Close ad

أعظم رد على حرق المصحف

23-7-2023 | 16:21
الأهرام المسائي نقلاً عن

  • أسوأ شيء في الدين والحياة أن يستفز الإنسان من خصمه ليقع في الخطأ أو العنف أو القتل ، فيتعرض للوم والعقاب ويهدم قضيته العادلة بنفسه ويحولها إلي قضية خاسرة.

  • وأفضل ما فعله مسلمو السويد رداً على حرق المصحف هو التجمع في ميدان كبير وقراءة عدة سور قصيرة من المصحف بصوت واحد وكلهم يحمل مصحفاً كبيراً.

  • هذا والله أجمل رد على حارق المصحف، هذا الرد يفيد الإسلام والمسلمين في السويد التي ينتمي إليها كل هؤلاء المواطنين مسلمين وغير مسلمين، ويعطي صورة حضارية جميلة ستجعل كل من يراها يسأل عن حقيقة الإسلام ،والمصحف ورسالته،والعدل والإنصاف الذي جاء به.

  • يا ليتنا نتصرف هكذا في كل مواقف الشطط والنزق من الآخرين فنلقاها بالحكمة والتريث والبحث عن الأرفق لنا وبنا وبالآخرين ونجتهد في صرف المجانين وأصحاب العقول الضعيفة والنفوس المريضة عن مثل هذه المشاهد ، ولن يكون ذلك إلا بخطاب عقلاني جميل وحكيم يغلب الحكمة والعقل ويقارع خصوم الإسلام بالحجة والموعظة الحسنة.

  • الأنبياء ورسالاتهم لن تهزم أبداً،سيزول الشطط والفجور من الكون وستبقي الحكمة " فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ".

  •  سيقارن الشعب السويدي بين رجل يحرق المصحف عمداً أمام المسجد طلباً للشهرة والشو ، ورغبة في طلب حراسة خاصة ، ومرتب من الاتحاد الأوربي يجري عليه وهو في منزله بحجة حمايته من فتاوي قتله وتهديدات المسلمين ، وسينعم بذلك على حساب الإسلام والمسلمين .

  • أما الآن حينما يترك وشأنه وكأنه كلب أجرب فهو لم يحصل على ما يريد ، مع وأد الفتنة التي أرادها ، وقدم المسلمون اجتماعاً أفادهم شخصياً وجعلهم مترابطين متماسكين وحماهم وبلادهم من شرور الإرهاب والمتفجرات .

  • سلام على العقلاء والحكماء،وطوبي لأهل الرفق ، وويل للحمقى وطلاب الشهرة.


كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة