Close ad

نار الطقس نارين عند هؤلاء.. مواطنون تحت الصهد في المخابز وورش اللحام.. كيف يعملون؟ | فيديو

9-8-2023 | 16:45
نار الطقس نارين عند هؤلاء مواطنون تحت الصهد في المخابز وورش اللحام كيف يعملون؟ | فيديوأصحاب المهن الشاقة
أمنية صلاح عبدالخالق - مودة صبري عبد التواب

في مواجهة الصهد اللافح يقفون ببطولة لكسب الرزق الحلال، لا تلين لهم إرادة ولا تهبط لديهم عزيمة، يؤدون عملهم بشرف ويكسبون رزقهم بكرامة ورضا، ما بين فران يواجه نار الفرن ولهيب الخبز، ولحام يتصدى لصهد اللحام، وشاب أو عجوز يشوى الذرة متصديا لحرارة نار الفحم، تسير الحياة مع هؤلاء المواطنيين الذين يعلمون في مهن تدخل النار في صناعتها وفوق كل ذلك طقس صيفي غير مسبوق بفعل ما سمي بالقبة الحراراية التي تضرب دولًا كثيرة ومنها مصر، لكن هؤلاء وغيرهم ممن فرضت عليهم مهنتهم العمل فى ظل هذا الطقس، فكيف يعملون؟ سؤال حملناه لهم فكانت اجاباتهم في التقرير التالي:

«شغالين والجو نار»

حول لهب النار جبهة ومعالم وجه «عم محمد» هو وابنه، أكسبته حمرة الجمر، بعد أن قضى أكثر من خمسين عاما فى مهنة اللحام الذي ورثها عن والده، وقام بتعليمها لابنه. 

ويقول خلال حديثه لـ "بوابة الأهرام": "ربنا يصبرنا على لقمة العيش، هنعمل إيه، الحر صعب قوى السنة دى، بس أكل العيش أهم من أى صعب، ومش هينفع أقعد عشان أصرف على عيالى، وبعدين أنا معرفش أشتغل حاجة تانى غير لحام، دا اللى أنا خدتوا من أهلى ورث عيلة".

أصحاب المهن الشاقة

وأضاف "عباس محمد" الذي يبلغ من العمر 35 عاماً "بنشتغل فى الحر وبنعرق، وفى نفس الوقت بنشتغل فى النار، اللي محدش يطيق ييجى جنبها، عشان إحنا متعودين عليها ومبتفرقش معانا الشمس صيفًا أو شتا، عشان أكل العيش، وتقطيع الحديد بيحتاج نار قوية جدا عشان بنقطع بيها".

«ناكلها بالحلال»

وقال "محمد إبراهيم" أحد بائعي الذرة في شارع عبدالحميد سعيد بوسط البلد "إحنا كبائعين ذرة بنقشرها وبنبيعها بنية صافية للناس؛ وبناكل منها عيش، وصعوبة هذه الشغلانة في الصيف الحر، والتعب، الحمدلله بسعى بالحلال أحسن من أي حاجة حرام، وبدعي طول الصيف إن ربنا يعيني في عز الشمس والهواء الساخن".

أصحاب المهن الشاقة

من جانبها، قالت "أم إيمان" بائعة ذرة مشوي في شارع طلعت حرب بوسط البلد إنها تواجه صعوبات بسبب البلدية لأنهم ينقلونها من مكان لآخر كل فترة. 

وأشارت إلى أنها مجبرة على هذه العيشة وبيع الذرة لأنها تربي أيتامًا، ولا يوجد لديها مصدر رزق غير بيع الذرة المشوى. 

وأشارت إلى أنها واجهت العديد من العقبات والمشكلات في بداية عملها كبائعة ذرة مشوي، ولكنها استطاعت أن تتغلب على جميع هذه الأزمات حتى تستطيع أن تنفق على أبنائها، مختتمة: شوفت مشاكل كتير في بداية شغلي بس بصيت لأكل عيشي ومكافحتي عشان أجيب قرش حلال أصرف منه على عيالي.

أصحاب المهن الشاقة

واتفق أصحاب "مهن النار" بالإجماع على أن موسم الصيف الحالي هو الأشد حرارة على المصريين منذ سنوات عديدة. كما يصفونه بـ "الحارق"، حيث يتعرضون لدرجات حرارة تفوق الـ 40 درجة مئوية أثناء أداء مهامهم المتعلقة بالنار والحرارة. 

وعلى الرغم من استخدامهم وسائل بدائية للهروب من لهب الشمس والنار، كوضع قطع القماش المبلولة على الوجه والجسم والرقبة، إلا أنهم يعتبرون الدعاء والابتهال إلى الله هو السلاح الأقوى والأكثر فاعلية في تخفيف آثار الحرارة والاحتراقات الناجمة عن الشمس والنار.

كلمات البحث
الأكثر قراءة