Close ad

كواليس انسحاب الراحل محمود عبد العزيز من فيلم «أوضتين وصالة»

13-7-2023 | 17:48
كواليس انسحاب الراحل محمود عبد العزيز من فيلم ;أوضتين وصالة;النجم محمود عبد العزيز
آيات الأمين

كشف السيناريست محمد صلاح العزب، عن أسباب عدم استكمال فيلم "أوضتين وصالة" للنجم محمود عبد العزيز، بعد 11 عامًا.

موضوعات مقترحة

وكتب العزب، عبر حسابه الشخصي على فيس بوك، عن أسباب عدم تصوير العمل بالرغم من انتهاء كل تحضيراته الفنية من سيناريو وإخراج وإنتاج وممثلين ومنح وديكور ولوكيشنات تصوير إلى آخره.

وقال "العزب": "صباح الفل.. أنا هتكلم كتير اليومين اللي جايين عن فيلم أوضتين وصالة.. وهحكي حوارات كتير حصلت في الفيلم ده.. ومتاح للنشر لو حد عاوز ينقله وينشره".

واستطرد: "أولا ليه فيلم أوضتين وصالة ما اتعملش.. الفيلم ده أول سيناريو كتبته في حياتي في سنة ٢٠١٠ وفاز بجائزة ساويرس في ٢٠١١ ومضيته مع صديقي العزيز المنتج محمد حفظي في ٢٠١١".

وأضاف: "اشتغلنا في الفيلم ده أنا وصديقي العزيز المخرج شريف البنداري على الفيلم في كل ما يتعلق بكل حاجة سيناريو وإخراج وإنتاج وممثلين ومنح وديكور ولوكيشنات تصوير إلى آخره.. اشتغلنا في الكافيهات والبيوت والشركات والشوارع والتليفونات لمدة 8 سنين "أيوه الرقم ده حقيقي".

وأكد "الفيلم قراه الفنان محمود عبد العزيز وأعجب بيه جدا بعد ما كان محبط من فيلم إبراهيم الأبيض ومش عاوز يعمل سينما تاني.. وبعد ما قراه قرر إن ده الفيلم اللي يختم بيه حياته السينمائية.. واشتغلنا على الفيلم أنا وشريف والساحر الله يرحمه لمدة سنتين ما بين بيت محمود عبد العزيز في زايد وكابينته في المنتزة، ولما جه وقت الاتفاق ع الفلوس عشان ندخل نصور محمود عبد العزيز الله يرحمه طلب 4 مليون جنيه، وحفظي مرضيش يدفع غير مليون جنيه واحد.. فمحمود عبد العزيز الله يرحمه قال أنا مش فارق معايا الفلوس بس أنا مش هقلل من نفسي، وده رقم مياخدوش عيل صغير، ومكملش الفيلم".

وأكمل: "بعد وفاة محمود عبد العزيز الله يرحمه الفيلم راح للفنان الكبير يحيي الفخراني.. ودي قصة تانية".

ويدور الفيلم في إطار اجتماعي حول رجل مسن ترحل زوجته، وتتركه وحيدًا فجأة، ويظل يعاني من الوحدة، ولا يجد أمامه إلا الجيران، وتفاصيل حياتهم التي يجد فيها الملجأ للهروب من وحدته.

يُذكر أن فيلم "أوضتين وصالة" عن قصة إبراهيم أصلان، وكتبه السيناريست والكاتب محمد صلاح العزب، وحصد به جائزة أفضل سيناريو من جوائز ساويرس الثقافية عام 2011، وتم عرض النص على الفنان محمود عبدالعزيز الذي تحمس له كثيرًا، لكن المرض والوفاة عطلا مشروع الفيلم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: