Close ad

التصديري للصناعات الكيماوية: إلغاء القرار الأوروبي بتعليق تطبيق الرسوم الجمركية علي واردات اليوريا

13-7-2023 | 12:21
التصديري للصناعات الكيماوية إلغاء القرار الأوروبي بتعليق تطبيق الرسوم الجمركية علي واردات اليوريااليوريا
عبد الفتاح حجاب

أعلن خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، عن موافقة الاتحاد الأوروبي علي  طلب الجانب المصري بعدم مد العمل بالقرار  الصادر من المجلس الأوروبي في ١٦ديسمبر ٢٠٢٢والذي يقضي  بتعليق تطبيق الرسوم الجمركية على الواردات الأوروبية من اليوريا والأمونيا من مختلف دول العالم ( فيما عدا روسيا وبيلاروسيا) .

موضوعات مقترحة

قال أبو المكارم، إن قرار الاتحاد الأوربي  جاء تتويجا للجهود المبذولة من قبل المجلس  وجهاز التمثيل التجارى ممثلا في الوزير المفوض التجارى ناصر حامد مدير شئون الاتحاد الأوربي بالتمثيل التجارى وفريق عمل مكتب التمثيل التجارى في بروكسل والذين قادوا مجموعه من الاجتماعات  مع الجانب الأوروبي وشارك فيها ممثلو الشركات المصرية المعنية.

وأشار إلي  توجيه مجموعة من المخاطبات الرسمية  في هذا الشأن التي تطالب  المفوضية الأوروبية بإلغاء مد العمل بالقرار المذكور والعودة للعمل بالرسم الجمركي المعتاد ٥.٥%علي الامونياو٦.٥% على اليوريا من مختلف دول العالم واستمرار تمتع المنتج المصري بطبيعة الحال بالإعفاء الجمركي.

أوضح أبو المكارم ان المفاوضات  نجحت في عرض وجهه النطر المصريه علميا وعمليا وتطبيقيا وبالارقام لافتا أنه بناء علي هذا اصبح هناك كروت تفاوض تمكن المفاوض المصري من الجلوس علي مائدة المفاوضات.، لافتا إلي أنه في النهاية تكللت المفاوضات بالنجاح في إثبات وجاهة وجهة النظر المصرية ودحض وجهه النظر الدول الأخري.

وأضاف أن المفاوضات أثبتت  القرار الأوربي في غير صالح الصادرات المصرية من الأسمدة  لأنه بناء على اتفاقية المشاركة المصرية - الأوربية الموقعة بين مصر والاتحاد الأوروبي  عام ٢٠٠٤ يسمح للصادرات المصرية من الأسمده بالنفاذ للسوق الأوروبي معفاه من الرسوم الجمركية في حين أن باقي الدول  تخضع صادراتها من الأسمدة  لرسوم جمركية تقدر بنحو ٥.٥٪؜ للأمونيا و٦.٥٪؜ لليورويا.

وأكد خالد أبو المكارم أن  وقف المد بالقرار الأوربي والخاص بإعفاء الواردات من الأسمدة من  كل الدول سيمنح مصر ميزه نسبيه في التعامل مع السوق الأوربي ، وهي دخول المنتجات المصرية بدون رسوم جمركية والتي تتحملها الدول الأخري بمعدل ٥.٥٪؜ للأمونيا ولليوريا ٦.٥٪.

 وكان المجلس قد أجرى استطلاعا لرأي كبري الشركات المصرية المصدرة لليورياوالامونيا للسوق الاوربية حول احتمالية مد العمل بقرار المجلس الأوربي رقم ٢٤٦٥ الصادر في ١٦ ديسمبر ٢٠٢٢ بتعليق تطبيق الرسوم الجمركية علي الواردات الاوروبية من اليوريا والامونيا من مختلف دول العالم ( فيما عدا روسيا وبيلاروسيا)وماترتب عليه من تقليل الحصة السوقية للشركات المصرية في صادراتها إلي الاتحاد الأوربي
 أوضح  محمد مجيد المدير التنفيذي للمجلس ان  الشركات المصرية المستطلع رأيها  أبدت رغبتها الشديدة في عدم استمرار العمل بالقرار المشار إليه نظرا لتاثيره السلبي  علي صادراتها وخفضه للحصة السوقية لها في أسواق الاتحاد الأوروبي مما أدي إلى لجوئها  لتخفيض أسعارها للاستمرار في المنافسة .

أضاف مجيد أن المكتب  التجارى في بروكسل تلقي  بريدًا الكترونيا  من المفوضية الأوروبية يؤكد فيه علي أهمية الصادرات المصرية من اليوريا والأمونيا لأسواق الاتحاد الأوربي والإشارة إلي أن مصر هي أكبر مورد لليوريا وثالث أكبر مورد للأمونيا  إلي الاتحاد الأوربي في ٢٠٢٢ والتأكيد علي تطلع المفوضية الأوروبية إلي أن تظل مصر مصدرا مهما وموثوقا للأسمدة للاتحاد الأوروبي.

        
 وتشهد  الصادرات المصرية من الأسمدة  للاتحاد الأوربي ارتفاعا ملحوظا  حيث بلغت نحو ١.٨مليار يورو خلال ٢٠٢٢ مقابل ٥٢١.٧ مليون يورو عام ٢٠٢١محققه ارتفاعا بلغت نسبته ١٨٧.٥%  وهو ما يمثل نحو ١١% من اجمالي الصادرات ونحو ١٩% من الصادرات غير البترولية الي إلاتحاد الأوربي.

وجاءت  فرنسا كأكثر الدول المستوردة للاسمدة خلال ٢٠٢٢بقيمة حوالي ٣٧٥مليون يورو يليها ايطاليا بقيمة بقيمة ٢٤٩مليون يورو ، واسبانيا بقيمة بلغت ١٨٣ يورو ثم اليونان بقيمة حوالي ١٤٩ مليون يورو وبلجيكا بقيمة حوالي ٩٧ مليون يورو.

وفيما يتعلق بالصادرات من البنود التي شملها القرار الأوروبي فقد بلغت الصادرات إلي الاتحاد الأوربي نحو ١٩٤مليون يورو للأمونيا ونحو ١.٦٢مليار يورو لليورويا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة