Close ad

تمزق أربطة اليد.. الأسباب وطرق العلاج.. و4 نصائح مهمة للمصابين

24-6-2023 | 14:11
تمزق أربطة اليد الأسباب وطرق العلاج و نصائح مهمة للمصابينتمزق أربطة اليد
إيمان البدري

تحتوي اليد على العديد من العظام والمفاصل الصغيرة التي تكون عرضة للإصابة، وهي مدعومة بالأربطة والعضلات والأوتار التي توفر الاستقرار والحركة، وعند إصابة هذه الأجزاء من اليد يمكن أن يحدث تمزق بأربطة اليد، ويزداد الأمر خطورة عند تصاب منطقة الرسغ في اليدين، وخاصة في حالة حدوث إصابات ناتجة من التعرض لإصابات الحوادث.

موضوعات مقترحة

يقول الدكتور أحمد نعيم أخصائي جراحة اليد، توجد أنواع من تمزق أربطة اليد وتتوافر سبل علاجها بشكل طبيعي، ويعتبر تمزق أربطة اليد هو إصابة تحدث في الرباط وهو النسيج القوي الذي يربط العظام في حالة التواء اليد، بسبب أن الرباط قد تمدد أو تمزق  ويحدث هذا عادة عندما يقع الشخص على يده الممدودة، وغالبا ما تحدث الالتواءات في أربطة المفاصل القريبة في منتصف الأصابع وهي مفاصل تساعد على ثني الأصابع.

وعلى الرغم من حدوث العديد من أنواع تمزق أربطة اليد أثناء التعرض أو عند  ممارسة الرياضة، مثل التزلج إلا أن الأنشطة اليومية يمكن أن تسبب إجهادا يؤدي للتمزق، وغالبا ما يصاب الأشخاص الذين يقضون وقتًا طويلاً في الكتابة أو العمل بأيديهم بالتوتر في الأربطة وتمزقها.

إصابات الأربطة 

 يضيف الدكتور أحمد نعيم، أن الأربطة التي تحدث فيها الإصابات، هي عبارة عن أشرطة نسيجية شبيهة بالألياف تربط عظمة بأخرى، بحيث  توفر الاستقرار والدعم للمفاصل، مما يحد من الحركة الزائدة، نظرا لأنه يمكن أن تتمدد إلى حد ما، ولكن مع ذلك يمكن أن يؤدي التمدد المفرط إلى تمزق وتلف الأربطة، مما يجعل مفاصلك ضعيفة وغير مستقرة.

وتعتبر اليدان والمعصمان أكثر عرضة للإصابة بسبب العظام والأربطة الصغيرة في هذه المناطق، عندما تصبح أربطة اليدين ممزقة أو متمددة من الممكن حصول تمزق.

علامات وأعراض إصابات الأربطة

كما توجد إصابة من الدرجة الثانية، وهي عبارة عن معاناة من ألم طويل والتهاب وضعف في اليدين والمعصمين، حيث قد تلاحظ تغييرًا في قدرتك على تحريك مفصل الرسغ إذا تأثرت يدك.

كما توجد إصابة من الدرجة الثالثة، وهي تصنف على أنها تمزق في الوتر أو الرباط بالكامل، وفي هذه الحالة يتم سماع صوت طقطقة في وقت الإصابة.

أسباب إصابات الأربطة

يقول الدكتور أحمد حسن استشاري العظام، يعود أسباب إصابات الأربطة، إلى حدوث التواء اليد أو الرسغ الذي يحدث عادة بسبب سقوط على اليد وهي ممدد، أو نتيجة التواء خلال نشاط رياضي، وتزداد الأسباب مع المهن التي يكون لديها ضغطً منتظم على اليدين والمعصمين مثل الكتابة، وكذلك بعض الأنشطة الرياضية التي تنطوي على الضغط على اليدين والمعصمين مثل الجمباز، ويعتبر أحد الأماكن الشائعة لإصابة الرباط اليدوي هو الرباط الكافوليوني الذي يربط عظمين صغيرين من مفصل الرسغ.

نصائح ما بعد الإصابة

ويشير استشاري العظام، بعد علاج إصابات أربطة اليد والمعصم، ينصح بتعديل الأنشطة اليومية للمساعدة في تجنب تكرار الإصابة،  من خلال تقليل بعض الأنشطة الرياضية، وارتداء معصم الرسغ واليد أثناء الأنشطة عالية الضغط، أو النظر في التحسينات المريحة، مثل تغيير زاوية لوحة المفاتيح، كما ننصح بالعلاج الطبيعي.

كما يمكن الاعتماد على بعض العلاجات البسيطة المنزلية التي قد تساعد في السيطرة على الألم مثل:

1- رفع اليد                                                       

 حيث يساعد رفع اليد على مستوى أعلى من القلب أثناء الجلوس أو النوم أو العمل ،على تقليل تدفق الدم ما قد يساعد على تخفيف الألم والتورم.

2- وضع الكمادات الباردة

حيث تساعد الكمادات الباردة في تخفيف التورم، عن طريق وضعها على المكان المصاب لمدة 10 دقائق مع مراعاة عدم وضعها على الجلد بشكل مباشر.

3- ارتداء دعامة باليد

قد يحتاج البعض إلى ارتداء دعامة أو جبيرة باليد لتقييد الحركة وتجنب تعرض اليد للإجهاد والحصول على الراحة اللازمة.

4- استخدام المسكنات

قد يساعد تناول المسكنات في تخفيف الألم الناتج عن تمزق أربطة اليد ولكن من خلال استشارة الطبيب.

خاصة مع حدوث الخلوع المفصلية يتمزق رباط، يمكن أن تتحرك العظام خارج موضعها، مما يؤدي إلى خلع في المفصِل، كما تسبب إصابات اليد تورما وألما وتيبسا، وتحد من الحركة أحيانًا.

كذلك مع حدوث الإصابات النوعية مثل  كسور العظم الزورقي هي نوع شائع من الكسر في الرسغ، وهنا تُسبب المنطقة في قاعدة الإبهام ألما عند الجس وتكون متورمةً.

وقد تحدث حالات الخلع في أصابع اليد عند قاعدة الإبهام أو الأصابع الأخرى أو في المفاصِل الوسطى للأصابع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: