Close ad

«متحور إيريس».. مخاوف من انتشار الفيروس.. وخبير مناعة ينصح بإجراءات احترازية

14-8-2023 | 16:21
;متحور إيريس; مخاوف من انتشار الفيروس وخبير مناعة ينصح بإجراءات احترازيةصورة أرشيفية
شيماء شعبان

منذ ظهور فيروس كورونا لأول مرة وهو آخذ في التحور والتغير، ويُطلق على النُسخ الجينية الناشئة من جراء تلك التغيرات اسم متحورات.

موضوعات مقترحة

هذا وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية قبل أيام عن ظهور متحور فرعي جديد  لفيروس كورونا  يسمى إي جي.5 "EG.5"، ويُطلق عليه تسمية غير رسمية هي "إيريس"، وحثت الدول على مراقبة الإصابات بهذا المتحور الجديد الذي ينتشر على مستوى العالم.

وأقرت منظمة الصحة العالمية، أن المتحور الجديد لا يشكل خطورة كبيرة على الصحة العامة، مضيفة أنه لا يوجد دليل على أنه أكثر خطورة من المتحورات الأخرى المنتشرة في الوقت الحالي.

هل ظهر متحور إيريس في مصر؟

ومن جانبه، نفى الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، ما تردد عن ظهور إصابات بمتحور "إيريس" في مصر، مؤكدا أنه لم يثبت أي إصابة بالمتحور الجديد.

ونوّه بأن الملاحظ أن المتحور الجديد أكثر انتشارًا، لكن ليس أشد في الأعراض، وله نفس أعراض أوميكرون، لافتا إلى أن المتحور انتشر في 51 دولة، ومنظمة الصحة العالمية كشفت أنه خلال آخر 28 يوما، انخفض عدد الحالات المبلغ عنها بالإصابة بمتحورات أوميكرون في 5 أقاليم، هي: إفريقيا، جنوب شرق آسيا، حوض البحر المتوسط، والأمريكتين.

وأوضح أن توصيات المنظمة تتمثل في الحفاظ على التطعيمات للفئات الأكثر عرضة للتأثر بالمرض، مثل المصابين بأمراض نقص المناعة، والمراحل العمرية المتقدمة، مع الالتزام بالاحتياطات الاحترازية، ومنها ارتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة، تطهير الأيدي، التهوية الجيدة، والتباعد الاجتماعي.

طفرة جديد من فيروس كورونا

ويقول الدكتور عبد العظيم الجمال أستاذ دكتور الميكروبيولوجي والمناعة، بجامعة قناة السويس، لـ"بوابة الأهرام": إن شبح فيروس كورونا بدأ الظهور من جديد بعد أن نسي الجميع الوباء واختفت أخباره حول العالم؛ حيث ظهر مؤخرًا متحور جديد يحمل اسم "إي جي 5 " (EG.5) الذي يطلق عليه العلماء اسم "إيريس"  (Eris)، وصرح الباحثون بجامعة بازل في سويسرا بأن متحور فيروس كورونا الجديد  (EG.5) ينتشر في غالبية أنحاء العالم، لكنه ليس شديد الخطورة.

كما يحتوي المتحور الجديد على طفرة قد تجعله يفلت من الجهاز المناعي بسهولة أكثر من سابقيه. كما يظهر تطورًا تدريجيًا سريعًا، مثلما رأينا مع سارس لبعض الوقت.

سريع الانتشار

وأوضح، الجمال، أن متحور " EG.5" ينتشر بسرعة فائقة، ويمكن أن يفلت من الجهاز المناعي بسهولة. غير أن حدة المرض ثابتة مقارنة بالمتحورات الأخرى  الحالية، مشيرًا إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت زيادة انتشار " EG.5" عالميًا، من 7.6% من حالات  فيروس كورونا المسجلة إلى 17.4% خلال فترة الأسابيع الأربعة منذ منتصف يونيو، ويمكن أن يصبح EG.5 قريبًا المتغير المهيمن في بعض الدول أو حتى عالميا، و قد صنفت منظمة الصحة العالمية -الأربعاء الماضي التحور الجديد إلى فئة "متحورات مثيرة للاهتمام".

المتحور "EG.5"-إيريس- الأكثر رصدًا حاليًا

وتبع: يعد المتحور "EG.5" أو "إيريس" الأكثر رصدًا حاليًا لأنه قد يكون وراء عودة انتشار الوباء، ويرى خبراء أن التجمعات الصيفية، وتراجع مستوى المناعة و عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية كلها عوامل قد تؤدي إلى انتشار الوباء مرة أخرى، ربما بسبب تأثير طفرات جينية جديدة، وقد يكون أكثر قدرة على تخطي الدفاعات المناعية، لافتًا إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن تهديد ظهور متحورات أكثر خطورة يظلّ قائمًا، والذي سيؤدي إلى زيادة مفاجئة في الإصابات والوفيات عالميا.

 العودة لتطبيق الإجراءات الاحترازية من جديد

وأوصى أستاذ المناعة والميكروبيولوجي، بضرورة العودة لتطبيق الإجراءات الاحترازية من جديد و التباعد الاجتماعي قدر الإمكان.

كما أناشد وسائل الإعلام المختلفة و وزارات الصحة والتعليم والتعليم العالي العمل على زيادة الوعي لدى المواطنين و الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة للوقاية من هذا الوباء.

 

أهم الإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها طبقًا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية

وعن أهم الإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها طبقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، يشير إليها دكتور عبد العظيم الجمال بأنها تشمل ما يلي:

 

١ - التباعد الاجتماعي.

٢- ارتداء الكمامة.

٣- تجنب الأماكن المغلقة أو المزدحمة أو التي تنطوي على مخالطة لصيقة.

٤- مقابلة الناس في الخارج.

٥-  نظف يديك جيدًا بانتظام باستخدام مطهر اليدين الكحولي أو اغسلهما بالماء والصابون.

٦-  تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.

٧- غطِ فمك وأنفك بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم تخلص من المنديل الورقي على الفور في صندوق قمامة مغلق.

وشدد الجمال على ضرورة الأخذ بالأسباب وتطبيق الإجراءات الاحترازية، فالخطر ما زال موجودًا، ومازلنا نفقد أعز الناس من الأصدقاء والأقارب بسبب هذا الوباء.

كما يجب أن تعود وسائل الإعلام لتوعية المواطنين بخطورة الفيروس وكيفية تفادي العدوى والحد من انتشارها.


الدكتور عبد العظيم الجمال أستاذ المناعة و الميكروبيولوجي بجامعة قناة السويس

 

 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: