Close ad

ارتفاع أسعار البقدونس والكسبرة والخضر الورقية في الأسواق.. مسئول بالبحوث الزراعية يكشف الأسباب

17-8-2023 | 11:42
ارتفاع أسعار البقدونس والكسبرة والخضر الورقية في الأسواق مسئول بالبحوث الزراعية يكشف الأسبابالبقدونس والكزبرة
إيمان البدري
موضوعات مقترحة

كثير من المواطنين تساءل ما هو السبب في عدم توافر الخضر الورقية مثل البقدونس والكسبرة الخضراء والجرجير والفجل في الأسواق؟ وماهو السبب في القفزة التي حدثت في أسعار الخضر الورقية فجأة ؟ حيث تعجب الكثير من قفز سعر ربطة البقدونس الواحدة من جنيه واحد إلى خمسة جنيهات.

وأرجع الخبراء أن السبب  الأساسي في عدم توافر الخضر الورقية الآن أن الصيف ليس موسم زراعة الخضر الورقية حيث تتم زراعتها في فصل لشتاء، أما المتاح منها في الأسواق الآن هو نتيجة إقبال بعض من المزارعين على المجازفة في زراعته في فصل الصيف بهدف تحقيق مكاسب وعرضه بسعر أعلى نتيجة عدم توافره في فصل الصيف مع وجود أسباب أخرى كشفتها " بوابة الأهرام " من خلال تصريحات الخبراء؛ حيث أكدوا أنها أزمة مؤقتة وتحدث كل عام وستنتهي.  

 

زراعة البقدونس والخضر الورقية في غير موسمها

بداية يقول الدكتور محمد عبد ربه مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي بمركز البحوث الزراعية، يجب قبل الحديث عن ارتفاع أسعار البقدونس  وجميع الخضر الورقية وانخفاض المعروض منها في الأسواق يجب أن نعرف أن هناك نوعين من الزراعة داخل الموسم وخارج الموسم، وتعرف الزراعة  خارج الموسم أي الزراعة في غير ميعادها وهو مايحدث مع الخضر الورقية، حيث إنها في الأساس زراعة شتوية، ولكن يتم زراعتها في فصل الصيف وبذلك ينطبق عليها أنها تمت زراعتها خارج الموسم التي تحدث الآن في فصل الصيف مما جعل موجة الحرارة تدخل في انخفاض  الإنتاجية ومن المعروض من الخضر الورقية وبالتالي تسببت في إرتفاع أسعارها.

الدكتور محمد عبدربه

" وكثير من المزارعين تستثمر عدم قيام الكثيرين بزراعة الخضر الورقية في فصل  الصيف وتنتهز هذه الفرصة وتبدأ هي في زراعتها  في موسم لا يناسبها، لكي تحقق مكاسب نظرا للإقبال على استخدام الخضر الورقية  ولأن السوق عرض وطلب مميز في تقديم محصول في غير موسمه.

ويكمل، أن المجازفة في زراعة الخضر الورقية في غير موسمها وفي ظل زيادة المناخ الحار يعرض المزارعين إلى وجود خسائر في محصول الخضر الورقية، وفي نفس الوقت يصبح عبء على المواطن ينخفض المعروض ويرتفع سعرها.

 توافر الخضر الورقية وانخفاض أسعارها مع قدوم الشتاء

ويرى الدكتور محمد عبدربه، أن أسعار البقدونس والخضر الورقية  الأسعار ستنخفض في خلال شهر وستصبح في متناول الجميع؛ لأن  خلال هذا الشهر تتحسن ظروف الطقس في كثير من المحاصيل وليست الورقية فقط، مما يساعد على وجود تحسن في النمو والإنتاجية وثبات في الأسعار  إلى حد كبير في الأسواق خلال الفترة القادمة،  نظرا لبداية انخفاض  درجات الحرارة  ما يساعد على التحسن في المحاصيل في الفترة القادمة؛ مما يجعل لها تأثير على النباتات.

" ولكن لجوء بعض المزارعين لزراعة  المحاصيل الورقية الشتوية في الصيف يكون بسبب تحقيق مكاسب مما يجعلها تخضع للعرض والطلب؛ حيث إنه يتم زراعتها في مساحات قليلة خلال فصل الصيف؛ لأنه  ليس وقت زراعتها، كما أن  مزارعين معينين هم من زرعوها في غير موسمها، مما يجعلها تظهر وكأنه يوجد انخفاض في المعروض.

  ويكمل، أن من يزرعها في غير في موسمها على علم أنه سيحصل على إنتاج منخفض  لكن السعر سيكون بمقابل جيد لذلك ارتفاع أسعار الخضر الورقية خلال فترة الصيف يعتبر أمرا عاديا؛ لأنها مزروعة في غير موسمها  بمساحات صغيرة وللعلم في  كل عام يحدث ارتفاع أسعارها في الصيف.

سعر الدولار سبب آخر في ارتفاع أسعار الخضر الورقية

وفي سياق متصل، يؤكد الدكتور محمد عبد ربه مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي بمركز البحوث الزراعية، أنه يوجد سبب آخر في ارتفاع أسعار الخضر الورقية وهو زيادة سعر الدولار، وهو يضاف  إلى ارتفاع درجات الحرارة وزراعة الخضر في غير موسمها، مما تسبب في أن المزارع يعمل على زيادة  إنفاقه على مستلزمات الزراعة  التي ارتفعت أيضا؛ حيث تصل تكلفة الفدان الواحد 20 ألف جنيه مما يجعله يسعى لتغطية تكلفة الزراعة وتحقيق مكسب  ويعمد إلى تغطية  تكاليفه.

"لذلك يعتبر الصيف بالنسبة للمزارع فرصة لزراعة المحاصيل الورقية  في وقت تكون غير متوافرة في الأسواق، ولكن مع ارتفاع أسعار الدولار كل فترة أيضا تتدخل في ارتفاع أسعار الخضر الورقية أكثر؛ مما يجعل المزارع يضطر لرفع الأسعار؛ حيث إن الأسعار تتحرك بحسب سعر الدولار.

بيزنس زراعة الخضر الورقية في الصيف

 ويتابع الدكتور محمد عبد ربه قائلا، إن زراعة الخضر الورقية في غير موسمها أصبح مجال بيزنس جيد؛ لأنه في هذه الفترة يزرع على مساحة صغيرة جدا بالتالي تنتج كميات من الخضر الورقية كبيرة جدا تتمكن من بيعها، ولكن في نفس الوقت  زراعة وحصاد الخضر الورقية  تستخدم عمالة كبيرة جدا؛ حيث يتطلب تجميع الخضر الورقية وتقسيمها وربطها في حزم يتطلب وجود 30 عاملا في الفدان الواحد وكل واحد منهم يحصل على أجر  يومي ويرتفع في كل فترة، مما يجعل هناك تكلفة على المزارع، ورغم ذلك تتدخل إرتفاع درجات الحرارة بالخسائر على المحاصيل الورقية من خلال التسبب في زيادة كمية التالف منها  نظرا لزراعتها في غير موسمها.

" ومن الممكن أن يتم زراعة المحاصيل  الورقية من خلال الصوب الزراعية  في  فصل الصيف  ولكن مع تغيير  نظام الري وتحويله إلى نظام ري بالرش، ولكن  تحقيق زراعة الخضر الورقية صعب زراعتها في الصوب بسبب أن معظم الصوب موجودة في أماكن بعيدة عن التجمعات العمرانية، فضلا عن أن الصوب تحتاج إلى كثافة في العمالة  لذلك يفضل زراعة الخضر الورقية في الأماكن المتاخمة للمحافظات؛ لأنها مناطق كثيفة السكان  مما يسهل وجود عمالة قريبه لأماكن المحاصيل الورقية مما يسهل تجميعها  كما أن قربها من الأسواق يقلل من التكلفة كما أن المحاصيل الورقة تكون سريعة التلف.

 ويكمل، أنه نظرا للإقبال على المحاصيل الورقية طوال العام فالمزارع يقوم  بزراعتها في غير موسمها ويحتمل أن تكون الإنتاجية تكون قليلة  في  سبيل أن  السعر يكون جيد  بحيث يغطي التكلفة، ولكن نطمئن الجميع أنه مع بداية تحسن الطقس ستنخفض الأسعار لأن الإنتاج منها سيتحسن نظرا لزراعتها في موسمها في الشتاء  ومعها تزداد المنافسة فتنخفض الأسعار.

زراعة الخضر الورقية في فصل الصيف تعتبر مغامرة

ويتفق الدكتور إيهاب عوض الله إبراهيم رئيس بحوث بمعهد بحوث البساتين، مع السبب في أن نقص المعروض من الخضر الورقية وإرتفاع أسعار يعود إلى إرتفاع درجة الحرارة؛ حيث تجود زراعتها في المناخ الشتوي أو المعتدل، لذلك المزارعين لا يقومون بزراعتها  بكثرة في غير موسمها؛ حيث إن نسبة كبيرة من المحاصيل الورقية تفقد كميات كبيرة منها عند زراعتها في غير موسمها وبالتالي تحدث الخسائر.

الدكتور إيهاب عوض الله إبراهيم

" وحتى إذا تمت زراعتها لتحقيق نسبة من المكاسب إلا أنها بها نوع من المغامرة لأنه من الممكن أن محصول الخضر الورقية لا يعطي العائد منها عند زراعته في غير موسمه.

فوائد الخضر الورقية

 ويؤكد الدكتور إيهاب عوض الله إبراهيم رئيس بحوث بمعهد بحوث البساتين،  الجميع يقبل على تناول الخضر الورقية لما لها من فوائد لأنها غنية بالكلوروفيل  الذي يعتبر مصدر فيتامين " أ"  كما أن الخضر الورقية مهمة جدا لعمليات الهضم  لأنها غنية بالألياف وتعالج كثير من المشاكل الموجودة في الجهاز الهضمي  كما أن هذه الألياف تكون مهمة  في عملية الريجيم لأنها مادة تعمل على ملء المعدة.

" كما أن  نسبة الدهون في محاصيل الخضر الورقية تكون منخفضة بالتالي  تصبح قيمتها الغذائية  مرتفعة،  وفي حالة التوسع في زراعة الخضر الورقية بشكل أكبر  هنا يحتاج  المزارع معاملات زراعية مرتفعة؛ مما سيؤدي أكثر إلى ارتفاع سعرها، وحتى إذا تمت زراعتها في الصوب المغطاة بهدف زيادة إنتاجيتها وانخفاض سعرها سيكون العائد منها  غير مجزٍ؛ لأن زراعة المحاصيل الورقية في الصوب تكون مكلفة ولا يعطي إنتاجا متكررا في نفس الموسم؛ لأنها محاصيل محدودة  في مساحة تحتاج تكلفة مرتفعة مما يجعل تكلفتها غير اقتصادية، فالبتالي لا يوجد حل لها إلا بزراعة الخضر الورقية في موسمها في فصل الشتاء لأن الأزمة الحالية أزمة مؤقتة نتيجة إرتفاع  درجات الحرارة ونتيجة عدم مناسبة  الظروف  الجوية  للطقس للنمو الأمثل للمحاصيل الورقية،  علما بأن الخضر الورقية تميل  في زراعتها  تحتاج إلى درجة حرارة منخفضة تميل إلى الاعتدال  حتى تعطي إنتاجية عالية، لكن عند زراعتها في غير موسمها يؤثر على نموه.

ويشير، إلى تحسن الأسعار وزيادة  الإنتاجية  في الخضراوات الورقية من بداية شهر سبتمبر؛ حيث إنه شهر يعتدل فيه المناخ ومعه تنتهي الأزمة الحالية والمؤقتة وتنخفض معها باقي الأسعار.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة