Close ad

كل ما تريد أن تعرفه عن الاستثمارات المصرية ـ السعودية في البلدين

12-6-2023 | 19:56
كل ما تريد أن تعرفه عن الاستثمارات المصرية ـ السعودية في البلدينصورة تذكارية تجمع الوفدين المصري والسعودي بعد اللقاء
سلمى الوردجي
استقبلت غرفة القاهرة التجارية، وفد مجلس شباب الأعمال بالمملكة العربية السعودية، لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري المشترك بين مصر والسعودية.
موضوعات مقترحة


 


استقبل الوفد السعودي من الجانب المصري، أحمد الوسيمي، نائب أول رئيس غرفة القاهرة، وسامح زكي، نائب ثان رئيس غرفة القاهرة، وأعضاء مجلس إدارة غرفة القاهرة، أشرف خضر، عضو شعبة الملابس الجاهزة، ومحمد مهران، رئيس شعبة الجلود، وإيهاب سعيد، رئيس الشعبة العامة للاتصالات والتكنولوجيا المالية بالاتحاد العام للغرف التجارية، وكريم غنيم، رئيس شعبة الاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا المعلومات، ووليد رمضان، رئيس مجلس شباب الأعمال الاقتصادي بغرفة القاهرة.


 


ناقش الطرفات سبل زيادة التعاون الاقتصادي المشترك خلال المرحلة المقبلة لصالح  الاقتصادين المصري والسعودي.


 


في كلمة غرفة القاهرة، رحب الوسيمي بالوفد السعودي برئاسة سعد المعجل، رئيس مجلس شباب الاعمال بالمملكة العربية السعودية، بأنه نيابه عن أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية للقاهرة، وأكثر من 600 ألف تاجر وصانع ومستثمر ومؤدي خدمات، من منتسبي الغرفة أن هذا اللقاء الهام يهدف إلى تنمية العلاقات التجارية والاستثمارية المتبادلة بين مصر والسعودية ويعد خطوة مهمة لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، لزيادة حجم الاستثمارات المشتركة بينهما، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والسعودية 420 مليار دولار تقريبا خلال عام 2021.


 


ولفت الوسمي إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر والمملكة العربية السعودية، يعكس حرص البلدين على أهمية العمل والتعاون في ظل التحديات الاقتصادية الحالية وتبلغ قيمة مساهمات المستثمرين السعوديين في المشروعات المقامة في مصر نحو 6.12 مليار دولار أمريكي، لعدد 6017 شركة، وبإجمالي رأس مال يبلغ قرابة 22 مليار دولار، لهذه الشركات لتحتل المرتبة الثانية بعد الإمارات من حيث إجمالي حجم المشاركة في المشروعات الأجنبية في مصر، كما احتلت الاستثمارات السعودية المرتبة الثانية من حيث عدد الشركات الأجنبية المستثمرة في مصر بعد سوريا وأن الاستثمارات المصرية في السعودية حتى نهاية عام 2021 بلغت قيمتها نحو 2044 مليون ريال سعودي أي ما يعادل قرابة 545 مليون دولار أمريكي.


 


وأشار نائب ناىب رئيس غرفة القاهرة، إلى أنه في الفترة الحالية يمر الاقتصاد المصري بمرحلة تنموية هامة لجذب الاستثمارات المباشرة والمشتركة للوصول إلى التنمية المستدامة وشهدت مصر مؤخرا تطورات ضخمة في البنية التحتية لتشجيع الاستثمارات الأجنبية، شملت شبكة الطرق، والنقل، والموانئ، والاتصالات،والطاقة، كما تمت إقامة العديد من المناطق الصناعية خاصة محور قناة السويس بجانب صدور قانون الاستثمار الجديد الذى يحمى المستثمر ويقضي على البيروقراطية لتسهيل إجراءات التسجيل والتشغيل وتعد مصر سوقا واعدا كبيرا حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 100 مليون نسمة.


 


اختتم الوسيمي كلمته بأنه يجب أن نخرج عن الطرق التقليدية إلى تعاملات سريعة وفاعلة لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين وتدعم اقتصاديهما وأن غرفة القاهرة ستوفر السبل الحديثة التي تؤدي إلى دعم العلاقات الاقتصادية المصرية السعودية.


 


واستعرض الوسيمي الطفرة التنموية التي تحدث بغرفة القاهرة على صعيد الخدمات لمنتسبيها مثل مركز التميز الجديد الذي يضم خدمات عصرية وحديثة وكذلك منظومة إعادة الهيكلة الإدارية بالغرفة التي تنعكس أهميتها على الخدمات التجارية لمنتسبينا.


 


من جانبه، أبدى السيد سعد المعجل، رئيس مجلس شباب الأعمال بغرفة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، سعادته بزيارة غرفة القاهرة التجارية، لفتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي المصري السعودي في المجالات المختلفة وأن حجم التبادل التجاري بين البلدين في تنمي مستمر، وأن مصر تحظى هذه الفترة بطفرة على كافة الأصعدة خاصة الصعيد الاقتصادي.


 


وقال رئيس مجلس شباب الأعمال بغرفة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، إن هناك تطورا واضحا في الاستثمارات المصرية في السعودية وكذلك الاستثمارات السعودية في مصر التي تتنامى باستمرار وبهذا التعاون الجديد لتتنامى أكثر وأكثر مستقبلا.

كلمات البحث
اقرأ ايضا: