Close ad

بعد سرعة انتشاره.. هل سيصبح متحور كورونا "إيريس" هو السائد عالميًا؟

21-8-2023 | 11:58
بعد سرعة انتشاره هل سيصبح متحور كورونا  إيريس  هو السائد عالميًا؟صورة أرشيفية
شيماء شعبان

أثار المتحور الجديد لفيروس كورونا والمعروف بـ« ايريس EG-5» القلق في العالم بعدما أصبح أكثر متحورات فيروس كورونا انتشارًا، فقد يصبح هو المتحور السائد خلال هذه الفترة.

موضوعات مقترحة

وبحسب جامعة جونز هوبكنز الأميركية، يعتبر المتحور "EG.5" الأكثر انتشارًا في الولايات المتحدة حاليًا، ويمثل أكثر من 17 % من الحالات، كما أن المتحور الجديد له قدرة أكبر على نشر العدوى ومراوغة الأجسام المناعية، وفي 19 يوليو الماضي، أضافت منظمة الصحة العالمية متحور "EG.5" إلى قائمتها للسلالات المتداولة حاليا الخاضعة لمراقبتها.

وطبقًا لبيانات المنظمة، فإن اللقاحات التي ثبت فعاليتها في الحماية من سلالة "أوميكرون"، من المتوقع أن تقدم درجة عالية من الحماية من المتغير الفرعي الجديد.

وفي وقت سابق، صرح المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية حسام عبد الغفار بأن الوزارة تتابع بشكل خاص كافة المعلومات عن المتحور الجديد، مؤكدًا أن كافة نتائج التحاليل المعملية التي جرت في المعامل المركزية بالوزارة لم تظهر وجود هذا المتحور في البلاد حتى الآن".

كما أن الوزارة تتابع بشكل خاص كافة المعلومات عن المتحور الجديد، مؤكدا أن كافة نتائج التحاليل المعملية التي جرت في المعامل المركزية بالوزارة لم تظهر وجود هذا المتحور في البلاد حتى الآن".

وشدد المسئول على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا باعتباره أحد الأمراض التنفسية الحادة، في حين أن المتحورات الراهنة تعود إلى المتحور الأساسي "أوميكرون"، ولا تتسبب في إصابات شديدة.

وبحسب ما قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، عن المتحور الفرعي من "أوميكرون- ايريس EG-5"، هو متحور ليس جديدا وإنما هو متحور فرعي من المتحور السابق أوميكرون وثاني متحور فرعي بعد XBB في الانتشار.

 

ما هي أوجه الاختلاف في الأعراض بين متحورات كورونا السابقة و المتحور - ايريس EG-5؟

وأوضح عنان، بأنه لا توجد حتى الآن أي إشارات تدل على أنه مختلف عن متحور أوميكرون في الأعراض، والتي تتمثل في الحرارة، والوهن في العظام، واضطرابات الجهاز الهضمي، أحيانًا الصداع، وفقدان حاسة الشم والتذوق، وغالبًا ما يكون هناك   ألم في الأذنين واحتقان بالحلق.

 

من هم الفئات التي تكون أكثر عرضه لمضاعفات المتحور - ايريس EG-5 ؟

وحذر اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، بعض الفئات التي يمكن أن تدهور حالتها في حالة الإصابة وهم أصحاب الأمراض المزمنة مثل: "الضغط، والسكر، والسمنة، وكبار السن  من هم فوق 65 عامًا، والأمراض المناعية والكوادر الطبية.

ولفت عنان إلى أو أوجه الاختلاف بين المتحور - ايريس EG-5 عن غيره من المتحورات السابقة، هو ارتفاع الإصابات هذا الشهر ووصولها إلى مليون ونصف المليون إصابة جديدة على مستوى العالم،  فالأرقام قد تبدو قليلة ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن 10% من الدول التي كانت ترسل بيانات الإصابات لمنظمة الصحة العالمية هي التي مازالت تعلن عن بياناتها، وبالتالي الأرقام الحقيقية للإصابات أضعاف هذا الرقم.

وأشار إلى أن هذا المتحور أصبح مسئولا عن دخول بعض الحالات للمستشفيات بنسبة عالية، ونحن الآن في منتصف الموجة وذورتها تنكسر، لكن هناك عددًا كبيرًا دخل المستشفيات بإصابات متوسطة أو حادة بسبب عدم حصول المواطنين على أي جرعات منشطة للقاحات منذ عام تقريبًا، وعلى مستوى العالم هناك 31 ألف حالة مسجلة داخل المستشفيات ونحو 1000 حالة في الرعاية المركزة.

 

ما هو السبب الفعلي وراء انتشار المتحور ايريس EG-5 ؟

ويرجع عنان أن السبب الفعلي وراء ارتفاع عدد الإصابات عدم الحصول على الجرعات المعززة والمنشطة للقاحات منذ عام، ليس بسبب قوة المتحور الفرعي الجديد.

كما أن اللقاحات نفسها فاعليتها بدأت تنخفض أمام المتحورات الفرعية الجديدة، لأن كل متحور جديد تنخفض فاعلية وتأثير اللقاحات عليه، ولذلك نحن حاليا في انتظار موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية على اللقاحات المطورة الجديدة التي أنتجتها الشركات والمخصصة لمتحور أوميكرون، ولكن الأمور تسير ببطء مقارنة بفترة انتشار الجائحة، وغالبا ستكون الموافقة خلال شهر أكتوبر.

هل انتشر متحور ايريس EG-5 في مصر؟

وحول التساؤل عن ظهور حالات من المتحور الجديد في مصر، يجيب عنان، بنسبة من 7% إلى 17% وفي ظرف ثلاثة أسابيع سوف يكون متحور ايريس EG-5 هو المتحور السائد في العالم.

 


الدكتور إسلام عنان

 

كيف أفرق بين إصابتي بالإنفلونزا وكورونا؟

 

وعن الجدل المثار حول التفرقة بين الإصابة بالإنفلونزا أم كورونا، يوضح الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة لـ"بوابة الأهرام": أصبح الآن هناك صعوبة في التفرقة بين الإصابة بالإنفلونزا وفيروس كورونا، نظرًا لتشابهها بشكل كبير، ولحسم ذلك يتطلب الأمر إجراء مسحة من الحلق لتحليلها.

ولفت الحداد، إلى أن الإصابة بفيروس كورونا أصبحت أقرب للبرد منها إلى الإنفلونزا؛ حيث أصبح يصيب بصورة أكبر الجهاز التنفسي العلوي، مع ظهور أعراض هي ارتفاع خفيف بدرجة الحرارة، واحتقان خفيف في الحلق، وزكام، ورشح، وصداع، مؤكدًا أن الإصابات بفيروس كورونا باتت أقل حدة منها وقت الجائحة عامي 2019 و2020.


الدكتور أمجد الحداد

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة