Close ad

ممر شرفي القمة.. والقضاء على فتنة الجماهير!

13-7-2023 | 17:22

ساعات قليلة تفصلنا بين لقاء القمة الـ ١٢٦ بين ناديي الأهلي والزمالك..

يدخل فريق الأهلي المباراة وهو حاسم لقب الدوري الـ  ٤٣ بعد غياب دام موسمين على التوالي.. الأهلي يسعى لتأكيد استمراره في الفوز بالمباريات لأجل التتويج كبطل للدوري المصري دون هزيمة على مدار الموسم.. 

بينما يدخل فريق الزمالك ولديه طموح كبير للفوز في مباراة القمة ليكون فيها العوض عن مشوار الزمالك السلبي وخروجه وخسارة كل البطولات.. وفى نفس الوقت السعي بقوة لاحتلال المركز الثالث للتأكيد على المشاركة الإفريقية.

وإذا كان كل من الفريقين يدخل لقاء القمة وكل منه له طموحاته وأحلامه وأهدافه من المباراة.. إلا أن جماهير وعشاق الساحرة المستديرة بشكل عام وجماهير الفريق الأحمر.. وجماهير الفريق الأبيض يدخل لقاء القمة الـ ١٢٦ ولديه أمل وطموح كبير أن تكون مباراة البداية والمقدمة الحقيقية للقضاء على الفتنة والتعصب الذي ساد كل طوائف الكرة المصرية..

تدخل الجماهير اللقاء ولديها حلم ميلاد روح أخلاق رياضية جديدة.. ينظر عشاق الساحرة المستديرة إلى تحقيق تلك الآمال والأماني، وهى تضع نصب عينها أن القمة الـ ١٢٦ ليست حاسمة وفاصلة في تحديد بطل الدورى.. 

لهذا نالت الرسالة التي وجهها نجم الزمالك السابق أحمد حسام "ميدو" والتي أعرب فيها عن أمنياته “أن يقف الزمالك ممرًا شرفيًا للأهلي؛ وذلك احترامًا وتقديرًا لما قدمه الأهلي وقام به هذا الموسم“، ذاك النداء وتلك الرسالة التي جاءت عبر تصريحات تلفزيونية لاقت روجًا كبيرًا واستحانًا واسعًا في عقل وقلب عشاق الساحرة المستديرة الذين يطمعون في استقامة دفتر أحوال الكرة المصرية.. 

ويرى الكثيرون أن الممر الشرفي من قبل نجوم فريق الزمالك يكون لفتة جميلة ورائعة تلقي بظلالها الإيجابية على جماهير الفريقين.. وتساهم بشكل كبير في نشر روح الود والألفة بين الجماهير.. ومقدمة رائعة للمساهمة بشكل جدي وفعال للقضاء على التعصب والفتنة الكروية التي تشعبت وتفشت بين كل جماهير الكرة المصرية.

ونحن نضم صوتنا إلى صوت "ميدو" وبأعلى صوت نقول.. هيا بنا نجعل من مباراة القمة المصرية صورة جميلة ممتعة ومميزة في عودة الروح الرياضية الرائعة بين جماهير الفريقين؛ تلك الروح يستمدونها من روح الأداء.. وشياكة التعامل بين اللاعبين.. 

هيا بنا نضع لمسات وبصمات جادة وقوية؛ لأجل القضاء على الفتنة والتعصب الكروي.. ربما يسجل التاريخ للاعبي فريق الزمالك بذاك الممر الشرفي احتفالًا بفريق الأهلي.. أن هذا الجيل من النجوم كانوا كلمة السر في بداية محو آثار سنوات الغضب والتعصب والفتنة التي اجتاحت الكرة المصرية وألقت بظلالها السلبية عليها.. هل الممر الشرفي يكون كلمة السر الجديدة في هدوء نفوس جماهير الفريقين؟!  

هذا ما نطمح ونطمع أن نراه في القمة الـ ١٢٦ للكرة المصرية.

[email protected]

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة