Close ad

البسطاء يقهرون الغلاء.. القميص بـ 50.. والبلوزة بـ 45.. وقطعة ملابس الأطفال بـ 20 في وكالة البلح

26-6-2023 | 19:08
البسطاء يقهرون الغلاء القميص بـ  والبلوزة بـ  وقطعة ملابس الأطفال بـ  في وكالة البلحوكالة البلح
همس عادل

في ظل ارتفاع الأسعار يلجأ المواطنون إلى سوق وكالة البلح لشراء احتياجاتهم من الملابس التي يتميز سعرها بأنه في متناول الجميع، وفي هذا السياق شهدت الساعات الماضية إقبالًا كبيرًا من المواطنين على الوكالة لشراء الملابس مع قرب العيد الذي يحل بعد غد الأربعاء، وقد تنوعت المعروضات وتعددت الأسعار من محل لآخر إلا أن الجميع الذين التقتهم "بوابة الأهرام" أكدوا أن الأسعار أقل من المحلات وأن هناك ملابس جيدة على غير ما يشاع عن سوق وكالة البلح. 

موضوعات مقترحة

وأكد يوسف مسعود صاحب أحد محلات الملابس بالوكالة أن الإقبال ملحوظ في الأيام الأخيرة بالوكالة، وهناك من يشتري لنفسه وآخرين لأطفالهم لإدخال فرحة العيد عليهم بملابس جديدة وبأسعار زهيدة. 

وأضاف مسعود أن زبائن الوكالة ليسوا جميعًا من الطبقة الفقيرة، ولكن هناك كثيرون ميسورو الحال يتجهون للوكالة للشراء أيضًا وباستمرار، ففي الغالب ما تكون هناك قطع بسعر أعلى لجودتها وكونها بحالة جيدة وليست مستعملة كنظيرتها فتكون تلك القطع هي المختارة بالنسبة لهم.

وكالة البلح

وفي سياق متصل، يقول هاني إبراهيم أحد العمال بمحلات البالة في الوكالة إن غلاء أسعار المحلات التجارية هو سبب الإقبال الشديد على الوكالة الشهور الأخيرة وذلك إلى جانب أن أسعار الوكالة تعتبر في متناول الجميع.

عزة محمد أم لثلاثة أطفال جاءت إلى الوكالة لشراء ملابس العيد لأطفالها الثلاثة، مؤكدة أنها بمبلغ قليل لا يتعدى الـ ٥٠٠ جنيه  استطاعت شراء ملابس العيد لجميع أولادها، مؤكدة أنها ملابس ذات جودة جيدة جدًا، ولا تقل عن الملابس الموجودة في المحلات التجارية.

وكالة البلح

وفيما يخص الأسعار قالت إن ملابس الأطفال تبدأ من ٢٠ جنيهًا للقطعة سواء تيشرت أو قميص وتتراوح أسعارها حتى الـ ٥٠ وأحيانًا ٧٠جنيهًا، أما أسعار الملابس الحريمى تبدأ من ٤٥ جنيهًا للبلوزة وحتى ١٠٠ جنيه وهو ربع ثمن البلوزة في المحلات التجارية الموجودة بمنطقة وسط البلد.

وقال محمد عزت صاحب أكبر وأشهر محلات البالة بشارع الوكالة إن الأسعار زادت بعد ارتفاع سعر الدولار من  خمسة جنيهات وأحيانًا ١٠ جنيهات على القطعة الواحدة، وأكد أن جميع زبائنه من أصحاب الطبقات العليا وذلك لأن لديه ملابس من براندات عالمية بأسعار أقل بكثير عن تلك التي تباع في المتاجر الفخمة وغالبًا ما تكون قد تشبهها بشكل كبير.

وكالة البلح

وأضاف أنه يوجد ازدياد في حركة البيع خلال هذا الشهر مع اقتراب العام الدراسي الجديد، ولدينا منتجات وماركات عالمية وهذه لفئات معينة، وذلك لحاجة العديد لشراء الملابس لأطفالهم دون عناء أو تكبد وصرف الكثير من المال نتيجة ارتفاع الأسعار المبالغ فيه داخل المحلات التجارية، مؤكدا أن وكالة البلح أداة لمحاربة جشع التجار واستغلالهم للظروف الاقتصادية، فتظل وكالة البلح ملجأ الغلابة خاصة في الأعياد والمناسبات، خاصة أنه يوجد في الوكالة كل ما يحتاجه المشتري من ملابس بجميع أنواعها وأشكالها كما أن الأسعار مناسبة لجميع الطبقات الاجتماعية.

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح

وكالة البلح
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: