Close ad

قصاص عادل في أقل من عام على الجريمة.. القصة الكاملة وتفاصيل إعدام قاتل نيرة أشرف

14-6-2023 | 14:30
قصاص عادل في أقل من عام على الجريمة القصة الكاملة وتفاصيل إعدام قاتل نيرة أشرفالإعدام شنقًا - أرشيفية
الدقهلية - منى باشا

في يوم الإثنين 20 يونيو 2022، في يوم حار وافق إجراء أول أيام امتحانات الثانوية العامة حينها، ‏وقبل الثانية عشرة ظهرًا بقليل، فوجئ الجميع بتداول صور ومقطع فيديو ومنشورات متداولة بوقوع ‏جريمة قتل أمام إحدى بوابات جامعة المنصورة، الأمر الذي أحدث حالة من الرعب بين الطلاب ‏الذين كانوا يستعدون لخوض امتحاناتهم وشهدوا الحادث أثناء مرورهم، وبين أولياء أمورهم لعدم ‏تمكنهم من الاطمئنان على أولادهم خاصة مع تزامن الحادث مع موعد الامتحانات.‏

موضوعات مقترحة

بالانتقال لمكان الواقعة كانت بقعة من الدماء تعلوها بعض الجرائد والأحجار هي الشاهد على ارتكاب ‏الجريمة بجانب مئات من شهود العيان الذين فوجئوا بشاب يتعقب فتاة ويكيل لها الطعنات من سلاح ‏أبيض بحوزته، تمكن وقتها أمن الجامعة من الإمساك بالقاتل حتى تم تسليمه للشرطة، وتم نقل القتيلة ‏للمستشفى.‏

غضب ومطالبات بالقصاص

سادت حالة من الغضب بين المواطنين وخاصة أهالي مدينة المنصورة وطلاب الجامعة مطالبين بالقصاص ‏من القاتل، وتبين أن القاتل والقتيلة طالبان بكلية الآداب والاثنان من مدينة المحلة في محافظة الغربية، ‏وتم تنظيم عدد من الوقفات ورسم جرافيتي للطالبة نيرة أشرف على السور المقابل لمكان ارتكاب ‏الجريمة، والذي تحول لمزار وضع فيه العشرات من الزهور والصور.‏

قرار إحالة للجنايات بعد يومين

بدأت الإجراءات القانونية واستجواب المتهم وأسرة نيرة على مدار يومين ليخرج بعدها قرار النيابة ‏العامة بعد يومين فقط في 23 يونيو 2022 بقرار المستشار محمد لبيب المحامي العام الأول لنيابة ‏جنوب المنصورة الكلية، بإشراف المستشار حمادة ‏الصاوي، النائب العام، أمر بإحالة المتهم بقتل ‏الطالبة نيرة أشرف إلى محكمة الجنايات المختصة وتحديد ‏جلسة محاكمته لجلسة 26 يونيو بشكل ‏عاجل بمحكمة جنايات المنصورة.‏

نص الإحالة للجنايات ‏

تضمن نص أمر الإحالة في القضية رقم 1409 لسنة 2022 جنح أول المنصورة «أنه في ‏يوم ‏‏20/6/2022 بدائرة قسم أول المنصورة محافظة الدقهلية، قتل المجني عليها نيرة أشرف ‏عبدالقادر، ‏عمدًا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على قتلها انتقامًا منها لرفضها الارتباط ‏به وإخفاق ‏محاولاته المتعددة لإرغامها على ذلك؛ حيث وضع مخططًا لقتلها حدد فيه ميقات أدائها ‏اختبارات نهاية العام ‏الدراسي بجامعة المنصورة موعدًا لارتكاب جريمته ليقينه من تواجدها بها، وعين ‏يومئذ الحافلة التي تستقلها ‏وركبها معها مخفيًا سكينًا بين طيات ملابسه وتتبعها حتى وصلت أمام ‏الجامعة باغتها من ورائها بعدة طعنات ‏سقطت أرضًا على أثرها فتوالى التعدي عليها بالطعنات ونحر ‏عنقها قاصدًا إزهاق روحها خلال محاولات ‏البعض الذود عنها وتهديده إياهم محدثًا بها الإصابات ‏الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت ‏بحياتها».‏

كما تضمن أمر الإحالة إدانة المتهم بحيازة سلاح أبيض "سكينًا" بدون مسوغ قانوني ليكون ‏ارتكب ‏الجناية، والجنحة.‏

الإحالة للمفتي ‏

وفي الجلسة الثانية لمحاكمة قاتل نيرة أشرف صدر القرار بإحالة أوراقه لفضيلة المفتي لإبداء الرأي ‏الشرعي في إعدامه، ترأس الجلسة المستشار بهاء الدين المري رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين ‏سعيد السمادوني، ‏ومحمد الشرنوبي، وهشام غيث، وسكرتارية محمد جمال، ومحمود عبدالرازق.‏

كلمة رئيس المحكمة للمتهم

وجه المستشار بهاء الدين المري رسالة وكلمة قبل النطق بالحكم بإحالة الأوراق نصها:‏

تُطلِـقُ المَحكمةُ صَيحَة: يَا كُلَّ فِـئاتِ المُجتمعِ لابُـدَّ مِن وَقفَـة، يا كُلَّ مَن يَقْـدرُ على فِعلِ شَيءٍ هَلُمُوا، ‏اِعقدوا مَحكمةَ صُلحٍ كُبرَى بين قُـوَى الإنسانِ المُتابينةْ، لنُنَـمِّيَ فيهِ أجـملَ ما فيه، أعيدُوا النَشءَ المُلتوي ‏إلى حَظيرةِ الإنسانية، عَلِموهُم أنَّ الحبَّ قَـرينُ السلامْ، قَـرينُ السَكينةِ والأمانْ، لا يَجتمعُ أبدًا بالقتلِ ‏وسَفكِ الدماء، أنَّ الحبَّ ريحٌ من الجَنةِ، وليس وَهَجًا من الجَحيم، لا تُشوهوا القُــدوةَ في مَعناها ‏فـتَنحلَّ الأخلاقْ، عَظِمُوها تَنهضُ الأمَّة، هكذا يكونُ التناولَ، بالتربيةِ، بالموعظةِ الحَسنَةِ، بالثقافةِ، ‏بالفَـنِون، بمنهجٍ تكونُ الوَسَطَيةُ وسيلتَه، والتَسامُحُ صِفتَه، والـرُشدُ غايَتَه.‏

وإلى الآباء والأمهات نقول: لا تُضيِّعوا من تَعُــولون، صَاحِبُوهم، ناقِـشُوهُم، غُوصُوا في تفكيرهم، لا ‏تتركُوهُم لأوهامِهم. اغــرسُــوا فيهم القِـيَم، وإلى القاتلِ نقول: جـئتَ بفعلٍ خَسيس هــزَّ أرضًا طيبةً ‏أَسَرَت لويس، أَهــرَقتَ دَمًا طاهرًا بطعَـناتِ غَـدرٍ جَـريئة، ذبَحتَ الإنسانيةَ كلها، يومَ أنْ ذبَحَتَ ضَحيةً ‏بريئة، إنَّ مَثَـلَكَ كمَثلِ نَـبتٍ سامٍ في أرضٍ طيبة.‏

الإعدام شنقًا

وفي جلسة الأربعاء 6 يوليو حكمت الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات المنصورة بإعدام محمد عادل شنقًا ‏بعد ورود رأي فضيلة مفتي الديار المصرية.‏

محكمة النقض

قضت محكمة النقض قضت يوم 9 فبراير الماضي، برفض الطعن المقدم من المتهم محمد عادل في ‏قضية ‏نيرة أشرف، وتأييد حكم الإعدام الصادر بحقه من محكمة الجنايات.‏

آخر حكم

حكمت محكمة القضاء الإداري بالقاهرة، منذ يومين، بعدم الاختصاص في نظر دعوى ‏وقف ‏إعدام المدان محمد عادل، والتي كانت قد تقدم بها المحامي خالد البري عن أسرته.‏

تنفيذ حكم الإعدام ‏

نفذت مصلحة السجون بسجن جمصة، في محافظة الدقهلية، الأربعاء 14 يونيو حكم الإعدام ‏الصادر ضد محمد عادل لاتهامه بقتل الطالبة نيرة أشرف في يونيو 2022.‏

والد نيرة أشرف معلقًا على تنفيذ الإعدام

قال والد الطالبة نيرة أشرف بنت المحلة الكبرى فى محافظة الغربية، بعد علمه بخبر تنفيذ حكم الإعدام في محمد عادل قاتل ابنته: "الحمد لله بنتي ربنا رجعلها حقها وهتستريح في تربتها دلوقتي".

وأوضح والد نيرة أشرف بعد تنفيذ حكم الإعدام في الطالب محمد عادل: "بنتي مش هترجع تاني وأنا مش فرحان، لكن ده عدل ربنا علشان أحس إن بنتي أخدت حقها وهي دلوقتي أكيد مرتاحة في تربتها".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة