Close ad

مصرية أم تركية.. ما هو الأصل التاريخي لـ «طبق عاشوراء»؟

27-7-2023 | 14:17
مصرية أم تركية ما هو الأصل التاريخي لـ ;طبق عاشوراء;؟صورة أرشيفية
شيماء شعبان

بالتزامن مع حلول ذكرى عاشوراء في العاشر من المحرم كل عام هجري، يقيم المسلمون احتفالات عدة، لكن يظل طبق العاشوراء هو ما يجتمع عليه كثيرون باختلاف مذاهبهم وثقافاتهم.

 وهناك أسماء عدة تطلق على عاشوراء منها " عصيدة نوح"، وهي أسماء متباينة لوصفة حلويات مميزة توصف بأنها أقدم حلوى في التاريخ.

ويعتبر الأتراك حلوى العاشوراء التي تصنع من القمح والفاصوليا والحمص والمكسرات وقطع الفاكهة والتي يطلق عليها "آشوراء"، أقدم الأطعمة التي عرفها الإنسان، وأول من صنعها كان نبي الله نوح.

وتختلف طرق إعداد حلوى العاشوراء من بلد إلى آخر، ولكن هناك بعض الشعوب التي امتازت بصناعتها؛ حيث ارتبط تقديمها في شهر المحرم وتوزيعها على الأهل والأصدقاء والغرباء أيضًا، باعتبارها رسالة محبة وسلام في أحد أيام الأشهر الحرم.

 كما أنه لا يُستخدم في الوصفة أي من منتجات الحيوانات، ويرى البعض أن عاشوراء نباتية بصفتها رمزاً معنوياً للأشهر الحرم التي لا تراق بها الدماء.

وهناك خلاف ما إذا كان طبق عاشوراء أصله تركي أم مصري؟!.

وبحسب ما قال الدكتور أيمن فؤاد أستاذ التاريخ الإسلامي، إن الاحتفال بيوم عاشوراء كان تقليدا عند المصريين، ويرجع عصره إلى احتفال اليهود وهو اليوم الذي نجي الله فيه موسى من فرعون، وعندما سُئل عنه الرسول قال نحن أولى بموسى منهم وأصبح تقليدًا عند المسلمين.

 وفي عام 61 هجريا صادف يوم عاشوراء اليوم الذي قُتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في معركة كربلاء، لذلك يعده الشيعة يوم عزاء وحزن، ويصنعون أكلات مثل البصارة.

ولكن استمر الاحتفال بيوم عاشوراء في مصر ويكون الاحتفال بصناعة طبق حلوى من القمح واللبن، يصاحبه صيام هذا اليوم ويوم قبله "تاسوعاء" والذي يعد تقليدًا عن السنة، وفي العصر المملوكي كان المصريون يذهبون هذا اليوم لزيارة القبور.

 

ما هو أصل تسميه طبق عاشوراء؟

وكشف أستاذ التاريخ الإسلامي السبب وراء تسميه  طبق عاشوراء بهذا الاسم، أن السبب هو أنه يوافق يوم العاشر من المحرم  وبه يتناول المسلمون هذا الطبق لذلك سُمي طبق عاشوراء بهذا الاسم وليس ما يقال أن سبب التسمية أنه مكون من عشرة أصناف.


الدكتور أيمن فؤاد

 

طريقة إعداد طبق عاشوراء على الطريقة المصرية

وتختلف طرق إعداد حلوى العاشوراء من بلد إلى آخر، ولكن هناك بعض الشعوب التي امتازت بصناعتها مثل مصر وتركيا.

فنجد في مصر اختلافا في طريقة عمل حلوى عاشوراء، إذ تعتمد على استخدام القمح والحليب والنشاء والسكر وتزين بالقرفة والمكسرات.

مكونات العاشوراء على الطريقة المصرية

- كوبان من القمح.

- كوبان ونصف من الحليب.

- كوبان من حليب جوز الهند.

- نصف كوب من جوز الهند المبشور.

- كوب من الزبيب.

- كوب من السكر.

- ثلاث ملاعق كبيرة من النشاء.

- كوب من المكسرات «جوز، لوز، بندق».

 

طريقة تحضير العاشوراء على الطريقة المصرية

 

1- يسلق القمح في ماء مغلي مدة 30 دقيقة إلى أن ينضج ثم يصفى من الماء.

2- يضاف إليه الحليب وحليب جوز الهند والسكر.

3- ثم يغلى على النار ويسقط جوز الهند فوقه، ثم الزبيب ويترك القدر على النار إلى أن يذوب القمح.

4- نقوم بخلط النشاء في قليل من الماء ثم نضيفه للخليط مع التحريك المتواصل إلى أن يتكاثف.

5- ثم نصبه في صحون التقديم ونزينه بالمكسرات.


طبق عاشوراء

 

كلمات البحث