Close ad

الطقس الغاضب يغير عادات المصريين.. أغذية ومشروبات وملابس خاصة للتعايش مع موجات الحر الشديد

20-7-2023 | 23:03
الطقس الغاضب يغير عادات المصريين أغذية ومشروبات وملابس خاصة للتعايش مع موجات الحر الشديدحرارة الجو
داليا عطية

في الوقت الذي تشهد فيه البلاد موجة طقس حارة للغاية، وارتفاعا غير مسبوق في درجة حرارة الجو، وتؤكد الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن هذه الموجة الساخنة للجو ستستمر بجميع أنحاء الجمهورية لنهاية الأسبوع القادم، حيث تسجل درجات الحرارة العظمى على القاهرة 38 درجة، وجنوب الصعيد 44 درجة، تواصلت "بوابة الأهرام"، مع خبراء في الأرصاد، وأطباء متخصصين لمعرفة: هل ستغير درجات الحرارة المرتفعة للجو من عادات المواطنين فيما يتعلق بطبيعة الملابس، والغذاء، وهل يمكن التغلب على هذا الطقس الساخن، وكيف يمكن الوقاية من أضرار أشعة الشمس الحارقة، وما هي الفئات الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بضربات الشمس والإجهاد الحراري؟

موضوعات مقترحة
ارتفاع درجة حرارة الجو

لماذا ترتفع درجة الحرارة للطقس؟

يرجع السبب في الارتفاع القياسي لحرارة الجو، بحسب خبير الأرصاد، الدكتور وحيد سعودي، إلى تأثر البلاد خلال فصل الصيف بما يسمى بامتداد منخفض الهند الموسمي على سطح الأرض.

منخفض الهند الموسمي

ويجلب امتداد منخفض الهند الموسمي، بحسب خبير الأرصاد، كتلا هوائية معظمها قادمة من الهند، مرورًا بشبه الجزيرة العربية، وهي مناطق شديدة الحرارة خلال هذا الوقت من العام، مما يؤدي للارتفاع في درجات الحرارة، ونسبة الرطوبة على شمال إفريقيا بما فيها مصر.

الدكتور أحمد دياب

عادات جديدة للمصريين بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو

وبحسب الدكتور شريف حتة، أستاذ الطب الوقائي، فإن هذا الارتفاع في درجة حرارة الجو، سيؤدي إلى تغيير عادات المواطنين، ونمط حياتهم اليومية، لافتًا إلى طبيعة الملابس ومعايير اختيارها.

يقول أستاذ الطب الوقائي، بسبب الطقس الساخن، يتوجب على المواطنين ارتداء الملابس فاتحة اللون، مثل اللون الأبيض الذي يعكس أشعة الشمس وبالتالي يحمي الجسم من ضرر هذه الأشعة.

ويتوجب أيضا تجنب السير في الأماكن المشمسة، قدر المستطاع، وهو ما يجعل المواطنين يعودون إلى استخدام الشمسية لتفادي أشعة الشمس أثناء الخروج من المنزل.

كما يتوجب اختيار الملابس القطنية، بل التي تحتوي على أعلى نسبة من القطن، حتى تكون أكثر لطفًا على الجسم.

وبسبب ارتفاع درجة حرارة الجو، يقول أستاذ الطب الوقائي إن المواطنين بحاجة إلى شرب الكثير من الماء والاهتمام بذلك فإضافة إلى كون الماء ضروريا للجسم في كل الأوقات إلا أنه أكثر ضرورة في فصل الصيف خاصة عندما يكون بدرجات الحرارة الحالية، إذ إن الماء هو المصدر الأساسي للترطيب، وينبغي أن يكون شربه عادة يومية غير قابلة للتوقف عنها.

أيضًا يتوجب على المواطنين، بفعل حرارة الشمس العالية هذا الصيف، ارتداء نظارات الشمس أثناء الخروج من الشارع، لحماية النظر من الأشعة الحارقة.

نظام غذائي للوقاية من ضربات الشمس وجفاف الجسم

وبحسب الدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية، فإن النظام الغذائي سيتغير نتيجة لتغير درجة حرارة الجو، إذ يمكن للمواطنين التغلب على هذا الارتفاع الكبير لحرارة الجو، بتناول بعض الأغذية وكذلك بعض المشروبات.

"شوربة الخضار"

بعد تأكيد استشاري التغذية على ضرورة الإكثار من شرب الماء، يقول إن تناول شوربة الخضار يساعد على ترطيب الجسم، ناصحًا باحتواء الشوربة على الخضار المساعد على هذا الترطيب، مثل الطماطم، والبصل، والجزر، والمشروم.

الخضروات الورقية

وينصح استشاري التغذية العلاجية بتناول الخضروات الورقية مثل الخس، والسبانخ، والكرنب، والقرنبيط، موضحًا أنها غنية بنسبة كبيرة من الماء.

ويضيف استشاري التغذية العلاجية إلى ذلك كلا من الكوسا، والطماطم، والبصل، والخيار، والخس، والكرفس، والمشروم، أما في الفواكه فينصح بتناول البطيخ، والفراولة، والبرتقال، والتوت، والشمام، والعنب، والأفوكادو، والبابايا، كما ينصح استشاري التغذية العلاجية بتناول مشروب عصير القصب، وعصير الليمون، وعصير النعناع، واللبن الرائب، والشاي الأخضر، إضافة إلى الشيكولاتة الداكنة.

وتوضح "بوابة الأهرام" فوائد هذه الخضروات، والفواكه، والمشروبات، فيما يلي:

شرب الماء

أفضل طريقة للحفاظ على درجة حرارة الجسم الصحيحة هي الترطيب بانتظام، وشرب 2.7 إلى 3.7 لتر من الماء يوميًا ضروري للحفاظ على برودة الجسم.

الكوسا

تحتوي الكوسا على نسبة 94% من الماء، وتعد من الخضروات المغذية التي توفر العديد من الفوائد الصحية ويقدم كوب واحد من الكوسا المقطعة حوالي 90% من الماء، وجراما واحدا من الألياف، مما يضمن الترطيب والشعور بالامتلاء في نفس الوقت.

الطماطم

تحتوي الطماطم على عنصر "الليكوبين، وهي مضادات للأكسدة ولها فوائد عديدة، ولذلك تناولها بكثرة يمدك بعامل داخلي للحماية من الشمس.

البصل

لا يهدئ البصل الجسم فحسب، بل يحمي الجسم أيضًا من ضربات الشمس، لأنه غذاء خارق سيحميك من الأمراض المختلفة النشطة في الصيف.

الخيار

يحتوي الخيار على نسبة 95% من الماء، بل إنه يتكون تقريباً من الماء، ولا يحتوي سوى على نسبة صغيرة من العناصر الغذائية الأخرى مثل: فيتامين ك، والبوتاسيوم، والمغنسيوم.

الخس

يحتوي الخس على نسبة 69% من الماء، ويوفر كوب واحد من الخس أكثر من ربع كوب ماء، بالإضافة إلى 1 جرام من الألياف، كما أنه يقدم 5% من الحاجة اليومية لحمض الفوليك، فضلا عن توفير فيتامين أ، وفيتامين ك.

الكرفس

يحتوي الكرفس على نسبة 95% من الماء، وهو غذاء صحي ومرطب للغاية في الطقس الحار، كما أن سعراته الحرارية منخفضة للغاية .

المشروم

غني بمادة "بيتا جلوكان"، والتي تعمل كواقي من أشعة الشمس من خلال خفض الإجهاد التأكسدي الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية.

البطيخ

لأنه غني بمضادات الأكسدة، لذلك فهو صحي للقلب والأوعية الدموية، كما أن احتوائه على الليكوبين يجعله يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية للشمس.

الفراولة

تحتوي الفراولة على نسبة 91% من الماء، وهي نسبة مرتفعة أيضاً، مما يجعلها من أبرز الفواكه المرطبة للجسم.

البرتقال

يحتوي البرتقال الصيفي على نسبة 88% من الماء، حيث يوجد ما يقرب من نصف كوب ماء في البرتقالة الواحدة.

الشمام

يحتوي الشمام على نسبة 90% من الماء، وهو من الفواكه المغذية التي تعزز الصحة، ولا تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية.

التوت

يوفر التوت حماية كبيرة ضد الأكسدة التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية، ويمكن أن يقلل من حروق الشمس التي تسبب الالتهاب والتورم.

عصير القصب

 عصير القصب يغذي الجسم، ويعيد ترطيبه خلال فصل الصيف.

عصير العنب

 يساعد عصير العنب مع القليل من الماء المثلج، في حماية الجسم من أشعة الشمس الضارة في أيام الصيف شديدة الحرارة، فضلا عن أنه يعزز إمداد الدماغ بالدم .

النعناع

أوراق النعناع منعشة تمامًا وتعمل على تبريد الجسم، ويمكن إضافتها للعصائر المختلفة والمثلجة لتعزيز نكهتها.

الأفوكادو

الأفوكادو مرطب للجسم ويعتبر إضافة رائعة لنظامك الغذائي لأن هذه الثمرة غنية بالدهون الصحية، على عكس الأطعمة الدهنية الأخرى التي قد تؤدي إلى جفاف الجسم.

عصير الليمون

يعتبر عصير الليمون مصدرًا غنيًا بفيتامينC ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية الجسم من الجذور الحرة وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بحالات صحية مثل مرض القلب والسكري والسمنة والسرطان.

عصير البابايا

البابايا فاكهة استوائية، وتعتبر من عصائر فصل الصيف التي تساعد على تلطيف الإحساس بحرارة الجو العالية .

اللبن الرائب

اللبن الرائب من أفضل المشروبات الصيفية، ويتميز بتأثير التبريد للجسم بالكامل خاصة الجهاز الهضمي .

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر من المشروبات الغنية بمضادات للأكسدة، وأهمها عنصر البوليفينول، والذي يعمل كواقي من الأشعة فوق البنفسجية.

الشيكولاتة الداكنة  

غنية بمركبات الفلافونويد، وهي مضادات للأكسدة قوية، ويمكن أن تساعد في منع المسارات الكيميائية الضارة للأشعة فوق البنفسجية، التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.

نصائح وزارة الصحة للحماية من درجة الحرارة المرتفعة

ووجهت وزارة الصحة والسكان، عدة نصائح هامة لحماية المواطنين من التعرض للإصابة بالإجهاد الحراري، وأكد الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزارة استعدت للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري والإصابات بضربات الشمس، في ظل ارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة لفترة طويلة.

أعراض ضربة الشمس

ورفعت الوزارة درجة الاستعداد في جميع مستشفيات الوزارة، واتخذت كافة الإجراءات لاستقبال أي حالات إصابة بضربات الشمس، بحسب المتحدث الرسمي للوزارة والذي أوضح أن أعراض ضربات الشمس والإجهاد الحراري تظهر في صورة ارتفاع درجة حرارة الجسم، واحمرار الوجه مع جفاف الجلد والتهاب العين، وحدوث إجهاد عام، يصاحبه صداع وتقلصات عضلية، ثم الشعور بدوار مع قيء وهذيان يؤدي إلى فقدان الوعي مع سرعة في النبض، والتنفس بشكل غير طبيعي.

فقدان الوعي بسبب ارتفاع درجة الحرارة للجو

وحذر الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، من أن أعراض الإجهاد الحراري قد تظهر بصورة فجائية، حيث يفقد الشخص وعيه دون سابق إنذار، لافتا إلى أنه في حالة حدوث الدوار أو فقدان الوعي، يجب التوجه فوراً إلى أقرب مستشفى حميات.

الوقاية من الإجهاد الحراري

ونصح «عبد الغفار» بالإكثار من شرب الماء أو السوائل بكميات كافية، وتجنب التواجد في أماكن سيئة التهوية، وارتداء الملابس القطنية، الفضفاضة ذات الألوان الفاتحة لتجنب الإصابة بالإجهاد الحراري، كما يجب على المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة عدم التعرض للشمس الشديدة لأنهم أكثر الناس تعرضاً للإصابة بضربات الشمس.

حماية الأطفال من حرارة الشمس

كما نصح المتحدث الرسمي بتجنب المشي في الشمس لمسافات طويلة، واستعمال المظلة الشمسية أو القبعات الواقية لمنع التعرض المباشر للشمس، وإذا كان الشخص يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة بسبب مرض معين، يجب تجنب التعرض للشمس، كما يجب حماية الأطفال من اللعب في فترات تعامد الشمس لأنهم أقل مقاومة من البالغين، مع شرب الماء بكثرة، والإقلال من تناول الشاي والقهوة لدورهما في إدرار البول، مما يتسبب في فقد الأملاح الهامة للجسم، والذي يؤدي إلى الدوار والجفاف.

متى يتوجب التعرض للمروحة أو التكييف؟

وأضاف «عبدالغفار» أن ضربات الشمس تعد من الطوارئ الطبية، لذا يجب على الإنسان عند الشعور بالتعب، الراحة في الظل بمكان جيد التهوية، أو تعريض الجسم للمراوح أو المكيفات، مشيراً إلى أن الانخفاض السريع في درجة حرارة الجسم الأساسية، هو الأساس في علاج المصاب، حيث إن مدة ارتفاع درجة حرارة الجسم هي المحدد الأولي لعلاج المصاب.

الفئات الأكثر تضررا من ارتفاع درجة الحرارة للجو

ولفت إلى أن الرضع، وصغار الأطفال، وكبار السن -فوق الـ 65 عاما- والمرضى المعرضون للتشنجات العصبية، والذين يعانون من أمراض مزمنة، خاصة أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، هم الأكثر عرضة لمخاطر الإجهاد الحراري، لذا يجب عليهم التزام المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة