Close ad

الرجال شقائق النساء

20-8-2023 | 16:06
الأهرام المسائي نقلاً عن

  • من أجمل حكم الشعراوي: "لو علم العبد مقاصد الأقدار لبكى من سوء ظنه بالله".

  • فحصت مريضة جاوزت الثمانين من عمرها كانت تسمع بصعوبة، قلت لها: بعد الفحص والعلاج والدواء، بماذا خرجت من حياتك الطويلة، قالت: لم أخرج إلا بابني فلان الذي توفى وتركني، ولم أخرج إلا بابنتي فلانة التي تتحملني وتحمل همي ليلًا ونهارًا، رغم أن لي أولادًا آخرين لم يهتموا بي.

  •  قلت لها: ما هي حكمة الحياة التي تبلور أيام عمرك قالت: أفضل أنيس ورفيق وجليس ومحب للمرأة هو الرجل الطيب، هو سندها في الحياة، وجوده فقط بجوارها هو أعظم نعمة لها، الرجل الطيب هو هدية السماء للمرأة وغيابه هو غياب الأمل والحياة للمرأة، إنه أكسير الحياة للمرأة ومصدر قوتها وسؤددها.

  • عجبت من قوة حجتها ومنطقها ودقة حكمتها، وهذا ذكرني بزوجة ضابط شهيد من رجال الإطفاء بالإسكندرية مات من قرابة 22 عامًا وزوجته تصاب بالمرض الجلدي في كل عام في ذكرى استشهاده، لم تنسه طوال هذه السنوات وتظل تثني عليه بالساعات.

  • كلامهن والله صادق، فالرجال شقائق النساء، وهذا تعبير الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" وهو تعبير دقيق.

  • أما البنات الصغيرات الآن إذا دعوت لإحداهن بالزوج الصالح يستعذن بالله "زوج أيه يا عمو" أنا لا أريد الزواج، هناك فكرة سلبية الآن لدى الشباب والفتيات عن الزواج وشريك الحياة، في حين أن العجائز من مريضاتي كلهن يشدن ويترحمن ويثنين علي أزواجهن، ويقلن لن نجد له مثيلًا.

  • قداسة الرباط الزوجي أول خطوة في نجاح الزواج والشعور المتبادل بين الزوجين والفهم الدقيق لعظمة الآية القرآنية عن الزواج "وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا" فهو حقًا ميثاق غليظ لمن يفهم ويعرف ويريد العيش المشترك بسلام.

  • ثلاث آيات قرآنية عظيمة تضبط علاقتك بالناس وتجعل مسيرتك بين الناس جميعًا رائعة وسلسة وسعيدة وهي قوله تعالي "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ" وقوله تعالى: "فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلا" وقوله تعالى: "ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ"، فإذا صبرت، وعفوت، ودفعت بالتي هي أحسن طابت لك الحياة وابتعدت عن الصراعات، وسلمت نفسك وروحك مع بدنك من الأذى وعشت في سلام مع الكون جميعًا ومع نفسك أيضًا.

  • "لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ" رسالة ربانية لكل من أحسن في كل المجالات، لكل من أحسن إلي يتيم أو فقير أو مسكين أو معوق ذهني أو بدني أو شيخ كبير أو امرأة عجوز، أو أحسن إلي تلاميذه، أو أحسن في أداء رسالته، هذه الرسالة الربانية لهم جميعًا تهدهد نفوسهم المكلومة وأبدانهم المتعبة من جهد السنين.

  • "مِنكُم مَّن يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنكُم مَّن يُرِيدُ الْآخِرَةَ" أدق تصنيف لأهل الأرض جميعًا، وأبسط تقييم لهم، وعلى كل واحد أن ينظر لنفسه ليدرك من أي الفريقين هو.

  • آه .. من كربات الدنيا، جاءتني طفلة مع خالتها كان والدها نجارًا شابًا، ذهب من إسكندرية للعمل في سوهاج، انفجرت فيه أنبوبة الغاز الصغيرة التي كانت وستظل سببًا في إشعال معظم حرائق المحلات والأسواق العشوائية، لم تترك جزءًا سليمًا في جسده .

  •  زارته ابنته الصغيرة هذه قبل موته، كل ليلة تبكي وتصرخ، وكل ليلة تلبس ملابس والدها قبل النوم، تبكي باستمرار على أبيها الذي كان رمزًا للرقة والعطف.

  • آه من فجيعة الحرق مع الغربة، ولذلك كافأت الشريعة الإسلامية المحروق والغريق والمبطون وصاحب الهدم والمطعون "الطاعون أو الكورونا وما شابهها" أن جعلتهم في عداد الشهداء.

  • الأخطر أن أسرًا كثيرة مثل هذه الأسرة لا معاش لهم ولا تأمينات ولا أي سند ثابت لهم .

  • هذه الأسرة المعدمة أولى بالرعاية والعناية من كلب أو قط مدلل ننفق عليه ما يكفي هذه الأسرة ويزيد، وأولى من الذهاب لحفلة في الساحل الشمالي تظل واقفًا فيها لساعات لتستمع لمطرب يمكن أن تسمع أغانيه في التليفون، أولويات الإنفاق عندنا معكوسة.

  • عش مع قوله تعالى في الحديث القدسي: "أنا عند ظن عبدي بي" فأحسنوا الظن بالله، تفاءلوا بالخير تجدوه، تيقن أن الله سيشفي مرضك، أو يكتب له أعظم الأجر، ويقضي عنك دينك، ويفرج همك، ويدفع عنك الأذى، ويصلح شأنك.

  • عش مع قوله تعالى: "يُدَبِّرُ الْأَمْرَ" فالله سيدبر لك أمرك، فكن معه ولا تشغل بالك عنه - سبحانه - واتخذ الأسباب الصحيحة وتوكل على الله.


كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة