عالم

نائب وزيرخارجية الصين: مستعدون للعمل مع مصر لتحقيق الاستقرار العالمي.. وأدعو الصينيين لزيارتها

9-1-2014 | 11:05

مصر والصين

أ ش أ
صرح شانج مينج، نائب وزيرخارجية الصين، بأن لقاءاته مع عدد من كبار المسئولين المصريين كانت إيجابية، وكان هناك تطابق فى وجهات النظر بين الجانبين إزاء العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ودعم التعاون بين البلدين وحماية الاستقرار والأمن العالميين.


جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقده وزير الخارجية الصينى بأحد الفنادق التاريخية الكبرى بمنطقة الأهرامات بمناسبة الإحتفال بالذكرى السبعين (لإعلان القاهرة) الصادر فى نفس هذ المكان فى ديسمبر 1943، والذى نص على إعادة اليابان لكل الأراضي التى استولت عليها من الصين والذى كان له أثره فى النظام الأمنى والسلمى الدولى بعد الحرب العالمية الثانية.

وأشاد مينج بالصداقة التقليدية بين الصين ومصر، مشيرًا إلى أن الجانبين سيواصلان السعى الدائم لحفظ وتحقيق السلام فى العالم وسيظل (اعلان القاهرة) هو الدافع الحيوي فى تحقيق التواصل بين البلدين.. مؤكدًا أن الصين على استعداد دائم للعمل مع مصر والدول المحبة للسلام من أجل الإستقرار فى العالم، لافتًا إلى أن عدد السائحين الصينيين الوافدين إلى مصر فى الفترة الحالية فى ازدياد دائم حيث بلغ حتى الآن ما يقرب من مائة ألف سائح.

وأضاف إن الحكومة الصينية تدعو سائحيها إلى القيام بزيارة القاهرة والأقصر وباقى المدن السياحية فى مصر، موضحا أن زيارته اليوم لهذا المكان تعد تأكيدًا على استمرار فاعلية (اعلان القاهرة ) والتمسك بالعدالة الدولية ومبادئ القانون الدولى وهو سلاح لإحقاق الحق ومحاسبة المعتدي، ولن نسمح لأى دولة بالعودة إلى الوراء أو إرجاع عجلة التاريخ.

وأوضح أن (إعلان القاهرة) يعكس مسيرة الشعب الصينى والشعوب الأسيوية المحبة للسلام من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

وأدان مينج زيارة رئيس وزراء اليابان شينززوا آبى لضريح ( ياسوكنى ) بطوكي وفى 26 ديسمبرالماضى والتى تعد (زيارة استفززاية) للصين ولجيرانها الأسيويين بل وللعالم بأسره وتعكس تراجع اليابان عن المسار الصحيح للتاريخ ، مشيرًا إلى أن هذا الضريح يمجد حوالى 14 من مجرمى الحرب خلال الحرب العالمية الثانية وكان يستخدم لعمليات التعذيب الصارخة التى ارتكبت خلال هذه الفترة "حسب قوله".

وكان المسئول الصينى قد وصل إلى القاهرة أول أمس الثلاثاء فى زيارة لمصر تستغرق 3 أيام.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة