Close ad

«لبيك اللهم لبيك».. 10 نصائح طبية لحجاج بيت الله الحرام لتأدية فريضة الحج

19-6-2023 | 16:30
;لبيك اللهم لبيك;  نصائح طبية لحجاج بيت الله الحرام لتأدية فريضة الحجالحج
شيماء شعبان

يقوم ملايين المسلمين بأداء فريضة الحج كل عام، ومن المهم البقاء بصحة جيدة وقوة خلال الرحلة التي تتطلب جهدًا بدنيًا؛ حيث يحتاج الحج إلى طاقة وقوة جسدية لتجنب حدوث العديد من المشكلات الصحية؛ لذا يجب على الحجاج عند القدوم للحج الالتزام بمجموعة متنوعة من الإرشادات الصحية.

موضوعات مقترحة

يقدم الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة مجموعة من النصائح الطبية والإجراءات الاحترازية، لحجاج بيت الله الحرام أهمها:

1- الالتزام بارتداء الكمامات للحماية من الأمراض التنفسية، التي تعتبر الأكثر انتشاراً، إذ يكون الحاج أكثر عرضة لها من غيرها بسبب الاكتظاظ الناتج عن الأعداد الكبيرة.

2- التأكد من إحضار كميات كافية من الأدوية لتغطية مدة الرحلة كاملة، والاحتفاظ بالأدوية داخل عبواتها الأصلية والتأكد من تاريخ انتهاء صلاحيتها، والانتباه إلى تناول جميع الأدوية حسب وصفة الطبيب وفي موعدها المحدد.

3- التأكد من نظافة الطعام قبل تناوله وتجنب تناول الطعام من الباعة الجائلين؛ حيث إن التسمم الغذائي شائع بين زائري بيت الله الحرام، كما ينصح بغسل الفواكه والخضراوات قبل تناولها، والتحقق من تاريخ انتهاء صلاحية المواد الغذائية المعلبة.

4- الحصول على قسطِ كافِ من الراحة والنوم قبل الحج، لأن تأدية مناسك الحج تحتاج نشاط وجهد بدني كبير.

5- استعمال الواقي الشمسي للحماية من أشعة الشمس، ويمكن استخدام الكريمات المرطبة والبودرة على منطقة ما بين الفخذين للحفاظ عليها من التقشير وتهيج البشرة.

6-  الحرص على حمل علبة الإسعافات الأولية الصغيرة.

7- الاهتمام بنظافة الملابس وتغييرها يوميا، ويفضل استخدام الملابس الخفيفة ذات الألوان الفاتحة التي تتميز بعدم امتصاصها للحرارة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.

8- تجنب استخدام أغراض الآخرين أو كثرة الاحتكاك المباشر معهم تفادياً لانتقال الأمراض المعدية التي قد تصيب البعض.

 9- استخدام القطرات المرطبة للعين أو النظارات الشمسية تفادياً لجفاف العيون الناتج عن أشعة الشمس والغبار.

10- شرب كميات كافية من السوائل نظرًا لارتفاع درجات الحرارة  والحفاظ على ترطيب الجسم، مع مراعاة عدم الإجهاد في السعي حتى لا يصاب الحاج بما يسمى بـ"الإجهاد الحراري" والذي يترتب عليه الشعور بالغثيان وخفقان القلب والصداع والدوخة.


الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة

كلمات البحث