعد على استعادة حيوية البشرة ونضارتها، واصفا بالترويج من خلال السوشيال ميديا وإعلانات التلفزيون بأنها اجتهادات ليس لها أي أساس علمي وما يحدث هو ترويج لمنتجات مجهولة قد تؤدي إلى كوارث صحية على مستخدميها.

ولفت الناظر إلى أن تلك المنتجات لها  آثار جانبيه على الكبد، كما أن استخدام تلك المستحضرات على الجلد قد تؤدي إلى حدوث «تصبغات» جلدية قد يصعب علاجها، موضحًا بأنه ليس هناك أي حقائق علمية موثقة يمكن الاعتماد عليها عن فاعلية مادة الكركمين على نضارة البشرة والشعر والجلد، وأن هذا الأمر هو من سبيل التهيؤات للحفاظ على البشرة.

 

نصائح للحصول على بشرة نضرة

وللحفاظ على البشرة والجلد ونضارتهما، يوصي الدكتور هاني الناظر بإتباع الآتي:

1- الإكثار من شرب المياه.

2- عدم التعرض لأشعة الشمس في فترات الظهيرة.

3-  تناول الخضراوات والفاكهة والبُعد عن السكريات المصنعة.

4- النوم المبكر  لمدة  8 ساعات كاملة.

وشدد الناظر، من اللهث وراء مستحضرات التي تباع على السوشيال ميديا لأنها قد تؤدي إلى كوارث صحية، وأن أي مستحضرات أو مكملات لا تؤاخذ إلا تحت إشراف طبي.

 


الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية

 

 

 

 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: