Close ad

15 سببًا للسعادة وتجديد الطاقة يوميًا.. أطباء يشحنون بطاريتك النفسية في 10 دقائق

17-8-2023 | 10:32
 سببًا للسعادة وتجديد الطاقة يوميًا أطباء يشحنون بطاريتك النفسية في  دقائقصورة تعبيرية عن تجديد طاقة الإنسان وحيويته
داليا عطية

في ظل روتين الحياة، سواء العملية أو الدراسية، الذي يسير على وتيرة واحدة، وسط ضغوط تكرر نفسها بطبيعة الحياة، يجد الإنسان نفسه في دائرة تمتص من طاقته، ونشاطه، وحيويته، ويحتاج لإعادة تجديد ذلك، وتعويض الطاقة المستهلكة، حتى لا يشعر بالملل، وحتى يجيد صنع ما يقدمه سواء كان موظفا، أو طالب علم.

موضوعات مقترحة

ولتجديد الطاقة، واستعادة النشاط والحيوية، تقدم "بوابة الأهرام"، 15 خطوة عبر أطباء متخصصين، قالوا إن كل خطوة فيها يمكنها أن تسبب شعور الراحة، والسعادة، والهدوء للإنسان، وهو ما ينعكس بالإيجاب على صحته النفسية، وكذلك تعاملاته اليومية، سواء في المنزل، أو في العمل .

صورة تعبيرية

الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية، ينصح بالتعرض لأشعة الشمس، وممارسة الرياضة، والتواجد وسط الطبيعة، وبر الوالدين، والصلاة، ويوضح دور كل خطوة في تجديد طاقة الإنسان.

أشعة الشمس

في ظل التواجد أغلب ساعات النهار في مكان مغلق، بحكم الوظيفة، أو الدراسة، يحتاج الإنسان التعرض لأشعة الشمس نحو 10 دقائق، في الصباح مثلا، حتى يستفيد الجسم من فيتامين د المفيد جدا في بناء وتكوين وصحة العظام، كما أن التعرض لأشعة الشمس في أوقات مثل الصباح الباكر يعطي شعورًا بالحياة والأمل والطاقة .

الرياضة

ممارسة الرياضة مفيدة للغاية في تحسين الحالة المزاجية وقد أثبتت الدراسات أن ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة تعادل مفعول أقوى مضادات الاكتئاب، فضلا عن أن الرياضة تحافظ على صحة الجسم، وهيئته.

ويمكن ممارسة الرياضة من خلال المنزل لمن لا يمتلك الوقت للتسجيل في صالات الجيم، إذ يمكن ممارسة بعض التمارين لمدة 30 دقيقة في الصباح من منزله عبر مشاهدتها على الإنترنت والبدء في تقليدها.

المشي على الأقدام

ويمكن ممارسة رياضة المشي في كل صباح لمدة 30 دقيقة وجعل ذلك روتين يومي لبدء اليوم بطاقة ونشاط وحيوية، خاصة عندما يكون المشي باكرًا مع بدء ظهور الشمس، كما أن المشي يوميًا يساعد على إنقاص الوزن لمن يعانون من السمنة .

التواجد وسط الطبيعة

التواجد وسط الطبيعة ولو لدقائق معدودة يجعل الإنسان هادئًا وسليم النفس ويدخله في حاله من الاسترخاء الذهني والراحة النفسية خاصة عندما يحيط نفسه بالمناظر الطبيعية مثل الحدائق والأنهار، ويمكن الحصول على ذلك الشعور من خلال الجلوس في شرفة المنزل صباحًا والتأمل لمدة 10 دقائق في شكل السماء .

بر الوالدين

بر الوالدين بالاعتناء بهما والإحسان إليهما والعمل على قضاء حوائجهما وتخصيص وقت للاستماع إليهما والتحدث معهما يوميًا، كل يوم سواء بالحديث المباشر إذا كنت تقيم معهما بنفس المنزل، أو الحديث عبر الهاتف إذا كنت تقيم في منزل منفصل، هذا التواصل يجعلك في حالة من الرضا، والراحة النفسية، ويجعلك ممتلئًا بالجمال الداخلي والهدوء الذي ينعكس على حالتك المزاجية بقية اليوم.

الصلاة

الحفاظ على الصلاة، وتأديتها على أوقاتها، يمنحك شعورًا بالرضا فيما يخصك علاقتك بالله سبحانه وتعالى، وأنك غير مقصر في هذه العلاقة، التي يجعلك الالتزام فيها تشعر بالراحة النفسية والرضا عن حالك وهذا كفيل أن يجدد طاقتك ويجدد شعورك بالأمل .

الدكتور أحمد دياب

والدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، ينصح بممارسة ألعاب الذكاء، وحل الكلمات المتقاطعة، والقراءة، واستنشاق العطور، والاستماع إلى الموسيقى، والنوم مبكرًا، والبعد عن الضغوط النفسية، والأشخاص السلبيين.

ألعاب الذكاء

ممارسة ألعاب الذكاء مثل لعبة الكلمات المتقاطعة، هذه اللعبة تعتبر تمرين جيد للعقل ومنشط ذهني يساعد على تحفيز نشاط العقل وتحفيز الطاقة .

القراءة

القراءة من أقوى عوامل السعادة خاصة عندما يقرأ الإنسان كتابًا محببًا إليه ليتعلم منه على المستوى العملي أو على المستوى الشخصي فيما يخص تجارب الحياة، كما إنها تأخذ الإنسان إلى مكان ثان، وعالم آخر، يفصل فيه عن العالم المحيط به وهذا من شأنه أن يجدد طاقته وحيويته.

استنشاق العطور

استنشاق العطور المحببه إليك، ولو في صباح كل يوم، يجعلك تشعر بالراحة والهدوء والجمال، وهذا يكفي لتبدأ يومك بشعور جيد مثل ذلك، من شأنه أن يخفف عنك القلق والتوتر خلال ساعات العمل والتعاملات اليومية .

الموسيقى

الاستماع إلى الموسيقى أيضًا يمنحك شعور الهدوء والراحة، ويجعلك سعيدا، خاصة عندما تستمع إلى الموسيقى المفضلة إليك، وهناك موسيقى تساعدك على الهدوء والاسترخاء، وموسيقى تساعدك على تحفيز الطاقة مثل موسيقى البوب.

النوم المبكر

النوم مبكرا وعدم السهر يساعد جسمك وذهنك وعظامك على الراحة والاسترخاء وتعويض الإجهاد الذي تبذله أثناء عملك أو دراستك خلال ساعات النهار، كما أن النوم مبكرًا يحافظ على كفاءة جهاز المناعة الذي يحافظ على صحتك من هجمة الفيروسات الخطيرة.

الضغوط النفسية

البعد عن الضغوط النفسية يحافظ على صحتك وهدوءك النفسي ولذلك عندما تعاني ضغوطًا في الحياة تقبّلها بصدر رحب وفكر بهدوء ورضا في الحلول ولا تكدّر نفسك بها لأن لا شيئ يدوم، لا الأحزان ولا الأفراح، كما لا تحيط نفسك بالأشخاص السلبيين كثيري الشكوى حتى لا يؤثرون عليك بالسلب ويفقدونك طاقتك وحيويتك.

والدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية، ينصح بشرب الماء، واتباع نظام غذائي صحي بالحرص على تناول الخضروات، والفواكه، والأعشاب، واستبدال المشروبات الغازية بالمشروبات الطبيعية.

شرب الماء

الحفاظ على شرب الماء، ضروري جدا للحفاظ على صحة الجسم، والدماغ التي تشعر بالتعب بمجرد التوقف عن شرب الماء لأن 75% من تكوينها هو الماء، ولذلك كل خلية في الدماغ تحتاج إلى الماء للقيام بنشاطها.

الخضروات والفواكه

الحفاظ على تناول الخضروات والفواكه خلال وجبات الطعام اليومية يحفظ صحة الجسم وصحة جهاز المناعة، لأن الخضراوات والفواكه من أقوى المحفزات لهذا الجهاز بسبب الفيتامينات والمعادن المتوفرة فيها.

الأعشاب والمشروبات الطبيعية

تناول مشروبات الأعشاب، مثل الينسون، والشاي الأخضر، واستبدال المشروبات الغازية بمشروبات طبيعية مهم جدا لتغذية الجسم بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها ليبقى نشطًا وحيويًا على مدار اليوم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة