Close ad

بعد إطلاقها بالمحافظات.. كل ما تريد معرفته عن المبادرة الرئاسية «100 يوم صحة» والخدمات التي تقدمها بالمجان

5-7-2023 | 18:18
بعد إطلاقها بالمحافظات كل ما تريد معرفته عن المبادرة الرئاسية ; يوم صحة; والخدمات التي تقدمها بالمجانمبادرة 100 يوم صحة
إيمان البدري

بدأت حملة «100 يوم صحة»  في تقديم خدماتها للمواطنين، بدءا من  يوم الأحد 2 يوليو، في محافظات الجمهورية، وتعتبر حملة "100 يوم صحة" جزءًا من مبادرات الدولة خلال التسع سنوات الماضية، كما أن  المبادرة موجودة فى كافة مراكز الرعاية الأساسية، ومستشفيات وزارة الصحة، فضلاً عن وجود فرق متنقلة تجوب المراكز والقرى، الحملة تستقبل الحالات المرضية، حيث تتوفر لديها الفرق الطبية والمستشفيات والإمكانيات اللازمة، مطالباً الجميع بضرورة الاستفادة من خدمات المبادرة.            

موضوعات مقترحة

وتولي الدولة المصرية أهمية كبيرة بصحة المواطن المصري وغير المصريين المقيمين على الأراضي المصرية، حيث أن حملة 100 يوم صحة، تستهدف كل شعب وضيوف مصر من أول يوم إلى سن الشيخوخة، حيث أطلقت العديد من المبادرات الصحية التي تشمل الكشف عن العديد من الأمراض وعلاجها، حتى جاء الاهتمام بضرورة تكثيف العلاج المقدم للمواطنين خلال 100 يوم، وذلك  من خلال إنطلاق مبادرة 100 يوم صحة.

وأكد الدكتور حسام عبد الغفار مساعد وزير الصحة للتطوير المؤسسة والمتحدث الرسمي، أن المستهدف من مبادرة 100 يوم صحة، هو الـ104 ملايين مواطن والمقيمين على الأراضي المصرية وهم 9 ملايين، أي المستهدف هو كل من هو موجود على الأراضي المصرية بمختلف الأعمار، والهداف الحفاظ على الصحة العامة وأن يعيش المواطن حياة كريمة.

 كما أكد أن المبادرة تقدم كل الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة، ليس فقط بهدف أن  تعالج الإنسان حين يمرض ولكن الحفاظ على صحته، حيث تقدم المبادرة الخدمات الصحية التي تضمن الحفاظ على صحة المواطن بشكل مكثف جدا خلال 100 يوم.

 وذكر: أن ذلك يتم  على التوازي مع تطبيق منظومة التأمين الصحي في المحافظات التي تم البدء فيها، يكو ن في بقية المحافظات مسارعة لتقديم خدمات صحية لا تنتهي إلا بدخول منظومة التأمين الصحي الشامل كل مصر، مضيفا أنه من أول يوم تم البدء في مبادرة صحة الأم والجنين، ثم مبادرة الكشف عن الأمراض الوراثية عند حديثى الولادة، ثم الكشف المبكر عن ضعف السمع عند الأطفال، والكشف عن السمنة والأنيميا والتقزم، ومبادرة صحة المرأة والكشف عن أورام الثدى، والكشف عن الأمراض غير السارية، والقضاء على قوائم الانتظار، ومبادرة الكشف عن الاعتلال الكلوي، والكشف عن الأمراض عند المسنين، وكذا مبادرة الكشف عن الأمراض النفسية.

 مبادرة" 100 يوم صحة" أكثر تكثيفا لسرعة تلقي العلاج مع اهتمامها بالعلاج النفسي

يقول الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، مبادرة 100 يوم صحة فكرت خارج الصندوق حيث لم تهتم فقط بالأمراض العضوية بل امتد الاهتمام بالأمراض المستوطنة  والأزمات الصحية  والاضطرابات النفسية، حيث إنها أمراض متوطنة في جسد وعقل المواطن المصري عبر عشرات  السنين، فلذلك فهي كانت تحتاج  حلولا خارج الصندوق.

 وقديما كان يتم التعامل مع الأمراض النفسية بطرق تقليدية، كما كان الوضع في التعامل  مع منظومة التامين الصحي  وكانت محدودة، وبالتالي عدد المستفيدين منها كان قليلا جدا مما كان لا يجعل هناك استطاعة في مواجهة  المشكلات الصحية والنفسية والعقلية المتطورة  التي تقابل الإنسان المصري في العصر الحديث،  ولذلك من 2014و2015  وجدنا  حلول كثيرة مبتكرة مثل 100 مليون صحة  على سبيل المثال، ومثل بعض المبادرات للكشف عن  الأورام لدى السيدات  وأشياء أخرى تم تنفيذها خارج الصندوق بحيث أنها ترفع من كفاءة  المواطن المصري من الناحية النفسية والعقلية.

الدكتور وليد هندي

 ويضيف الدكتور وليد هندي لكن الأجمل هي مبادرة ال100 يوم لأنها  أهم كثيرا لأنها مركزة جدا  ومحددة  للفئة المستهدفة، وتوسعت مع نطاق التعامل  مع  صحة  المواطن المصري حيث إنها شملت الجوانب النفسية  والصحة النفسية والعقلية، التي لا تقل عن الصحة الجسدية، ولاسيما أن جميع الإحصائيات تقول إن المشاكل النفسية أصبحت أشد وطأة من المشاكل  الجسدية.

 ويكمل: أن منظمة الصحة العالمية  ذكرت أن الاكتئاب  في  2030 سيكون  هو المرض الأول  اللي  سيصاب به الإنسان المعاصر أكثر من الأمراض الأخرى، وهذا يعطينا مؤشرا لتعاظم دور الصحة النفسية وضرورة  تواجدها، وهذا هو ما اهتمت به مبادرة 100 يوم صحة، لان هذه المبادرة ستسبب نقلة فارقة في الصحة النفسية  للمواطنين،  ولاسيما أن المرض النفسي يحتاج توعية والعمل عليه لرفع الوعي بعلاجه،   لأن  الناس لديها  قلق دائم يجعلهم في أشد الاحتياج للذهاب  للطبيب النفسي  والاستشارات  النفسية حيث إن القلق يولد أمراضا نفسية اجتماعية وتظهر في صورة  وأمراض عضوية في الجسم.

لذلك فإن مبادرة  100  يوم صحة هدفها رفع الوعي لدى الناس، حيث أن الكثير يصاب بأعراض عضوية ولا يوجد لها تشخيص أو علاج، فيضطر للجوء للطبيب النفسي لأن يتأكد فيما بعد أن الأعراض العضوية نتيجة ضغوط نفسية ناتجة عن الضغوط الحياتية المختلفة،  ولذلك الأعراض الصحية العضوية قد يكون سبها الأساسي الأمراض النفسية لذلك جاء اهتمام مبادرة 100 يوم صحة بالصحة النفسية.

تكثيف التوعية بمبادرة 100 يوم صحة

يقول الدكتور مجدي خالد شرف الدين، الخبير الإقليمي في مجال السكان والصحة الإنجابية، والمدير الأسبق لصندوق الأمم المتحدة للسكان، مبادرة 100 يوم صحة تحتاج إلى  تكثيف التوعية الكافية حتى يزداد الإقبال عليها لكي يعلم عنها أكبر عدد من المواطنين، وتحديدا السيدات  لأن قيمة مثل هذه المبادرات تكمن في أنها تستقطب عددا كبيرا  من المنتفعين  لإجراء الفحوصات المبكرة مما يمكن ظهور  الحالات المرضية  في وقت مبكر،  فيتم علاجها بشكل سريع  ومبكرا أو تحول للعلاج وهذه هي قيمة مبادرة 100 يوم صحة مما يسهل على الناس التي تريد استخدام وسائل تنظيم الأسرة  وتتيح لهم  الفرصة للكشف السريع حتى لا يتأخروا بعد الولادة مباشرة  من خلال توعيتهم بعدم حدوث حمل  غير مرغوب فيه أو غير مخطط له.

لذلك أهم شئ في مبادرة  100 يوم صحة هي التوعية،  وهذه المبادرة كان يسبقها مبادرة خاصة  بالصحة الإنجابية موجود لكن  بوجود مبادرة 100 يوم صحة  سيتم الدخول  ضمن منظومة كبيرة أوسع من الصحة الإنجابية،  بمعنى انه يؤهل حصول المرأة إجراء فحص شامل  وليس مقتصرا فقط الصحة الإنجابية، أي أن الجديد في الموضوع أننا ننظر لصحة المرأة  بشكل اشمل وأوسعن  ولكنه يتضمن الصحة الإنجابية والصحة العامة  في جميع أنواع الأمراض سواء الوراثية أو السرطانية بهدف الاهتمام بصحة المرأة وأن تكون بصورة جيدة وأنها تتلقى العلاج  في حالة أنها كانت مصابه بأي مشاكل صحية  بالعلاج المباشر أو عن طريق الإحالة إلى المراكز المتخصصة  إذا استدعى الأمر ذلك.

الدكتور مجدي خالد شرف الدين

الهدف من تكثيف العلاج خلال 100 يوم صحة

 ويشير الدكتور مجدي خالد شرف الدين، أن فكرة تكثيف  العلاج في  100 يوم صحة سيأتي بنتائج جيدة، ولكن يحدث ذلك في حالة إذا كان التكثيف نجح في أن الناس كلها تستفيد من المبادرة، خاصة أن كل  مواطن لديه مشكلة صحية ما، وبذلك أذا فكر كل مواطن انه يكشف خلال  ال100 يوم صحة والاطمئنان من خلال  إجراء التحاليل المطلوبة  ويحصل على مشورة  طبية، وبذلك تحقق المبادرة نتيجة جيدة من خلال استقطاب شديد جدا للمواطنين،  وإلا ستضيع ال100 يوم،  ونجد أننا  كشفنا فقط على  نصف حالة فقط، في حين أننا نستهدف 100 مليون مواطن.

 " لذلك يتطلب الأمر توعيه إعلامية مكثفة وواسعة الانتشار ودائمة،   مع وضع الأرقام التي تم الكشف عليها بصورة واضحة ومرئية ومكثفة للمواطنين لتحفيزهم،  حتى نصل في النهاية لتحقيق الهدف المطلوب من مبادرة 100 يوم صحة  و تنجح الحملة،  حيث أنه في حالة ذهاب أعداد طفيفة  للمبادرة فبذلك لن تضيف جديد  للمبادرات السابقة، لذلك لابد من وجود توعية مكثفة للمواطنين حتى يستفيدوا خلال ال100 يوم  أن كل واحد  يجب أن  يكشف سواء صغير أو  كبير.

 خدمات مبادرة "100 يوم صحة" في المحافظات

جدير بالذكر أن الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أكد إن حملة «100 يوم صحة» قدمت خدمات مبادرات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لـ 75 ألفًا و611 خدمة، وكانت الشرقية المحافظة الأعلى في إجمالي الخدمات المقدمة، وذلك بـ11 ألفا و435 خدمة، تليها الدقهلية بـ7 آلاف و599 خدمة.

وقدأعلن «عبدالغفار» أن الحملة قدمت خدمات مبادرة الرئيس لدعم صحة المرأة لـ8 آلاف و303 سيدات -في أول زيارة- وكانت الشرقية أعلى المحافظات بتقديم 1224 خدمة، تليها محافظة المنوفية بـ985 خدمة، فيما بلغت الزيارات العارضة والمتكررة 27 ألفًا و25 زيارة، تصدرتها الشرقية بـ5 آلاف 688 زيارة، وتلتها الدقهلية بـ3 آلاف و438 زيارة.

ولفت «عبدالغفار» إلى أن حملة «100 صحة» قدمت خدمات مبادرة الرئيس للكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لدى حديثي الولادة لـ 729 طفلا، وجاءت قنا في الصدارة بـ113 طفل، تليها  محافظة البحيرة بفحص 98 طفلا.

وتابع «عبدالغفار» أنه وفقا للتقرير فإن حملة «100 يوم صحة» قدمت أمس، 28 ألفًا و288 خدمة، ضمن مبادرة الرئيس للكشف المبكر وعلاج الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي، وكانت المنوفية أعلى المحافظات بتقديم 4 آلاف و814 خدمة، تليها محافظة الشرقية بـ3 آلاف و506 خدمات.

وأشار «عبدالغفار» إلى أن الحملة قدمت أمس، 2273 خدمة ضمن المبادرة الرئاسية لصحة الأم والجنين، وكانت الشرقية أعلى المحافظات بتقديم 725 خدمة، تليها محافظة المنوفية بـ 664 خدمة، مضيفا أن حملة «100 يوم صحة» قدمت 1880 خدمة لاستخراج شهادات مبادرة الرئيس لفحص المقبلين على الزواج، وكانت الدقهلية أعلى المحافظات بـ221 خدمة، تليها محافظة الشرقية بـ198 خدمة.

وقال «عبدالغفار» إن حملة «100 يوم صحة» قدمت خدمات مبادرة الرئيس لفحص الأورام السرطانية (البروستاتا - القولون- الرئة - عنق الرحم) بملئ 7 آلاف و123 استمارة استبيان، وكانت القليوبية أعلى المحافظات بـ2819 استمارات، تليها محافظة البحيرة بـ1958 استمارة.

وأضاف «عبدالغفار» أن حملة «100 يوم صحة» قدمت خدمات التوعية والتثقيف الصحي لـ 30 ألفًا و474 مواطنا من خلال فرق التواصل المجتمعي المنتشرة بالمناطق العامة والنوادي والمولات بالمحافظات، لرفع الوعي وتوجيه المواطنين إلى تلقي خدمات مبادرات الصحة العامة التي تقدمها الحملة، كما تم عقد ندوات تثقيفية وأنشطة توعوية.

ودعا «عبدالغفار» جميع المواطنين إلى التوجه لمقرات تقديم خدمات الحملة، وأماكن تمركز العيادات المتنقلة، للاستفادة بخدماتها، أو طلب الزيارات المنزلية للمرضى من المسنين، وغير القادرين على الحركة عبر الخط الساخن 15335.

وأشار "عبدالغفار" إلى أن إجمالى المنتفعين بالخدمات الطبية للحملة بالمحافظة بلغ 18 ألف و829 ساكنا، من القرى والمناطق المجاورة لقرية سنهور، مشيراً إلى أهمية المقر الخاص بالحملة، نظراً لموقعه الجغرافى الذى يخدم عددا كبيرا من السكان.

انطلاق مبادرة «100 يوم صحة»

حددت دراسة صادرة عن المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، تحت عنوان «مبادرة 100 يوم صحة إضافة قوية نحو تحسن صحة المواطن»، الخدمات التي تقدمها، ضمن المبادرات الرئاسية السابقة، موضحة أن مبادرة «100 يوم صحة» انطلقت تحت شعار «انزل واكشف واطمن» من كل مكان في مصر والتي تستهدف 105 ملايين مواطن مصري في 27 محافظة.

وتشتمل المبادرة على جميع الخدمات الصحية سواء الوقائية والتي تشمل التطعيمات واللقاحات والعلاجية وخدمات الصحة الإنجابية إلى جانب رفع مستوى الوعي وتغيير المفاهيم الخاطئة من خلال فرق التواصل المجتمعي، كما تقدم المبادرة خدماتها بالمجان خلال 100 يوم.

تضم المبادرة أكثر من 500 قافلة، و5000 آلاف وحدة رعاية أساسية، و700 مستشفى على مستوى الجمهورية، إذ تتواجد المبادرة في الأماكن الحيوية والوحدات الصحية والعيادات والقوافل المتنقلة، كما تشمل تقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية وصحة المرأة بالمجان علاوة على توفير 6 سيارات مستقلة لتقديم خدمة الماموجرام وخدمات دم صحة المرأة من التوعية بالفحص الذاتي للثدي.

ويجري توفير سيارة لتقديم خدمات الفحص بالرنين المغناطيسي تعتبر الأولى من نوعها في إفريقيا، و3 سيارات لتقديم خدمات الأشعة المقطعية، مع توفير قرارات العلاج على نفقة الدولة.

تشمل خدمات مبادرة 100 يوم صحة، مبادرة القضاء على فيروس سي، ومبادرة دعم صحة المرأة المصرية، ومبادرة العناية بصحة الأم والجنين مبادرة الكشف وعلاج ضعف السمع للأطفال حديثي الولادة، ومبادرة علاج سرطان الكبد مبادرة الكشف عن الأمراض الوراثية لدى الأطفال حديثي الولادة، ومبادرة الكشف وعلاج ضعف السمع للأطفال حديثي الولادة.

تحسين حياة المواطن

تشمل أيضا مبادرة علاج سرطان الكبد مبادرة الكشف عن الأعراض الوراثية لدى الأطفال حديثي الولادة، ومبادرة علاج الضمور العضلي، ومبادرة الرعاية الصحية لكبار السن، ومبادرة فحص الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، ومبادرة فحص المقبلين على الزواج، ومبادرة الكشف المبكر عن الأورام السرطانية وبالتالي مبادرة «100 يوم صحة» هي استكمال لمسيرة تحسين جودة حياة المواطن وتحقيقاً للتنمية المستدامة بمفهومها الشامل والتي بدأت بمبادرة «100 مليون صحة» في عام 2018 والتي كانت بمثابة تحد كبير لدى الدولة المصرية في التركيز على مكافحة الأمراض الأكثر تأثيرا على المواطن بهدف خفض معدلات الوفيات والانتشار. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة