Close ad

بناء قدرات 500 طالب فى 5 جامعات للذكاء الاصطناعى بالتعاون بين وزارة الاتصالات وDell Technologies

18-7-2023 | 13:13
بناء قدرات  طالب فى  جامعات للذكاء الاصطناعى بالتعاون بين وزارة الاتصالات وDell Technologies ختام الدورة الأولى لمبادرة بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى
فاطمة سويري

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات ختام الدورة الأولى لمبادرة بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى فى مركز إبداع مصر الرقمية الجيزة والذى تم تنظيمه بالتعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة Dell Technologies بمصر، وتم خلاله بناء قدرات 500 طالب فى 5 جامعات وهى جامعة القاهرة، وجامعة عين شمس، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، والجامعة الألمانية بالقاهرة، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

موضوعات مقترحة

وتضمنت فعاليات ختام الدورة الأولى لمبادرة بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى؛ عقد هاكثون حول تحسين كفاءة المياه فى مصر باستخدام الذكاء الاصطناعى بمشاركة 60 طالب يمثلون 10 فرق من الجامعات المشاركة فى الدورة الأولى للمبادرة. 

وفى كلمته؛ أوضح الدكتور عمرو طلعت أن أهمية مبادرة "بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى" تتمثل فى كونها تتعلق بأحد أبرز تخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهو الذكاء الاصطناعى؛ موضحا أن مصر تقدمت 7  مراكز فى الموشر العالمي للذكاء الاصطناعى الصادر عن شركة تورتواز ميديا المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعى. كما تقدمت 17 مركزًا فى المؤشر الخاص بالمهارات المتعلقة بالذكاء الاصطناعى؛ لافتا إلى جهود الدولة لتعزيز استخدام الذكاء الاصطناعى حيث تم تشكيل مجلس وطنى للذكاء الاصطناعى يضم الجهات المعنية بهذه التكنولوجيا، كما تم وضع استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعى.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن المبادرة تجسد التعاون البناء بين عناصر المجتمع المعلوماتى وهى القطاع الحكومى، والمجتمع الأكاديمى، والقطاع الخاص، والشباب المبدع الخلاق؛ مؤكدًا على أن النجاح فى صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يبرز فى تطويع التكنولوجيا لإحداث آثر ومواجهة التحديات التى تواجه المجتمع فى مختلف قطاعاته؛ مشيرًا إلى أن الوزارة مستمرة فى إطلاق المزيد من البرامج التدريبية بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية والمؤسسات الأكاديمية لتوسيع قاعدة الكوادر القادرة على تطويع التقنيات المختلفة ومنها الذكاء الاصطناعى لخدمة مختلف قطاعات الدولة، وكذلك التوسع فى البرامج التى تستهدف كافة الفئات من طلبة المدارس وطلاب الجامعات والخريجيين، وكذلك لتشجيع الشباب من مختلف الخلفيات العلمية للالتحاق بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واتخاذه مسارا مهنيا.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى جهود الوزارة لتشجيع الشباب على الابتكار والفكر الخلاق لتطويع التكنولوجيا لخدمة المجتمع من خلال إنشاء مراكز إبداع مصر الرقمية "كريتيفا" لتكون مقصدا لكل شاب لديه فكرة يتطلع لتحويلها الى شركة؛ موضحا أنه تم البدء بإنشاء 6 مراكز وتم مضاعفة العدد خلال عامين لتصل إلى 12 مركزا؛ مؤكدا أنه سيتم الوصول إلى 20 مركزا فى 20 محافظة مع نهاية العام الحالى.
ودعا الدكتور عمرو طلعت الطلاب إلى الاستمرارية فى التعلم واكتساب المزيد من المعرفة لكى يستطيعوا مواكبة التطورات التكنولوجية المتلاحقة.

وأشارت المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسى إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حرصت على ألا تقتصر مبادرة بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى فقط على بناء قدرات الطلاب واعداد المدربين والأساتذة المشاركين؛ ولكن أن تتضمن أيضا تطبيق عملى لذلك تم الاستعانة بمركز الابتكار التطبيقى لضمان التطبيق على موضوعات مرتبطة باستدامة الموارد وتم اختيار موضوعات حول الحكومة الذكية، والمدن الذكية، والزراعة الذكية، كما تم اختيار موضوع الاستخدام الأمثل للمياه ليكون محور المسابقة التى تم تنظيمها فى ختام الدورة الأولى للمبادرة.

وأكد الدكتور أحمد طنطاوى المشرف على مركز الابتكار التطبيقى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحرص على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وتطبيقها؛ موضحا أهمية ما توفره مبادرة بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى من ربط العلم بالتطبيق العملى فى مشروعات مبتكرة لها عائد إيجابى على المجتمع؛ مشيدا بالمشروعات التى نفذها الطلاب المشاركين بالدورة الأولى للمبادرة.

وأوضح المهندس ماجد محمود نائب الرئيس والمدير العام لمراكز التميز بشركة Dell Technologies أن المبادرة تعد أحد المبادرات الاستراتيجية نظرا لكونها ترتبط بمجال الذكاء الاصطناعى الذى يشهد تطورا سريعا ويزداد تأثيره على مستوى كافة المجالات وبالتالى تبرز أهمية توفير كفاءات فى هذا التخصص لمساعدة الشباب فى الحصول على فرص عمل متميزة وأيضا على النحو الذى يكون له مردود إيجابى على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مشيرا إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حددت الموضوعات التى تمثل أولوية للعمل عليها ضمن المبادرة ؛ مضيفا أن الدورة الأولى للمبادرة تضمنت أنشطة لتوجيه الطلاب من خلال خبراء متخصصين لكى يكونوا على دراية بكل التطورات التكنولوجية الحديثة. 

هذا وقد قام الدكتور عمرو طلعت بتكريم الفرق الثلاث الفائزة فى الهاكثون؛ حيث فاز بالمركز الأول فريق MET من الجامعة الألمانية بالقاهرة عن مشروع تطبيق يستهدف مساعدة الأسر فى ترشيد استهلاك المياه، وفاز بالمركز الثانى فريق Smarking من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى عن مشروع يستهدف الكشف عن استهلاك النباتات للمياه، وفاز بالمركز الثالث فريق IET من الجامعة الألمانية بالقاهرة والذى ابتكر تطبيق من أجل تنفيذه فى توشكى بهدف التنبؤ باستهلاك المياه للزراعة.

يذكر أنه كان قد تم توقيع خمس اتفاقيات تعاون ثلاثى فى ديسمبر 2021 بمقر رئاسة مجلس الوزراء بحضور السيد رئيس مجلس الوزراء؛ بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من جهة، وشركة Dell Technologies بمصر من جهة ثانية، وكل من (الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى وجامعات: القاهرة، وعين شمس، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، والجامعة الألمانية بالقاهرة) من جهة ثالثة؛ وذلك لبناء القدرات بمجال الذكاء الاصطناعى بهذه الجامعات.

وتم تنفيذ الدورة الأولى لمبادرة بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى على مدار عام دراسى كامل وضمت 5  محاور هى: إعداد 3 مناهج دراسية فى مجالات جمع وعلم وهندسة البيانات، وتدريب 35 أستاذ ومدرب على هذه المناهج، وتنظيم عدة ورش عمل لتدريب و توجيه المدربين والطلاب؛ إضافة إلى تدريس هذه المناهج للطلبة وتدريبهم على المناهج وعدد من الموضوعات التى تم اختيارها من قبل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهى الحكومة الذكية، والزراعة الذكية، والمدن الذكية؛ فضلا عن تمكين الطلاب من استخدام  الحوسبة عالية الأداء HPC  فى مركز الإبتكار التطبيقي، وقام الطلاب بتنفيذ 67 مشروعا. 

حضر فعاليات ختام الدورة الأولى لمبادرة بناء القدرات للجامعات فى مجال الذكاء الاصطناعى؛ المهندس أحمد الظاهر الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجى وصناعة الإلكترونيات والتدريب، والدكتورة ريم بهجت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية، والدكتور أحمد خطاب  مدير المعهد القومى للاتصالات، والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والدكتور ياسر حجازى رئيس الجامعة الألمانية بالقاهرة، والدكتورة نجوى بدر عميد كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة