Close ad

رئيس الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر: 488 مذبحًا حكوميًا وخاصًا جاهزة لاستقبال الأضاحي بجميع المحافظات

22-6-2023 | 12:12
رئيس الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر  مذبحًا حكوميًا وخاصًا جاهزة لاستقبال الأضاحي بجميع المحافظاتالمجازر لذبح الأضاحي - أرشيفية
حوار - محمود دسوقي
الأهرام التعاوني نقلاً عن

غرفة عمليات مركزية خلال أيام العيد.. وطبيب بيطري في كل مجزر وسلخانة للتأكد من سلامة المذبوحات

موضوعات مقترحة

إجراءات محجرية صارمة للتأكد من صحة وسلامة الحيوانات الواردة من الخارج

خط ساخن لتلقي شكاوى المواطنين وحملات تفتيش على محال بيع اللحوم للتأكد من سلامتها 


جهود كبيرة تبذلها الدولة فى مجال توفير اللحوم الحمراء للمواطنين بجودة عالية وأسعار مناسبة، خاصة مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، وتلعب الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، دورًا محوريًا فى الرقابة على اللحوم ومنتجاتها والأسماك والدواجن، حيث تمر على محال ومنافذ بيع اللحوم للتأكد من سلامتها.

ويستقبل 488 مجزرا وسلخانة على مستوى الجمهورية الأضاحى للكشف عليها وذبحها للمواطنين بالمجان حرصًا على ضمان سلامة وجودة هذه اللحوم ومراعاة البُعد البيئى، وبالتوازى تناشد الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر المواطنين بعدم الذبح فى الشوارع.

«الأهرام التعاوني» أجرت هذا الحوار مع الدكتور أيمن محروس، رئيس الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، للتعرف على الاستعدادات التى تجريد تمهيدا لاستقبال لعيد الأضحى المبارك.

ـ ما الدور المنوط بالإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر فى توفير لحوم آمنة وصحية للمواطنين؟

الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر، تختص بالمراقبة الصحية على اللحوم ومنتجاتها وكذلك الأسماك والدواجن، من خلال محورين، أولهما الدور الإشرافى على مجازر الحيوانات والدواجن، وبالنسبة لقرب عيد الأضحى المبارك هناك إشراف كامل من قبل الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر، على المجازر الحكومية والخاصة فى مصر وعددها 488 مجزر فى مختلف المحافظات على مستوى الجمهورية، وجميعها تخضع للإشراف الكامل من قبل الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية، وإدارات المجازر بمديريات الطب البيطرى بالمحافظات.

والمحور الثاني، هو التفتيش على اللحوم من خلال الإدارة العامة للتفتيش على اللحوم، ودورها التفتيش والضبط للمخالفين بمحالات بيع وعرض وتداول اللحوم ومنتجاتها، وضبط مخالفات الذبح خارج المجازر وتحرير المخالفات وعرضها على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

ـ ماذا عن الاستعدادات الجارية بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك؟ 


يتم رفع درجة الاستعداد للدرجة القصوى خلال أيام عيد الأضحى المبارك، كما يتم تشكيل غرفة عمليات مركزية تشارك فيها جميع المحافظات، وخلال أيام العيد أيضًا نحرص على فتح جميع المجازر أمام المواطنين، وفى كل مجزر يتواجد طبيب بيطرى منذ الصباح وحتى غروب الشمس، للكشف على المذبوحات والتأكد من سلامتها، وحوالى 90% من المجازر تقدم خدمات الذبح المجانى للمواطنين بقرار من السادة المحافظين، حيث إن ملكية المجازر تتبع المحافظات لكنها أيضًا تخضع لإشراف الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر. 

ـ كيف يتم التأكد من سلامة اللحوم المستوردة من الخارج؟ 


هناك إجراءات محجرية للحيوانات الواردة من الخارج، من خلال الإدارة المركزية للحجر البيطرى والفحوص، ويتم الكشف على المواشى والتأكد من سلامتها ويتم اختبارها والتأكد من خلوها من الأمراض الوبائية والمعدية والأمراض المشتركة التى تنتقل للإنسان، وهناك حيوانات تكون مستوردة بغرض الذبح الفورى حيث تخرج من الحجر البيطرى إلى المجزر الحدودي.

ـ هناك لحوم ممهورة بالختم الأحمر وأخرى بالبنفسجى، ما الفرق؟ 

اللحوم البلدية المذبوحة داخل المجازر والسلخانات يتم ختمها بالختم الأحمر، واللحوم الواردة من الخارج تختم باللون البنفسجي، ولكل مجزر ختم خاص به مدوّن عليه اسم المجزر ونوع اللحوم المعروضة، وأنصح المواطنين بعدم شراء اللحوم غير المختومة فهى لحوم تم ذبحها بغير إشراف الطب البيطرى ومن مصادر غير معروفة.

ـ كيف يتم التنسيق بين الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر والمعاهد البحثية والهيئات ذات الاختصاص المشترك؟ 

الهيئة العامة للخدمات البيطرية والإدارات المركزية التابعة لها تعمل فى إطار القوانين المنظمة، لكن هناك أدوارًا أخرى تقوم بها المعاهد البحثية المتخصصة والهيئات ذات الاختصاصات المشتركة وفقًا للضوابط القانونية المنظمة لعمل كل هيئة ومعهد، وجميع هذه الجهات تعمل فى خدمة وصالح المواطن المصرى لضمان حصوله على لحوم صالحة للاستهلاك الآدمى وخالية من الأمراض.

ـ هناك تفاوت فى أسعار اللحوم البلدية مقارنة بالمستوردة، ما السبب؟ 

ليس لنا دور فى تحديد أسعار اللحوم فى الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر، لكن بصفة عامة لا يخفى على أحد أن أسعار اللحوم البلدية والمستوردة تأثرت بسبب الأوضاع فى السودان الشقيق والحرب الروسية والأوكرانية وما ترتب عليها من ارتفاع فى أسعار الأعلاف ومدخلات الإنتاج بشكل عام.

ـ هل هناك إجراءات للحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية؟ 

الهيئة العامة للخدمات البيطرية من خلال الإدارات المركزية التابعة لها، تقوم بدور رئيسى فى الحفاظ على الثروة الحيوانية المحلية ومكافحة الأمراض والأوبئة من خلال حملات المتابعة والتحصين، والهيئة حريصة على توفير لحوم سليمة وآمنة وصالحة للاستهلاك الآدمى للمواطنين، كما أنها حريصة على الحفاظ على الثروة الحيوانية فى الداخل، وبالتالى يتم فحص الحيوانات الواردة من الخارج للتأكد من خلوها من الأمراض وألا تهدد الصحة العامة للمواطنين.

ـ بمَ تنصحون المواطنين عند شراء الأضحية؟ 

شراء الأضحية لابد أن يخضع للعديد من الشروط والملاحظات الظاهرية، سواء فى الحيوانات الكبيرة أو الصغيرة، ولابد من التأكد من عدم ارتفاع درجة حرارة الحيوان، وعدم خروج إفرازات من الأنف وعدم احمرار العينين، وأن يكون الحيوان يجتر، وألا يكون نحيل الشعر أو تظهر عليه علامات وجود إسهال وهى جميعها أعراض ظاهرية، وبعد التأكد من عدم وجود أى مرض ظاهرى يتم الذبح فى المجازر وهناك طبيب بيطرى متواجد فى كل مجزر للتأكد من سلامة اللحوم.

وبمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك نناشد المواطنين الذبح داخل المجازر سواء حكومية أو خاصة، للاطمئنان على صحة الأضحية والكشف عليها مجزريًا للتأكد من صلاحية لحومها للاستهلاك الآدمى خاصة مع وجود مئات الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان والتى يمكن انتقالها من خلال اللحوم، كما أن الذبح داخل السلخانات والمجازر ضرورى لمراعاة البعد البيئي، فالذبح بالشوارع وانتشار الدماء ومخلفات الذبح والروائح الكريهة ضار بالبيئة وضار بصحة الإنسان.

ـ كيف تتعامل المجازر والسلخانات مع الحيوانات فى حال اكتشاف أنها مريضة قبل أو بعد الذبح؟ 

المجازر لا تذبح أى حيوان مريض على الإطلاق سواء فى عيد الأضحى أو فى الأيام العادية، وأحيانًا يكون الحيوان سليم ظاهريًا وعند ذبحه يتم اكتشاف مرض معين لا يمكن رؤيته ظاهريًا، وهنا أيضًا يتم إعدامه أو إعدام الربع المُصاب فقط حسب تقييم الطبيب البيطري، وهى فى الحقيقة حالات نادرة جدًا لكن فى حالة وجودها لا نتهاون فى اتخاذ الإجراءات اللازمة حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين.

ـ ما موقف اللحوم المذبوحة خارج المجازر والسلخانات؟ 

تختص الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر، بالمراقبة الصحية على اللحوم ومنتجاتها، وهناك دور إشرافى على المجازر الحيوانات وعلى محال ومنافذ بيع اللحوم ومنتجاتها، وبصفة عامة أى لحوم غير مذبوحة فى المجازر والسلخات غير آمنة، وعلى المواطنين عدم شرائها، وهناك بعض الجزارين يقومون بالذبح خارج السلخانة بسبب وجود مشكلة معينة فى المواشي.

وبالتالى لابد من شراء اللحوم المذبوحة داخل السلخانات والمجازر ويتم التعرف عليها من خلال الختم المدون عليها، والأختام موجودة على كل قطعة فى اللحوم وعليها بيانات المجزر أو السلخانة التى نفذت عملية الذبح، واللحوم المستوردة يتم ختمها وبيعها فى المجمعات الاستهلاكية والمنافذ المرخصة وهى لحوم عالية الجودة وطعمها مناسب لذوق المستهلك المصري، وهذه المنافذ تخضع للرقابة من قبل الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر.

ـ كيف يمكن للمواطن الإبلاغ فى حالة وجود شكاوى من اللحوم المعروضة؟ 

نستقبل من خلال الخط الساخن لوزارة الزراعة شكاوى المواطنين فى حالة بيع وتداول أى لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمى أو بها مشكلة معينة، حيث خصصت وزارة الزراعة الأرقام 15500 و19561 لاستقبال شكاوى المواطنين، وبمجرد استقبال أى بلاغ يتم توجيه حملة لمكان البلاغ والتعامل الفورى مع المخالفات فى حالة رصدها.

كلمات البحث