Close ad

جارتنر: تراجع شحنات الكمبيوتر الشخصي بمعدّل 16.6% خلال الربع الثاني من 2023

19-7-2023 | 16:15
جارتنر تراجع شحنات الكمبيوتر الشخصي بمعدّل  خلال الربع الثاني من صورة أرشيفية
فاطمة سويري

تراجعت شحنات الكمبيوتر الشخصي حول العالم لتصل إلى قرابة 59.7 مليون وحدة خلال الربع الثاني من العام 2023، وهو ما يمثّل انخفاضا بنسبة تصل إلى 16.6% مقارنة بالربع الثاني من العام 2022، وذلك وفقا للنتائج الأولية الصادرة عن شركة "جارتنر" للأبحاث.

موضوعات مقترحة

وبعد أن استمرت حالة التراجع السنوي لمعدّل الشحنات على مرّ سبعة فصول متتالية، فقد بدأت علامات الاستقرار تجد طريقها إلى أسواق الكمبيوتر الشخصي، بما في ذلك استمرارا للنمو من الفصل الماضي.

وقالت ميكاكو كيتاجاوا، رئيس الأبحاث لدى "جارتنر": "شهدت أسواق الكمبيوتر الشخصي تحسنا في معدّل التراجع، مما يشير إلى أن مستوى الشحنات قد تجاوزت أدنى مستويات بلغتها. كما أحرزت الأسواق بعض التقدّم على صعيد تقليص المخزون من الكمبيوترات الشخصية بعد أن تواصلت التحديات لأكثر من عام، مستفيدة من الارتفاع التدريجي في الطلب على مستوى قطاع الشركات. وتتوقّع "جارتنر" عودة مخزون الكمبيوترات الشخصية إلى مستوياتها الطبيعية مع نهاية العام 2023، على أن تشهد الأسواق تسجيل نمو في الطلب عليها بحلول العام 2024".

وحافظت كبرى الشركات في أسواق الكمبيوتر الشخصي حول العالم على ترتيبها بدون تغيير خلال الربع الثاني من العام 2023، لتحتفظ "لينوفو" بموقع الصدارة مع حصة سوقية بلغت قرابة 24%. 

البيانات تشمل الكمبيوترات الشخصية المكتبية، والكمبيوترات المحمولة التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز، أو macOS، أو نظام تشغيل Chrome. كل البيانات تعدّ تقديرات أولية للدراسة. النتائج النائية قابلة للتعديل. الإحصائيات تعتمد حجم الشحنات إلى قنوات التوزيع. الأرقام النهائية قد لا تتطابق مع المجموع النهائي بسبب التقريب العشري.

وسجّلت شحنات شركة "لينوفو" مجددا تراجعا سنويا خلال الربع الثاني على الرغم من النمو مقارنة بالربع السابق من العام. وقد شكّلت أسواق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا إضافة إلى أسواق آسيا والمحيط الهادئ تحديا كبيرا بالنسبة لشركة "لينوفو"، في حين أن شحنات الشركة إلى أسواق أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية شهدت تراجعا أكثر اعتدالا.

أما شحنات شركة "إتش بي" فقد سجّلت تراجعا طفيفا خلال الربع الثاني، لتضع نهاية لسلسلة من التراجعات العشرية المتتالية.

وتمكّنت شحنات الكمبيوترات المحمولة من تحقيق نمو متواضع قابله استمرار في تراجع شحنات الكمبيوترات المكتبية. وكانت أسواق الكمبيوتر المحمول في الولايات المتحدة أبرز أسواق "إتش بي"، حيث سجّلت معدل نمو عشري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

غير أن شحنات شركة "دل" واصلت تراجعها للفصل الخامس على التوالي، مع استمرار هذا التراجع في معظم الأسواق الرئيسية.

وكانت أسواق آسيا والمحيط الهادئ أكثر الأسواق صعوبة بالنسبة لشركة "دل"، حين تراجعت شحناتها بمعدّل أسرع من المتوسط إقليميا. في حين أن أداء الشركة كانت أفضل نسبيا في أسواق الكمبيوتر المكتبي في الولايات المتحدة، واحتفظت بترتيبها في صدارة هذا القطاع من السوق.

وأضافت كيتاجاوا: "شهدت الأسواق تحسنا كبيرًا على صعيد توفّر مكونات الكمبيوتر الشخصي وأسعارها، مما ساعد في استقرار أرباح شركات التصنيع على الرغم من ضغوط الأسعار بغرض التخلّص من المخزون المتراكم. إلا أنه، ومع تعافي أسواق الكمبيوتر الشخصي وزيادة الطلب على المكونات، فإن موسم الأسعار المشجّعة لحلول الذاكرة ومحركات أقراص الحالة الصلبة SSD التي استفادت منها شركات تصنيع الكمبيوتر الشخصي يقترب من نهايته".

نظرة إقليمية

شهدت أسواق الكمبيوتر الشخصي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا تراجعا سنويا بمعدّل 14.6%، مسجّلة استمرار هذا التراجع للفصل السادس على التوالي. واستمر تأثير حالة عدم الاستقرار السياسي، وضغوط التضخّم، واستمرار الزيادة في معدّلات الفائدة على مستويات الطلب على الكمبيوتر الشخصي.

تقول كيتاجاوا: "إن التوّقعات غير الإيجابية لمستقبل الأعمال تحدّ من إنفاق قطاع الأعمال على الكمبيوتر الشخصي في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، لا سيما في ظل إقدام الشركات على خفض ميزانياتها للكمبيوتر الشخصي كإستراتيجية لإدارة التكاليف. إذ لا بدّ من تعزيز مستويات الثقة لدى الأعمال من أجل التأثير على أنماط شراء الكمبيوتر الشخصي. في هذه الأثناء، يبقى مستوى طلب المستهلك الشخصي منخفضا، مع تأثر جميع شرائح الدخل بالضغوط التي تفرضها معدلات التضخّم".

وواصلت أسواق الكمبيوتر الشخصي في آسيا والمحيط الهادئ في تراجعها، مسجلة انخفاض شحناتها بمعدّل 26.9% سنويا. وقد أثر ضعف أداء أسواق الكمبيوتر الشخصي في الصين تحديدا على النتائج التي حققتها المنطقة، وذلك بسبب عدم الاستقرار الاقتصادي وضعف الطلب من قبل المستهلك في هذه السوق.

وتبقى هذه النتائج أولية. وسوف تتوفر الإحصاءات النهائية قريبا لأعضاء برنامج "جارتنر" لإحصائيات الكمبيوتر الشخصي حول العام حسب المنطقة. إذ يرسم هذا البرنامج صورة شاملة وفي توقيت زمني مناسب لأسواق الكمبيوتر الشخصي حول العالم، لمساعدة المؤسسات في وضع خطط المنتجات، والتوزيع، والتسويق، والمبيعات، وتمكينها من مواكبة القضايا الرئيسية وتأثيراتها المستقبلية في جميع أنحاء العالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة